Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تأثير البرد على أعضاء الجسم وأمراض الجهاز التنفسي



الجهاز التنفسي ، الانفلونزا ، درجة الحرارة ، التهابات الجيوب الأنفية
الزكام والجهاز التنفسي -أرشيفية

ما السبب في زيادة أمراض الجهاز التنفسي ؟

يقول” د. مخلص مزاهرة “طبيب أسرة وعام “، بأنه خلال الأسابيع الأخيرة زاد عدد المرضى الزائرون له خصوصاً في مرض إلتهابات المسالك التنفسية وإنخفاض الحرارة والإصابة بالبرد، والسبب في ذلك هو التعامل الخاطئ من المرضي فمثلاً كان عليهم عند الخروج من البيت الدافئ إلى الشارع البارد أن يأخذوا وقتاً بجانب باب البيت حتي يستقر جسمهم على فرق درجة الحرارة، وأيضاً إرتداء اللفحة على الرقبة التي تقيهم من دخول الهواء البارد إلى الأنف والفم والقصبة الهوائية.
فعند دخول الهواء البارد إلى الأنف يصبح هناك إنقباض بالأوعية الدموية وتدخل البكتيريا من خلال الغشاء المخاطي في الأنف والفم وفي القصبة الهوائية، وإذا إستمر الوضع بدون أخذ الإحتياطات يصبح هناك إلتهابات في الأنف والحلق والحنجرة والقصبات.

وعندما يبدأ الإلتهاب بالأنف، فالجسم يبدأ في الدفاع عن نفسه عن طريق السائل الذي يخرج من الأنف فيأخذ الشخص الدواء للحد من الرشح أو تقليل الماء الخارج من الأنف، فهذا فعل خاطئ حيث أن هذا يعمل على إحتقان الأغشية المخاطية بالأنف وإفراز ماء، وذلك لأن من خلال خروج هذا السائل يتم طرد الفيروسات والبكتيريا وعوامل التحسس التي تحاول أن تدخل.

فعلى المريض أن ينتظر ويشرب السوائل الدافئة ويتصل بالطبيب حتى لا يتطور المرض ويحدث إلتهابات أنف وجيوب أنفية وإلتهاب حلق وقصبة وربما إلتهاب رئوي وخاصة عند كبار السن وعند مرضى السكري أيضاً حتى لا يحدث مغص في المعدة يؤدي إلى إستفراغ، كما يؤثر على الأمعاء ويهيج القولون ويؤدي إلى إسهال.
ونصح د. “مخلص”، للوقاية من أمراض البرد أنه يجب أخذ الفيتامينات مثل فيتامين سي ويُأخذ يومياً صباحاً 500 مللي جرام أو 1000 مللي جرام من فيتامن سي، والتقليل من التقبيل والمصافحة والتواجد في أماكن مزدحمة والجلوس بجانب مرضى وغسل اليدين بإستمرار، فالإلتزام بهذه التعليمات يحمينا من هذه العدوى وإلتهاب المسالك التنفسية.

ما الذي يؤدي إلي البرد أثناء النوم ؟

إذا كان يوجد في المنزل مدفأة بالغاز فلابد من إطفاء صوبة الغاز، ففي خلال السهرة تكون درجة حرارة المنزل من 20 ل 25 درجة مئوية وبعد الإطفاء من الممكن أن تنزل درجة الحرارة إلى 17 درجة مئوية بدون المدفأة فهذا كله طبيعي، كما يجب أن تكون الشبابيك مغلقة والأغطية متاحة، فعند القيام بهذه العوامل والإهتمام بفعلها يصبح كل شئ طبيعي وجيد.

وأيضاً لا بد من إرتداء القفازات وكلستين واحدة من القطن والآخرى من الصوف وتدفئة الأرجل والأيدي، فهناك مرضى يشتكون من إلتهابات في الأصابع ويعتقدون أنه من الروماتيزم بل نتيجة للبرد ونتيجة لعدم تدفئة الأيدي والأرجل.

ما طرق علاج برد الأطراف ؟

أولاً لا بد من تدفئة الأيدي والأرجل ومن الممكن عند العودة للمنزل يضع يداه في ماء ساخن ويظل ربع ساعة في الماء الساخن، وبالإضافة إلى أن الطبيب يعطيه علاج لتوسيع الأوعية الدموية في اليدين والقدمين لأن الأوعية الدموية تكون منقبضة ولا تسمح للدم بالوصول لأصابع القدمين واليدين فهناك علاج لذلك، وأيضاً من الممكن أخذ المسكنات التي تهدأ من التورم في القدمين أو اليدين.

ما الذي يفعله العصب السابع لمريض السكري بعد الإصابة ؟

يجيب الدكتور قائلاً، أن سبب الإصابة بشلل العصب السابع هو التعرض للفحة هواء باردة، فمن الممكن أن يقف شخص بجانب الثلاجة، فيضرب الهواء البارد جانب من وجهه أو أيضاً عند فتح شباك السيارة ثم يصيبه الهواء البارد فهذه أكثر الأسباب شيوعاً له، والأسباب الآخرى أن مريض السكري تكون مناعته ضعيفة ويكون فيتامين بي12 ضعيف نتيجة للعلاجات ونتيجة لكثرة أخذ الفيتامين، فيحدث أيضاً الإصابة بشلل العصب السابع بالإضافة للعامل الوراثي أيضاً، فإن حدثت الإصابة يجب التوجه للطبيب فوراً و تتم المعالجة بشكل مركز، وفي خلال أسبوعين أو ثلاث يتم الشفاء بأمر الله بأخذ فيتامين بي12 800 أو 900 وبعض المغذيات للأعصاب وإرتداء اللفحة في حال الخروج لمكان بارد.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *