بحث عن شهداء ثورة 25 يناير

شهداء ثورة 25 يناير , ثورة ٢٥ يناير

ولعلنا جميعًا نعلم أجر الشهيد وما أعده الله عز وجل له من الثواب العظيم، والنعيم المقيم مما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر، ولعل ذلك الفضل العظيم والرصيد الكبر الذي ادخر للشهيد هو العزاء الحقيقي والوحيد الذي يصبر قلوب الأمهات المكلومة، وقلوب الآباء، وهو ما يهون وجع الفراق، فحين تتصور كل أم أن ابنها حي يرزق، وأن ابنها منعم في جنات الخلد ورضا الله عز وجل، يثلج صدرها وتقر عينها ويهدأ روعها، وتنتظر في رضا وطيب خاطر لقاءه في الجنة.

وبما أننا على وشك الاحتفال بذكرى ثورة 25 يناير فلا يصح أن نمرر تلك الذكرى دون أن نعرف قرائنا بشهداء ثورة 25 يناير، من حيث أعدادهم ومدنهم، وما يمكن أن نعثر عليه من معلومات تتعلق بهم وذلك من خلال القيام بكتابة بحث عن شهداء ثورة 25 يناير، ولتعلموا أعزاءي القراء ولنعلم جميعًا أننا لو كتبنا بمداد دمعنا ولو ألفنا دواوين لما أوفيناهم حقهم، فكل شيء نقدمه لهم من معاني الشكر والتقدير والامتنان لا يقارن بقطرة دم واحدة سالت في سبيل الحرية ولا لحظة وجع واحدة اعتصرت فؤاد أم أو أب أو أرملة أو ابن صار يتيما بفراق أبيه، ولكنه فيض من غيض ودعوة إلى التراحم والاعتراف بالجميل وتذكر المعروف الذي يطوق أعناقنا إلى الأبد، فتابعونا لنعرف كم فرد في هذا الوطن دفع ثمن الحرية والإرادة الوطنية.

شهداء ثورة 25 يناير

يقول الله عز وجل في محكم التنزيل: (وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169) فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ).

أعداد شهداء ثورة 25 يناير

اندلعت ثورة 25 يناير يوم الثلاثاء الذي يوافق الاحتفال بأعياد الشرطة عام 2011، وبدأ المتظاهرون يجتمعون في مناطق متفرقة من الجمهورية ويشكلون مسيرات احتجاجية في الشوارع والميادين الرئيسية، ليس في القاهرة الكبرى فقط بل في كل محافظات مصر وقراها بصعيد مصر.

ولم تستقبل الحكومة ولا وزارة الداخلية آنذاك الأمر بالترحيب ولا السرور بل قاومته بكل ما أوتيت من قوة، وكل ما أوتيت من وسائل تفريق المتظاهرين واستخدمت لذلك السيارات المدججة، والقنابل المسيلة للدموع، فقد استخدمت ما يقرب من 200 سيارة مصفحة، و 50 اتوبيس نقل عام، وما يزيد عن 5000 من قوات مكافحة الشغب فضلاً عن جنود الأمن المركزي، كل ذلك في سبيل فض المتظاهرين وإخلاء الميادين من الثوار، وقد وقعت اشتباكات محمومة بين قوات الأمن وببن المتظاهرين بالإضافة إلى البلطجية والمندسين من أنصار النظام البائد، كل هذا أسفر عن مقتل عدد كبير من المتظاهرين، وفي محاولة للاقتراب من تلك الأعداد سوف نرصد عدد الشهداء من المدنيين ومن رجال الشرطة أو الجيش، والمتظاهرين في أيام الثورة المختلفة وذلك على الوجه التالي:

اليوم الأول من اندلاع الثورة (يوم الغضب) الثلاثاء 25 يناير 2011

شهد هذا اليوم سقوط أول شهداء ثورة 25 يناير، وكان ذلك في مدينة السويس أما قسم حي الأربعين.

اليوم الثاني للثورة الأربعاء 62 يناير 2011

بعد كل محاولات الشرطة والأمن المركزي لفض التظاهرات وما حدث من اشتباكات كانت محصلة من قتلو 4 أشخاص بينهم جندي.

اليوم الرابع للثورة الموافق 28 يناير 2011 (جمعة الغضب)

كان يوم جمعة الغضب من الأيام التي شهدت مقتل أكبر عدد من الشهداء، حيث أسفرت اعتداءات الشرطة على المتظاهرين عن مقتل 800 شخصا، وإصابة حوالي 1000 وقد كان معظم الشهداء في هذا اليوم من مدينتي الاسكندرية والسويس، فبلغ عدد شهداء الاسكندرية 87 شهيد، بينما بلغ عدد شهداء السويس 13 شهيد.

اليوم الخامس للثورة 29 يناير

شهد هذا اليوم اتخاذ قرارات كثيرة، وشهد الكثير من جرائم السلب والنهب والتعدي على الممتلكات العامة والخاصة غير أن محصلة القتلى فيه شخص واحد بينما أصيب 12 شخص.

اليوم السادس للثورة 30 يناير 2011

وقعت مصادمات عنيفة جدا بين الشرطة والمتظاهرين أدت إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة العشرات منهم.

اليوم الثامن من أيام الثورة 2 فبراير 2011

وصلت المظاهرات أشدها وكثر أطراف الصراع وانضم فتيل من رجال السياسة والإعلام إلى الثوار، وكانت موقعة الجمل حيث دخلت الشرطة بالخيول والجمال بين المتظاهرين وحدثت اشتباكات عنيفة جداً مما أسفر عن مقتل 10 أشخاص من المتظاهرين وإصابة أكثر من 830 شخص.

عدد شهداء الثورة في يوم 11 فبراير (جمعة الرحيل)

كان يوم 11 فبراير من الأيام الفارقة في أحداث الثورة حيث زاد عدد المتظاهرين زيادة هائلة وانتشروا في جميع أنحاء الجمهورية وهم مصرون على رحيل مبارك، ومن ثم فقد كان يوماً حافلاً بالصدامات والتضحيات والقتل، ولعل حصيلة عدد القتلى في هذا اليوم من الأعداد الكبيرة جداً والتي بلغت 384، ومنهم 232 من محافظة القاهرة فقط، و52 من محافظة الاسكندرية فقط، كما تم تسجيل 45 حالة وفاة في أماكن متفرقة، و18 قتيلاً من محافظة السويس، و 17 من محافظة بني سويف، و3 أشخاص من محافظة أسيوط، و3 آخرين من مدينة رفح، وشخصين من محافظة المنصورة، بينما استشهد واحد من كل من محافظة الأقصر، العريش وأطفيح ، وأبو سمبل، والعريش، ومدينة الشيخ زايد، وواحة الخارجة.

هذا وقد أعلنت هيئة تقصي الحقائق الخاصة بثورة 25 يناير أن عدد الضحايا الحقيقي وصل إلى 846 شخص من كل محافظات مصر.

وهذه هي معظم الأرقام الخاصة بشهداء يناير والتي توصلنا لها بالبحث، لنعلم وليعلم الجميع أنه ما من مدينة ولا محافظة ولا بقعة في مصر إلا ونزفت دماء ابنائها على أرض مصر في سبيل الدعوة للحرية والكرامة الانسانية والعدالة الاجتماعية، فليتنا نفهم حجم التضحية ونقدرها.

دعوات للشهداء في ذكرى ثورة 25 يناير

ولا يليق بنا ونحن نحصي أعداد شهدائنا وضحايانا في ثورة يناير أن لا يصلهم منا دعاء المحب الممتن المفجوع بالفقد، لذا سأختم موضوعي هذا بعنوان “بحث عن شهداء ثورة 25 يناير” بدعوات خالصة لهم.

  • يا رب اللم اغفر لشهدائنا وارحمهم وتقبلهم في الصالحين، وأدخلهم مدخل صدق يا رب العالمين.
  • اللهم الهم أهاليهم الصبر والسلوان واربط على قلوبهم، ورضهم وألحقهم بأبنائهم وفلذات أكبادهم في جنات الخلد يا كريم.
  • اللهم جاز شهدائنا عنا خير الجزاء وأجزل لهم الفضل والعطاء، فقد اختاروا الشهادة في سبيل الحق وتحقيق الخير لغيرهم فاغفر لهم واجعلهم مع النبيين والصديقين.
  • يا رب نحسبهم شهداء وانت حسيبهم ولا نزكي على الله أحداً، فاغفر لمقصرهم وتجاوز عن مسيئهم وتقبلهم عندك في عبادك الصالحين يا أكرم الأكرمين، ويعوض مصر عن فقدهم بمن يبني مستقبلها ويصلح ما فسد منه ويقيم الحق يا الله.

وفي الختام

فهذا بحث عن شهداء ثورة 25 يناير نتمنى أن ينال إعجابك عزيزي القارئ ويحقق لك فائدة جديدة ومعلومة إضافية، عن أناس يستحقوا أن تعرف عنهم وتبحث في سيرتهم الطيبة، ولولا أنهم أصفياء الله وأحبته لما خصهم بالشهادة واصطفاهم بهذه المنزلة الرفيعة.

أضف تعليق