ما هو تأثير التعرض لأشعة الشمس على البشرة

صورة , التعرض لأشعة الشمس , ترطيب البشرة
كريمات الترطيب

هل أشعة الشمس هي المصدر الوحيد من الطقس الذي يؤثر على البشرة؟

قالت “د. ميرفت المنيير” اخصائية التجمي. أن التعرض لأشعة الشمس يؤثر على بشرتنا في فصل الصيف حيث تتعرض بشرتنا لدرجة حرارة عالية حسب طبيعة العمل، فأي مصدر لدرجة حرارة عالية كالأفران ووسائل التدفئة تؤثر على البشرة، فدرجة الحرارة المرتفعة على البشرة تعمل على إذابة الدهن الطبيعي الناتج من افراز الغدد الدهنية الموجودة بالوجه، فهي مركز الرطوبة الوحيد في البشرة، فعندما تذوب هذه الدهون يتعرى الجلد وتعطي مجال لظهور المشاكل الجلدية.

ومن الجدير بالذكر أنه يجب التعرض لأشعة الشمس لأنها مفيدة لتمدنا بفيتامين D ولكن يجب الاعتدال في ذلك، والتعرض ربع ساعة على الأقل يومياً للشمس في ساعات النهار الأولى، وعدم التعرض لأشعة الشمس في ساعات الذروة مع عدم أخذ الاحتياطات اللازمة لحماية بشرتنا،

ما الظواهر التي تظهر على البشرة عند التعرض لأشعة الشمس المباشرة؟

أن التعرض لأشعة الشمس ودرجة الحرارة تعرض البشرة للجفاف الشديد، لذلك الأشخاص الذين تكون بشرتهم جافة معرضين لهذه المشاكل أكثر من غيرهم، ومن هنا تبدأ الأمور في التطور السلبي، فالجلد يصبح بيئة جاهزة لاستقبال ملوثات البيئة من بكتيريا وفيروسات وجراثيم، وقد تتطور لظهور التجاعيد السطحية التي تتطور لتجاعيد عميقة والحساسية والاحمرار، وكذلك درجة الحرارة العالية قد تسبب السماط للمناطق الحساسة، وفي كفوف القدمين قد تتطور إلى فطريات ،لكن هنا نتحدث عن المشاكل الخاصة بالوجه.

أن الكلف ظاهرة جلدية تصيب الرجال والنساء، وخاصة عند التعرض لأشعة الشمس في فصل الصيف لأن درجة الحرارة المرتفعة تؤثر على الخلية المنتجة لمادة الميلانين والتي تعد خلية عصبية، وبالتالي تعمل على تنشيط عمل الإنزيم، فنجد معظم السيدات يشتكون من الكلف في درجات الحرارة العالية، وبالطبع تختلف درجته من شخص لأخر على حسب طبيعة الجلد ولون البشرة.

كيف نحمي بشرتنا من التعرض لأشعة الشمس أيام درجات الحرارة العالية؟

قالت “د. ميرفت المنيير” أنه يجب على الأشخاص التي تكون بشرتهم جافة وضع المرطبات قبل التعرض لأشعة الشمس، كما يجب على الجميع وضع واقي الشمس المناسب لبشرتهم، مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة تجديد واقي الشمس كل 3-4 ساعات، ويجب استخدام الصابون الذي يعالج البشرة الحساسة حتى وإن أُستخدم من 3-5 مرات فيجب الاهتمام بنظافة الوجه مع الحرص على اختيار الصابونة المناسبة للبشرة.

أن الصيام لا يؤثر على طبيعة البشرة، وأن قلة الماء لا تؤثر على البشرة الجافة لأن الماء يكون لا يصل لطبقات الجلد السطحية لأن هذه الطبقات تكون ميتة والماء لا يحيي ميت، وكذلك عند تعرق الوجه في درجات الحرارة العالية يجب غسل الوجه ووضع المرطبات اللازمة لأن تراكم العرق يزيد البيئة الجيدة للجراثيم لتتكون على سطح البشرة وتعمل على ظهور بثور على البشرة واحمرار لها.

وأنهت ” د. المنيير” حوارها أنه يجب الانتباه إلى أنه عند الوضوء يجب غسل الوجه جيداً بالماء والصابون قبل الوضوء ووضع الكريم وواقي الشمس بعد الوضوء لحماية البشرة من التلوثات والحساسية.

أضف تعليق