Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

بحث عن عيد الأم كامل

بحث , عيد الأم , Mothers Day , صورة

يوم عيد الأم هو يوم هام للكثير منا ويشغل جزء كبير من تفكيرنا بمجرد اقترابه ولكن يجب ألا يكون فقط يوم واحد في السنة، بل يجب أن يكون كل يوم لأمهاتنا عيد وفرحة لهن لكي يعلمن مدى حبنا لهن، حيث أن الأم هي أهم شخص في حياة كل منا وذلك لما لها من أهمية ودور كبير في حياتنا لا يمكن الاستغناء عنه منذ لحظات ولادتنا الأولى وحتى آخر عمرنا.

• بداية عيد الأم وتاريخه

كانت بداية عيد الأم عند اليونانيين، حيث أنهم كانوا يعبدون الأم (استغفر الله) وكانوا يقيمون الكثير من الاحتفالات على “سيليب” تلك التي كانوا يلقبونها بأم الآلهة، وفي بعض البلاد الأخرى مثل بريطانيا وإيرلندا يحتفلون به لتقديرهم للسيد المسيح، ودائما ما يصادف هذا اليوم، يوم الأحد الرابع الذي يعتبر من أهم شعائرهم التي تعرف باسم الصوم الكبير، ويعتقد كثير من الناس أن هذا الاحتفال بدأ في القرن السادس عشر وكان يأخذ الشخص أمه ويذهب بها إلى الكنيسة مرة كل عام وذلك تقديرا لها ولجهودها.

• طاعة الأم في ديننا الإسلامي

أمرنا الله عز وجل ببر الأم وطاعتها وبر الوالدين حيث قال الله تعالى:
{وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً } [ النساء / 36].

كما قال الله تعالى:
{ وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً } [ الإسراء / 23].
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال: أمك، قال: ثم من؟، قال: ثم أمك، قال: ثم من؟، قال: ثم أمك، قال: ثم من؟، قال: ثم أبوك.

• إعطاء الأم حقوقها وحسن معاملتها

على الرغم من أن الأم تقضي حياتها في إسعاد أبنائها وتربيتهم وتلبية مطالبهم، إلا أن الكثير منا لا يعطى أمه حقها بل أبسط حقوقها، فنجد أن الكثير منا وقت الغضب ينهز أمه ويغضبها ويثور عليها ولا يعلم أن هذا له عقاب كبير عند الله، فهذا أمر غير مقبول في ديننا الإسلامي حيث أن عقول الوالدين يعتبر من الكبائر، وأمرنا الله بأن نطيع أمهاتنا ووضع الجنة تحت أقدامهن، فيجب علينا إرضائهن وحسن معاملتهن، فأمهاتنا نعمة كبيرة وفضل عظيم من الله علينا، حيث أن الأم هي أكثر شخص في هذا الكون يحبك ويتمنى لك الفرحة والسعادة لذلك لا تتردد أبدا في التعبير عن حبك لها، عن طريق إرضائها دائما وعدم رفع صوتك عليها، وتلبية طلباتها وأوامرها، وحاول أن تفاجئها كل فترة بهدية بسيطة، فالأم عندما تذهب إلى خالقها ينادي منادي في السماء ويقول باسم ابنها: ماتت التي كنا نكرمك من أجلها، وهذا يدل على أهمية طاعة الأم وبرها وإسعادها بكافة الطرق.

في النهاية يجب معرفة أن عيد الأم لا يجب أن يكون فقط يوم واحد في العام، بل يجب أن نجعل كل يوم لأمهاتنا بمثابة العيد، فالأم من أفضل النعم التي كرمنا الله بها، ندعو دائما الله بأن يحفظ لنا أمهاتنا اللاتي على قيد الحياة، ويرحم الأمهات اللاتي سبقونا وندعو لهم بأن ينعموا بالجنة.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *