Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أهمية دار الأيتام في حياة السكان

صورة , طفل , يتيم , دار الأيتام

تعريف دار الأيتام

هوعبارة عن مكان يجتمع فيها مجموعة من الأطفال اليتامى أوالأطفال مجهولين النسب أوالمشردين في الشوارع وليس لديهم أهل أومآوى وتقوم برعايتهم مجموعة من المشرفين والمربيات ويكونوا بمثابة أسرة بديلة لهم مما يشعرهم كأنهم يعيشون بين أهلهم وتوفير لهم جميع الأحتياجات المادية والمعنوية والنفسية والعاطفية دون مقابل وتقوم دار الأيتام على التبرعات من أهل الخير.

تقوم دور الأيتام بدور مهم جدا في أي مجتمع حيث أنها تحافظ على توازن المجتمعات وتحافظ على هؤلاء الأطفال من الضياع وقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بحسن معاملة اليتيم والعطف عليهم ووضع الله اليتيم والمتكفل به في مكانة عظيمة وجعل لمن يرعاهم ويحافظ عليهم الكثير من الثواب ووصانا رسولنا الكريم أيضا بهم وتقوم دور الأيتام بأسمى معاني الخير وخلق قيم التآخي والتعاون والحب والسلام ويجب على كل فرد من أفراد المجتمع أن يشعر بمسئوليته تجاه دور الأيتام وذلك بالتبرع بالأموال وليس فقط الأموال بل بجهدهم ووقتهم وثقافتهم

شروط يجب توافرها في دور الأيتام

يجب أن تكون تحت الرقابة لضمان تقديم أفضل خدمة لهؤلاء الأطفال.

أن لا تكون مزدحمة بأعداد كثيرة من الأطفال حتى تقدم لهم أفضل خدمة وان يكون بها فصول تعليمية وأماكن للترفية وكل احتياجتهم.

توفير مسكن مريح وآمن حتى يشعروا بالأمان خصوصا لمن لا مأوى لهم مثل أطفال الشوارع.

أهمية دار الأيتام

توفير الحنان والحب والأمان الأسري الذي يفتقده هؤلاء الأطفال وأيضا توفير الأمان النفسي والاستعانة بأطباء نفسيين لمراعاة صحتهم النفسية.

تعمل أيضا دور الأيتام على تحسين مستوياتهم التعليمية وإلحاقهم بالمدارس حتى يصبحوا ذومكانة وقيمة عالية في المجتمع وتعويدهم على إقامة علاقات اجتماعية قائمة على أسس تتناسب مع مجتمعهم الذين يعيشون فيه.

تحسين سلوكياتهم وتعزيز القيم والأخلاق الحميدة حمايتهم من السلوكيات الخاطئة وأيضا دار الأيتام لها دور بارز في بث القيم الأخلاقية والدينية في نفوس هؤلاء الأطفال وتعليمهم مبادئ الصواب والخطأ والحرام والحلال والاستعانة برجال الدين وعمل ندوات دينية وثقافية تنير عقولهم وأرواحهم.

تحمي الأطفال من التشرد والتسول وتحسين سلوكهم حتى لا يكونوا عبء على المجتمع فبذلك تحد من انتشار الجرائم والسرقة والقتل والعنف والمحافظة عليهم من الضياع.

تجعل من هؤلاء الأطفال أفراد أسوياء قادرين على خدمة وطنهم.

تقوم دور الرعاية بتوفير الرعاية للأطفال والصحة النفسية وعلاجهم من أي صعوبات نفسية أدت إلي صعوبة النطق مثلا وغيرها.
مساعدة الأطفال على الدمج مع المجتمع من خلال إلحاقهم بمدارس خارجية وخروجهم في ندوات خارجية للإختلاط بغيرهم.

إتاحة الفرصة للأطفال من المشاركة في الانشطة المختلفة سواء كانت ترفيهية أوثقافية وتربوية تساعد على تنمية قدراتهم وتنمية مواهبهم.

الاهتمام بمظهرهم الخارجي بالمحافظة علي نظافتهم البدنية وتوفير ملابس تتناسب مع أعمارهم وجنسهم.

توفير الطعام الصحي المتوازن الذي يتناسب مع أعمارهم.

تهتم بالكشف الطبي الدوري علي الأطفال لمتابعة صحتهم مع إمكانية وجود طبيب باستمرار حتى يقوم بالاطمئنان على صحتهم.

اختيار المشرفين والمربيات بعناية بحيث يكونوا مؤهلين وعلى قدر كاف من الخبرة للتعامل معهم لأنهم بمثابة أسرة بديلة.

وجود دور الأيتام تحث أهل الخير على التبرع وزيارتهم.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *