تأثير ألعاب الفيديو على الأطفال وكيف يمكن استغلالها إيجابياً

صورة , طفل , ألعاب الفيديو , الألعاب الإلكترونية

كيفية استغلال ألعاب الفيديو ايجابياً

يقول الأستاذ والباحث في الجامعة الأمريكية في بيروت الدكتور “فؤاد فؤاد”: أن ألعاب الفيديو الحديث عنها يشبه إلى حد كبير الحديث عن الطعام، فلا يمكن على سبيل المثال أن نقول أن هنالك أضرار ومنافع للطعام، لكن يمكن أن نبين مدى نفع وضرر تناول انواع معينة من الطعام؛ حيث أن طبيعة الطعام هي التي يمكن أن نتحدث عنها، كذلك الحال بالنسبة لألعاب الفيديو، حيث أن محتوى تلك الألعاب مهم، وحيوي، وهو الذي يحدد مدى تأثير تلك الالعاب، سواء السلبي أو الايجابي.

وبشكل عام يمكن أن تكون ألعاب الفيديو ذات تأثير ايجابي إذا تم استخدامها لتحسين المهارات، وكوسيلة للتعلم، وهناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن الأشخاص الذين يستخدمون بعض العاب الفيديو لديهم درجة عالية من التركيز، وقدرة على حل مسائل الرياضيات بشكل أفضل، كما أن لديهم مهارات عالية في الانتباه، ومن هنا تم استخدام بعض العاب الفيديو لعلاج تشتت الانتباه، وتلك تعتبر من أهم ايجابيات العاب الفيديو؛ حيث انه في وقتنا الحالي هناك العديد من الأطفال يعانون من فرط الحركة وتشتت الانتباه في الفصول الدراسية، وغيرها.

ومن الجدير بالذكر ان العاب الفيديو تم تصميمها بدايةً حتى تعمل على جذب الاطفال، وحتى يكون هنالك هذه الحالة التي نشاهدها اليوم على الاطفال من التعود، والإدمان عليها، وبالتالي فتعتبر هذه مشكلة كبيرة جدًا إذا تم استخدامها بشكل سيء، والعكس صحيح فإن هذه الالعاب إذا استخدمها بشكل مبكر ستكسب الطفل نوعاً من القدرة على التعامل مع هذا العالم الافتراضي والذي عادة ما يكون معقد، فتخلق بداخله القدرة على حل المشكلات، واتخاذ القرارات، وتلك تعتبر مهارة هامة يحتاج إليها كل فرد.

ومن الجدير بالذكر فإنه من ضمن السلبيات المعروفة لألعاب الفيديو أنها تشجع على الكسل، حيث يستمر الطفل في الجلوس لفترات طويلة، مما يؤدي إلى السمنة أحياناً، تراكم الشحوم، وارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، كذلك قد تؤدي إلى ضعف العضلات لأن الطفل لا يتحرك بالفعل طوال فترة اللعب.

لكن دعنا نوضح أن لعبة مثل لعبة “We” المعروفة، فإنها تقوم على الحركة بالدرجة الأولى، فتتحرك اللعبة بتحرك الجسد، وبالتالي تعمل على التنسيق المتواصل، بين الحركة العضلية، او بين حركة اليد مثلا وبين الحركة الذهنية، وهذا يساعد على التركيز، وبالتالي يؤكد الدكتور “فؤاد” على أن نوعية الالعاب المستخدمة هي مربط الفرس بالنهاية.

رابط مختصر:

أضف تعليق