بلع الأجسام الغريبة من قبل الأطفال .. ما العمل ؟

بلع الأجسام الغريبة , الأطفال

الأجسام الغريبة الأكثر ابتلاعاً من قبل الأطفال ومدى خطورتها

تقول استشارية الجراحة العامة والثدي والمنظار الدكتورة “نغم القرة غولي”: أن الأطفال غالباً ما يبدأن في سن معين في استكشاف العالم من حولهم، ويتم ذلك عن طريق استخدام اليد، أي حاسة اللمس، ومن ثم البلع، ويحدث ذلك بوضوح في عمر ٦ أشهر، إلى عمر ثلاثة سنوات، لذلك فيفضل أن يتم مراقبة الطفل باستمرار خلال هذه المرحلة، أما عن الأجسام الغريبة الأكثر ابتلاعاً من قبل الأطفال، فهي تتضمن:

  • ابتلاع الدبابيس
  • مغناطيس معدني.
  • مفاتيح.
  • شوك الأسماك أثناء تناول الطعام.
  • ابتلاع قطعة بلاستيكية أو معدنية.
  • ابتلاع بطارية.
  • كميات من الشعر، أو كميات كبيرة من العلكة، أو بذور مما يؤدي إلى حدوث انسداد في الأمعاء.

ويعتمد مدى خطورة الحالة على مكان استقرار الجسم الذي تم ابتلاعه، إن كان في المجرى التنفسي، الرئة، البلعوم أو غير ذلك، كما تختلف خطورة الحالة باختلاف الحجم، الملمس، وجود نتوءات ومكان استقراره، فمثلاً:

إذا تواجد في منطقة المريء: يجب اسعاف المريض فوراً خلال ٢-٤ ساعات قبل أن يتم خلق ثقب في المريء إذا كان ما تم بلعه بطارية، والتي قد تسبب الوفاة، أما إذا كان ما تم بلعه قطعة معدنية فيجب التدخل باستخدام المنظار إذا لم تخرج مع البراز خلال ١٢- ٢٤ ساعة.

إذا تواجد في منطقة المعدة، فقد تكون الحالة أقل خطورة، إذا كان ما تم بلعه قطعة معدنية، حيث يمكن الانتظار لمدة ٢-٤ أسابيع حتى تخرج مع البراز، ولكن يظل هناك مراقبة لحالة الطفل من خلال أشعة “X-RAYS”، وإذا لم تخرج مع البراز يتم التدخل فوراً إما بالمنظار، أو بالتدخل الجراحي.

لكن في حالة بلع بطارية؛ حيث تتحلل البطارية مع العصارات العاصرة مما يسبب حدوث ثقب في المعدة، أو الامعاء، أو المكان الذي تتواجد فيه.

التصرف الصحيح في حالة ابتلاع طفل لجسم غريب

يختلف رد الفعل الذي يحب اتباعه تبعاً للحالة التي يوجد بها الطفل، فإذا كان الطفل يتنفس بشكل طبيعي، وحالته مستقرة “Stable case”، فيجب التوجه إلى الطبيب حتى يقوم بإجراء اللازم، وغالباً ما يحتاج الطبيب إلى عمل أشعة “X-RAYS”.

أما إذا كان الطفل صغير نوعاً ما، فيجب أن يتم إسعافه بشكل فوري، وذلك بأن يتم قلب الطفل وتثبيت وضع الرأس إلى فوق بدرجة معينة، ومن ثم يتم ضرب الطفل خمس ضربات خفيفة على منطقة أعلى الظهر، ومن ثم يتم قلب الطفل وضربه خمس ضربات أخرى.

أما إذا ظهرت على الطفل أي علامات خطورة، مثل:

  • عدم القدرة على التنفس.
  • ظهور علامات انسداد في الأمعاء، مثل عدم القدرة على الإخراج، والقيء، والشعور بآلام في منطقة البطن، يوم التوجه فوراً إلى الطوارئ.
رابط مختصر:

أضف تعليق