برنامج الدعم التكميلي “تكافل” .. معلومات تهمك

الأردن، برنامج الدعم التكميلي، تكافل

برنامج الدعم التكميلي هو عبارة عن برنامج مقدم في المملكة الأردنية الهاشمية برعاية من رئيس الوزراء، وهو أكبر برنامج للحماية الاجتماعية في تاريخ المملكة، وهو برنامج يتم توجيهه للأسر الفقيرة في مختلف أنحاء المملكة، وتكلفته تصل إلى ٢٠٠ مليون دينار، ويستمر لمدة ثلاث سنوات.

مشروع التكامل

يقول الأستاذ عمر المشاقبة، مدير عام صندوق المعونة الوطنية، أن برنامج الدعم التكميلي تم إطلاقه في شهر حزيران الماضي برعاية من رئيس الوزراء، وهو يعتبر أكبر برنامج للحماية الاجتماعية في تاريخ المملكة، وهذا البرنامج مُوَجه للأسر الفقيرة والمحتاجة في مختلف أنحاء المملكة.

تكلفة برنامج الدعم التكميلي تصل إلى ٢٠٠ مليون دينار، ومدة البرنامج ثلاث سنوات تبدأ في ٢٠١٩ وتنتهي في ٢٠٢١، وهذا البرنامج يتكون من حزمة متكاملة من الخدمات والبرامج الفرعية.

هناك خمس برامج رئيسية يتكون منها هذا البرنامج وهي:

  • خدمة الدعم النقدي المباشر.
  • دعم تكاليف النقل العام للأسر الفقيرة والمحتاجة.
  • دعم الطاقة للأسر الفقيرة.
  • خدمة التأمين الصحي للأسر الفقيرة والمحتاجة.
  • برنامج التغذية المدرسية للطلاب الفقراء في المدارس الأساسية في مختلف أنحاء المملكة.

كيفية توزيع المبالغ على الأسر الفقيرة

برنامج الدعم النقدي المباشر

مُستهدف منه خلال الثلاث سنوات ٨٥٠٠٠ أسرة، وفي عام ٢٠١٩ مُستهدف منه ٢٥٠٠٠ أسرة، وفي نهاية الشهر الحالي سوف يتم صرف أول دفعة، والتي تتراوح مبالغها بين ١٠٠ إلى ١٣٦ دينار، وهذا يعتمد على عدد أفراد الأسرة ولكن أغلب الأسر تكون بين ١٠٠ إلى ١٣٦ دينار، وفي عام ٢٠٢٠ في شهر ديسمبر سوف يتم فتح باب التسجيل للمرحلة الثانية، وسوف يرتفع العدد لبرنامج الدعم النقدي المباشر إلى ٥٥٠٠٠ أسرة، ثم يرتفع العدد في عام ٢٠٢١ إلى ٨٥٠٠٠ أسرة مستفيدة من هذا البرنامج.

برنامج دعم تكاليف النقل العام للأسر الفقيرة

يُستهدف في هذا البرنامج أرباب الأسر العاملين بشكل غير منتظم ويترتب عليهم تكاليف لانتقالهم من موقع سكنهم إلى مكان عملهم، وتُشكل هذه المواصلات حتى يصل هؤلاء إلى عملهم ما لا يقل عن ١٥٪ من دخل رب الأسرة.

برنامج التأمين الصحي

يشمل في هذا العام ٥٠٠٠٠ أسرة فقيرة، وتم الترتيب مع وزارات الصحة لصرف بطاقات تأمين صحي لهذه الأسر لمدة عامين، وتمت المساهمة بدفع تكاليف التأمين لهذه الأسر.

برنامج دعم الطاقة للأسر الفقيرة

وهذا البرنامج يستفيد منه ٥٠٠٠ أسرة، وهو عبارة عن تركيب أنظمة الخلايا الشمسية للأسر الفقيرة، وذلك للتخفيف من تكاليف فواتير الكهرباء.

وأضاف، أنه تم البدء حالياً مع وزارة التربية والتعليم في برنامج التغذية المدرسية للطلاب الفقراء، وهذا البرنامج يشمل ٦٦٠٠٠ طالب في مختلف مدارس المملكة، وهي عبارة عن وجبات جاهزة يتم توزيعها على وزارة التربية، وهذا البرنامج له قسم خاص في وزارة التربية، واعتباراً من الشهر الجاري سوف يتم البدء في توزيع هذه الوجبات على الأطفال في المدارس الأساسية في مختلف محافظات المملكة.

الأسرة الواحدة مسموح لها بالحصول على ثلاثة فقط من هذه الخدمات بشرط ألا يكون برنامج الدعم النقدي مع برنامج دعم النقل، لأن كلاهما يُعتبر برنامج دعم نقدي، ودعم النقل سوف يكون دعم نقدي ولكن بنسب أقل من الدعم النقدي المباشر، ولا يجوز الجمع بين هذين البرنامجين.

ولكن يجوز للأسرة التي حصلت على دعم نقدي مباشر أن تحصل على تأمين صحي ودعم طاقة، ومبلغ ٢٠٠ مليون دينار تم أخذها بالكامل من خزينة دولة المملكة الأردنية الهاشمية، ولم يتم الحصول على أي دعم من أي جهة، وأحياناً يتم الحصول على دعم تقني بالأجهزة والمعدات، ولكن الدعم المباشر للأسر من خزينة المملكة الأردنية.

مواصفات الأسرة التي تحصل على الدعم

أردف الأستاذ عمر المشاقة أن هناك شروط عامة وشروط خاصة لحصول الأسرة على هذا الدعم، ومن أهم الشروط العامة أن تكون الأسرة تحمل رقم وطني، وتقيم بشكل دائم في المملكة، وهناك شروط خاصة تختلف من أسرة إلى أخرى، ويوجد برنامج على موقع برنامج التكافل بإمكان الأسر الدخول عليه والتحقق من الشروط الخاصة والعامة للاستفادة من برنامج الدعم، لأن نظام الاستهداف مكون من ٥٧ مؤشر، وبالتالي يمكن التعرف على الأسرة إذا كانت فقيرة أم لا.

وهناك نظام احتساب بإمكان أي أسرة الدخول فيه والتعرف من خلاله إذا كانت مستحقة للدعم أم لا، تَقدم لهذا البرنامج خلال المرحلة الأولى حوالي ٢٧٠٠٠٠ أسرة، وعدد الأسر التي انطبق عليها الشروط وصل إلى ١٢٩٠٠٠ أسرة، وفي عام ٢٠١٩ سوف يستفيد حوالي ٦٦٠٠٠ أسرة في مختلف البرامج، والاستفادة تكون لمدة سنة قابلة للتجديد، ويمكن الاستفادة أيضاً في المرحلة الثانية والثالثة إذا انطبقت الشروط، وباقي الأسر بين ٦٦٠٠٠ و ١٢٩٠٠٠ سوف تستفيد خلال المرحلة القادمة.

برامج أخرى

هناك برامج المعونات المرتبطة بعملية التخريج والتشغيل، ويوجد في صندوق المعونة الوطنية برنامج كامل للتدريب والتشغيل، وحجم الإنفاق السنوي على برامج التدريب لأبناء الأسر الفقيرة يصل إلى نصف مليون دينار سنوياً، وهناك برامج التشغيل بالتعاون مع وزارة العمل.

ويتم الآن بناء أكبر برنامج للتشغيل بالتعاون والتنسيق مع وزارة العمل في سبيل تشغيل أبناء الأسر المستفيدة من برنامج تكافل لدمجهم في سوق العمل للاعتماد على أنفسهم والتحسين من وضعهم الاقتصادي، وختاماً، أهم الفئات المستفيدة من برنامج الدعم هي فئة الفقراء العاملين.

وتشمل أرباب الأسر محدودي الدخل، ولا يستطيعون تلبية أهم الاحتياجات الأساسية، أي يكون الدخل أقل بكثير من خط فقر الأسرة، وحجم خط الفقر هو من يعطي الأسرة أولوية الانتفاع من البرنامج، وهناك فئة الفقراء فقر نسبي وهي التي تحصل على دخل بسيط من دون العمل، وهذا الدخل لا يؤمن جميع احتياجات الأسرة الأساسية.

رابط مختصر:

أضف تعليق