Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تأثير العنف على نفسية الطفل

تأثير العنف , نفسية الطفل, , Child violence , صورة

سوف نناقش في هذا المقال أسباب ممارسة العنف ضد الأطفال، أشكال العنف المختلفة التي يتعرض لها الطفل، وتأثيرها على نفسيته.

أسباب ممارسة العنف ضد الطفل بكل أشكاله

• سوء الأحوال الاقتصادية لبعض الأسر وتعرضها للفقر مما يجعلها تلجأ إلى استغلال الطفل للعمل في سن صغير لجلب المال.
• المشاكل الأسرية والخلافات الزوجية وارتفاع نسب الطلاق.
• انتشار العديد من مظاهر العنف في وسائل الإعلام المختلفة والتي أصبحت تؤثر على جميع الأجيال بمختلف أعمارهم.
• عدم وجود وعي كافي لدى الأب والأم لقواعد وأسس التربية الصحيحة لأطفالهم دون اللجوء للضرب والتعذيب لتقويم سلوك الطفل.
• عدم وجود قوانين وتشريعات صارمة يتم تنفيذها بشكل فعال لحماية حقوق الطفل.

أشكال العنف المختلفة التي يُمكن أن تؤثر على الطفل

يوجد عدة أشكال لممارسة العنف ضد الأطفال، من أهمها:
١. العنف الجسدي.
٢. العنف الأسري.
٣. التنمر.
٤. العنف النفسي.

أولاً: العنف الجسدي

• يتعرض الكثير من الأطفال لأشكال مختلفة من التعذيب والضرب كإصابات الكسور والحروق والكدمات، يمكن أن يتسبب هذا الشكل من العنف إلى فقد حياة الطفل عند التعرض لمثل هذه الأشكال والصور من الضرب والتعذيب.
• معاقبة الطفل بالضرب المُبرح الذي يسبب له ألام جسدية.
• استدراج الأطفال لاستغلالهم جنسيا وتعريض الأطفال لأشكال مختلفة من التحرش الجنسي والذي يؤثر بدوره على نفسية الطفل.

ثانياً: العنف الأسري

• العنف الأسري هو معاملة الزوجين بعضهما البعض بشكل سيء خالي من الاحترام، وله العديد من الأشكال مثل الضرب، الصفع، الإهمال، الحرمان المادي.
• كما يشمل العنف الأسري الإكراه على الإجرام، أو الخطف، الملاحقة والمضايقات. فالعنف الأسري له الكثير من الأشكال على النحو اللفظي، المادي، والجسدي.
• استغلال الطفل في العمل في سن صغير لجلب المال هو أحد أشكال العنف الأسري ضد الطفل، وينتشر ذلك في الأسر الفقيرة والأسر التي تعاني من البطالة.

ثالثاً: التنمر

التنمر هو أحد أشكال الإساءة الموجهة لشخص من قِبل فرد أو مجموعة، وقد انتشر هذا النوع في المدارس بين الأطفال بصورة كبيرة خاصة في عصرنا الحالي، فهو يشمل المضايقة والاستفزاز، ونقد الطفل من قِبل زملائه بصور لفظية سيئة.

الهدف الحقيقي للشخص الذي يمارس التنمر هو إيذاء مشاعر الآخرين نظرا لعدم وجود وعي كافي لديه.

رابعاً: العنف النفسي

يوجد أشكال مختلفة لممارسة العنف النفسي ضد الطفل ومنها ما يلي:
• عدم توفير متطلبات الطفل المادية دون وجود سبب تربوي مقنع.
• عزل الطفل اجتماعياً وعدم منحه الفرصة لتطوير مهاراته من خلال الاحتكاك والتعامل المباشر مع المجتمع.
• ترهيب الطفل طول الوقت بسبب أو بدون سبب.
• الإساءة اللفظية للطفل وخاصة أمام الآخرين مما يتسبب في شعور الطفل بالإهانة.
• إهمال الطفل على المستوى العاطفي، الطبي، التعليمي، التربوي، الفكري، والاجتماعي.

تأثير ممارسة أشكال العنف المختلفة على الطفل

• عقاب الطفل بالضرب العنيف يحول هذا الطفل إلى شخص عدواني وعنيد، كما يصيبه بالعديد من الأمراض الصحية والنفسية.
• يؤثر العنف الأسري على الطفل بصورة سيئة حيث أنه يؤثر على عملية تطوير الطفل على المستوى العاطفي، الاجتماعي، السلوكي، والإدراكي.
• يؤثر التحرش الجنسي على نفسية الطفل حيث أنه يُمكن أن يجعل من الطفل شخص انطوائي يكره الاندماج مع المجتمع، أو أن يجعله شخص متحرش يقوم بممارسة نفس شكل العنف الذي تعرض له.
• ممارسة التنمر ضد الطفل تؤدي إلى إصابته بالاكتئاب، الغضب، يصبح ضحية للتنمر، ويمكن أن يؤدي إلى انتحاره، كما يمكن أن يتحول هذا الطفل بعد ذلك إلى مجرم ليستطيع الدفاع عن نفسه بأي شكل.
• تعرض الطفل لأي من أشكال العنف يمكن أن يسبب له الخوف والقلق والتوتر المستمر.
• عند وصوله لسن أكبر يمكن أن يُقبل على تعاطي المخدرات والإدمان.
• عدم الثقة في البالغين، وفقده الثقة بنفسه.
• الفشل على المستوى التعليمي والأكاديمي.
• يمكن أن يزداد التأثير على الطفل حتى يصل إلى الإصابة بمرض عقلي خطير.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *