أسباب بكاء الطفل من غير سبب وبسبب .. والطريقة الصحيحة للتعامل معه

أسباب بكاء الطفل

بكاء الطفل من الأمور الطبيعية جداً والتي تحدث مع جميع الأطفال، وتكون أحياناً بسبب عدم قدرة الطفل على التعبير عن نفسه، فيلجأ للبكاء ظناً منه أنه الوسيلة الصحيحة، أو ربما يكون البكاء بسبب مشاكل صحية لدى الطفل، أو عدم استماع الأهل للطفل.

لذلك يجب على الأهل الانتباه الجيد لهذه المشاكل، ومعرفة سبب المشكلة وإيجاد الحل المناسب لها، واتباع الطرق السليمة للتعامل مع الطفل كثير البكاء.

ماذا نعني بالطفل كثير البكاء؟

تقول “دانيا ريال” أخصائية تربية الطفل: أن البكاء هو أمر طبيعي لأي طفل، والطفل يعبر عن أي شيء بالبكاء لأنه لا يستطيع الحديث أو التعبير عن نفسه مثل الكبار، فيلجأ للبكاء للتعبير عن أموره، فهذا شيء طبيعي ولا يجب أن تلوم الأم نفسها عند بكاء الطفل، ولكن هناك طريقة معينة يجب على الأهل التعامل بها مع الطفل.

والبكاء له عدة أسباب، منها أسباب صحية مثل أن يكون الطفل قد وصل إلى عمر مُعين لا يستطيع التحدث، فمثلاً هناك أطفال قد يصلون إلى عمر ثلاث سنوات ولا يستطيعون التحدث فيلجأون للبكاء عندما يريدون الحصول على شيء ما مثل الطعام أو الشراب، وهذا سبب من أسباب البكاء.

وفي هذه الحالة يجب علاج مشكلة النُطق لدى الطفل لمساعدة الطفل في التعبير عن احتياجاته.

وأضافت أن بكاء الطفل قد يكون بسبب عدم استماع الأهل له، فعندما يريد الطفل الحديث أو طلب شيء ما، لا يستمع إليه الأهل فيلجأ للبكاء لجذب الانتباه.

وتابعت أنه من الممكن أن يكون الغضب سبب في بكاء الطفل، ويجب على الأهل اتباع أساليب صحيحة للتعامل مع الطفل في هذه الحالة، فيجب أن تنزل الأم لمستوى الطفل، والتحدث معه، والنظر بعينيه، مما يساعد الطفل على الاستماع الجيد للأم.

فتتحدث الأم مع الطفل وتُخبره أنها لا تستطيع فهمه وهو يبكي، وتنصحه أن يتوقف عن البكاء حتى تتمكن الأم من استيعابه أو سماعه، فيفهم الطفل أنه لا بد أن يخفض صوته حتى يسمعه غيره، ولا بد من التعامل مع الطفل بطريقة رقيقة وألا نصرخ مثلاً عند صراخه.

وهناك أشخاص يتحدثون مع الطفل أثناء صراخه بنفس نبرة الصوت التي يتحدث بها، وهذا أمر خاطئ، لأن الطفل سوف يعتقد أن الطريقة الصحيحة للحوار هي رفع الصوت.

هل تجاهل الطفل أثناء البكاء هي الطريقة صحيحة؟

هذه الطريقة مناسبة جداً أثناء بكاء الطفل من غير سبب أو لأنه يريد الحصول على شيء ما، وفي هذه الحالة يجب عدم استسلام الأهل لبكاء الطفل وعدم إعطاءه الشيء الذي يريد الحصول عليه، ولا يجب إعطاء الطفل دائماً الشيء الذي يريده بمجرد البكاء، وفي نفس الوقت لا يجب حرمان الطفل من كل الأشياء التي يريدها، فلا بد من الموازنة بين الأمرين.

أسباب كثرة البكاء للطفل في عمر ٤ إلى ٥ سنوات

أردفت “دانيا” أن سبب بكاء الطفل يعود إلى الصِغر، فيكون الطفل قد اعتاد على أخذ كل ما يريد بالبكاء، أو ربما يكون الطفل لا يستطيع التعبير عن ما يريد، لذلك يجب على الأهل الجلوس مع الطفل والتحدث معه لفترات طويلة، ومساعدة الطفل على التعبير عن احتياجاته، واقناعه أن البكاء ليس هو الوسيلة للتعبير عن نفسه أو الحصول على ما يريده ولكن هناك أسلوب الحوار.

ويجب أيضاً على الأهل التحدث مع الطفل بطريقة لطيفة وأسلوب هادئ حتى يتعلم الطفل الطريقة الصحيحة للحوار.

الطفل بطبيعته يُقلد كل شيء، والطفل بطبيعة الحال ذكي، فعندما يشاهد أخاه الأكبر يبكي ليحصل على الشيء الذي يريده، يقوم الطفل بتقليد أخاه والبكاء للحصول على ما يريد.

فواجب على الأهل في هذه الحالة التحدث إلى الطفل الأكبر واقناعه أن يتصرف بطريقة أفضل حتى لا يقوم أخاه الأصغر بتقليده لأنه قدوة وسوف يقوم الأخ الأصغر باتباع نفس أسلوبه.

نصائح للتعامل مع الطفل العنيد

يجب على الأهل عدم التحدث مع أطفالهم بطريقة الأمر، لأن هذا الأسلوب يدفع الطفل إلى العناد، ويجب أيضاً عدم الرفض دائماً لطلبات الطفل، فيجب الموازنة بين قبول أو رفض طلبات الطفل، ويجب تخيير الطفل بين الأشياء وأخذ رأيه في بعض الأمور بطريقة مناسبة للأهل حتى يقتنع الطفل بأنه قام بتنفيذ ما يريد وبالتالي لا يقوم بالعناد.

عليك أن تقرأ أيضًا هنا

نصائح للتعامل مع الأطفال المتقاربة في العمر

ختمت “دانيا” حديثها قائلة أنه ربما يكون هناك طفل كثير البكاء، فيقوم جميع الأطفال بتقليده، في هذه الحالة يجب معالجة الطفل الأساسي المتسبب في هذا السلوك، والتحدث مع هذا الطفل بمفرده، وعدم الحديث معه وسط الأطفال الآخرين حتى لا يؤثر ذلك بالسلب عليه.

ولكن يجب الحديث مع الطفل بشكل فردي واقناعه بالتوقف عن هذا السلوك حتى لا يقوم الأطفال الآخرين بتقليده، ونصحه بفعل السلوك الصحيح حتى يقلده بقية الأطفال، ويجب على الأهل في المنزل أو المعلمات في الروضة اتباع أسلوب التعزيز مع الطفل سواء بالكلمات اللطيفة أو الهدايا للتوقف عن فعل السلوك السيء.

رابط مختصر:

أضف تعليق