Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تأثير الهواتف الذكية على العين

الهواتف الذكية ، العين ، جفاف العين ، قصر النظر ، اعتلال العين ، الأشعة الزرقاء

ما هو ضرر وتأثير blue light على العين؟

قال ” الدكتور / إبراهيم السعيدات – استشاري طب وجراحة العيون” أن blue light هو ضوء نهاري يظهر في الأشعة الشمسية التي تظهر لنا يوميا كما يساعدنا في الرؤية الجيدة نهارا إلى جانب دوره في نشاط الإنسان، لذلك فهو ضوء مهم ومفيد جدا ويجب التعرض له خلال فترة النهار، لكن على الجانب الآخر تم التعرض له في الآونة الأخيرة بعد فترة النهار بدرجة كبيرة مما سبب لنا بعض المشاكل.

وأضاف الدكتور “سعيدات ” تعتبر الشاشات الصغيرة لها مشاكل كبيرة في ضوئها حيث أنها تعتبر صديقا وعدوا في نفس الوقت لأنها غزتنا بضوئها الضار خلال العشر سنوات السابقة حيث أن هذا الضوء الذي يظهر في شاشات الهواتف الذكية والأجهزة الحديثة أثرت على الأطفال والكبار أيضا بشكل كبير حيث يعتمد عليها العديد من الناس ومن الصعب الاستغناء عنها في حياتهم كما أن لتلك الأجهزة الذكية لها مشاكل كبيرة على صحة الإنسان إلى جانب التابلت الذكي الذي به نفس هذا الضوء الأزرق.

يمكن للشاشات ذوي الضوء الأزرق أن تؤثر على صحة الإنسان بحسب قربها من العين حيث أكبرها خطرا شاشة الهاتف ثم التابلت والكومبيوتر ثم الأقل ضررا شاشة التلفاز لأن الضوء المنبعث من الهاتف يعتبر مركزا بدرجة اكبر من الكومبيوتر ومن شاشة التلفاز.

هناك تأثيرات عضلية للضوء الزرق على الرقبة والكتف واليدين حيث هناك بعض المشاكل في أصابع اليدين.

على المدى القريب عند استخدام الهتاف الذكي لعدة ساعات وهو ما لم يتم تصميم العين له حيث أنه عند اعمل لفترة طويلة على الكومبيوتر أو غيره في العمل ثم عند العودة للعمل على الهاتف الذكي فعن ذلك سيؤثر حتما على العين لأنها غير مصممة لذلك الغرض وكل هذا العمل حيث أنه يعتبر ضد الطبيعة التي خلق الله العين بها.

يمكن الشعور بالحرقة والانزعاج وجفاف العين ثم الحك مع الشعور بالصداع حيث أن التأقلم مع هذا الهواتف الذكية يقلل من رمش العين المصممة للرمش 15 مرة في الدقيقة مما يتسبب في جفاف العين الذي بدوره يؤدي إلى غباش في الرؤية مع الشعور بالحكة والتحسس مع إمكانية تشنج العين الذي قد يتسبب في الشعور بالصداع.

ما هو تأثير الهواتف الذكية على المدى البعيد للعين؟

يختلف الوضع في المدى البعيد حيث أن معظم استخداماتنا للهواتف الذكية تكون ليلا كما أن الأشعة المنبعثة من الهاتف الذكي ” blue light ” هي أشعة نهارية وليست ليلية، لذلك فإنها تثبط من نشاط الفرد كما أن هذا الضوء يثبط مادة الميلاتونين مما ادى إلى وجود مشاكل في النوم عند الأشخاص مدمني الهواتف الذكية بسبب التغيرات الهرمونية مع مشاكل نفسية ومشاكل في العمل.
بالإضافة إلى ذلك، فقد أثبتت الدراسات أن التعرض الكثير للضوء الأزرق قد يؤذي المنطقة اللطخة الصفراء لكبار العمر.

ما هي الحلول لتجنب ضرر الأشعة الزرقاء؟

للأسف صارت الهواتف الذكية حلا لإسكات الطفل الصغير مما يعتبر خطأ كبيرا ما أدى إلى ظهور تشنج في عضلات العين عند الأطفال بشكل غير معهود حيث يحدث هنالك نقص بمقدار 7 درجات في العين لأنها مصممة فقط للرؤية على مسافة متر أو مترين بسبب التشنج كما أصبح عالمه محصورا في هذين المترين بسبب الاعتياد على الهاتف الذكي.

كذلك أصبح نتيجة استخدام الأطفال للهواتف الذكية هناك حالات كثيرة لقصر النظر حيث يعتبر قصر النظر مرضا يزيد من الأشياء القريبة والتي منها الهواتف الذكية، لذلك يعتبر من الشائع خطأ استخدام الأجهزة الذكية في التدريس للأطفال حيث يجب تعود الطفل على استخدام اليد حتى يستطيع تنمية مهارتها.

وأردف الدكتور ” إبراهيم “: هناك حلول عملية للتخفيف من ضرر الأجهزة الذكية ومنها ابعاد الهاتف الذكي عن العين حتى يقل تأثر الاشعة على العين كما يمكن تكبير الخط المقروء على العين حتى لا يعمل على شد العين نتيجة الخط الصغير حيث كلما كان الخط أصغر كلما كان التأثير أضر.

هناك أجهزة معينة للأشعة الزرقاء والتي تسمى blue light filter ويجب استخدامها لأنه يساعد على النوم بشكل أسرع وأكثر راحة.

ماذا عن استراتيجية 202020؟

تعتبر استراتيجية 202020 استراتيجية جيدة يمكن استخدامها لكل الأجهزة الذكية من كمبيوترات وهواتف وغيرها كما يجب استخدامها لمن يعملون على الأجهزة الذكية لفترة طويلة.

تعتبر تلك الاستراتيجية عبارة عن إراحة العين لمدة 20 ثانية يتم النظر فيها ل20 قدم مما يخفف من الشد وجفاف العين كما يمكن تطبيقها على جميع الأعمار.

من الصعب الاستغناء على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية ولكن يمكن منع الأطفال من استعمالها بالليل لفترة طويلة حيث يعتبر الحد الأقصى لاستخدام الهواتف الذكية هو من ساعتين لثلاث ساعات.

يمكن وضع كل البرامج والتطبيقات التي يحتاجها الطفل على تلفزيون ذكي خاصة للطفل الذي يتأثر كثيرا من الأشعة الزرقاء حيث أن التلفزيون الذكي يعتبر أسلم من الهاتف الذكي بدرجة كبيرة.

ماذا يُنصح للأهل لحماية أطفالهم من الأشعة الزرقاء؟

يمكن للطفل أن يستعمل الهاتف الذكي في أي مرحلة عمرية ولكن لا يجب سوء استخدام الهواتف الذكية ويجب تشجيع الأطفال على اللعب خارج المنزل حيث أن مثل هذه الأشياء تقلل من لعب الطفل واستخدامه للهاتف الذكي إلى جانب أهمية ذلك في حماية العين من مشاكل الأشعة الزرقاء إلى جانب تنمية مهارات اليد عند استخدام اليد بديلة عن الهاتف الذكي.

وأخيرا، يجب تعويد الأطفال على عادات سليمة حتى لا يعتادوا إدمان العادات السيئة من استخدام الهاتف الذكي وغيره من العادات المضرة بصحتهم.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *