تامسولوسين – Tamsulosin | لعلاج أعراض الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد

دواء تامسولوسين هو عقار متوفّر بشكل صيدلي كبسولات، باسم انجليزي 0.4 Tamsulosin وهو بنفس اسم المادّة الفعّالة تامسولوسين هيدروكلوريد Tamsulosin Hydrochloride وهو يُستعمل لعلاج أعراض الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد.

ما هو/ دواعي استعمال دواء تامسولوسين

إسم هذا الدواء هو تامسولوسين ٠.٤ مجم كبسولات.

تامسولوسين ٠.٤ مجم هو عبارة عن كبسولات تحتوي دواء تامسولوسين الذي ينتمي لمجموعة الأدوية التي يُطلق عليها إسم “مثبطات ألفا” (أو مثبطات مستقبلات الأدرينالين ألفا ١).

ويُستخدم تامسولوسين لعلاج الأعراض التي تُصيب المسالك البولية السفلى نتجية الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد (BPH). وتقع غدة البروستاتا أسفل المثانة مباشرة. ويؤدي تضخم غدة البروستاتا إلى:

  • صعوبة في بدء التبول.
  • استغراق وقت أطول في التبول أو الحاجة للتبول عدة مرات.
  • الشعور المستمر بالحاجة إلى التبول.
  • الإستيقاظ ليلاً عدة مرات للتبول.

سيؤدي تناول كبسولات تامسولوسين ٠.٤ مجم إلى تخليصك من هذه المشكلات من خلال:

  • إرخاء العضلات الموجودة داخل غدة البروستاتا.
  • إرخاء العضلات الموجودة بالحالب (الأنبوب المُمتد من المثانة إلى خارج الجسم)، مما يجعل البول يمر بسهولة خلال الحالب فتُصبح علمية التبول أكثر سهولة.

واقرأ هنا عن تامسولين بلس Tamsulin Plus

قبل تناول دواء تامسولوسين Tamsulosin

يجب إستخدام كبسولات تامسولوسين من قبل الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين ٤٥ و ٧٥ عاماً.

لا يجب تناول الكبسولات في الحالات التالية:

  • إذا كنت تُعاني من حساسية (حساسية مفرطة) من مركب التامسولوسين أو أي من مكونات هذا الدواء.
  • إذا كنت تُعاني من مشكلات بالقلب أو الكبد أو الكُليتين.
  • إذا كنت تُعاني من دوخة أو دوار أو ضعف في حالة الجلوس أو الوقوف فجاة.
  • إذا كنت تُعاني من الأعراض السالفة لمدة أقل من ٣ أشهر.
  • إذا كنت تُعاني من ألم أثناء التبول أو إذا كان البول عكراً أو به دم (عدوى المجاري البولية).
  • إذا كنت تُعاني من مشكلة تسرب البول (السلس البولي).
  • إذا كنت تُعاني من مرض السكري وغير قادر على التحكم فيه بشكل مناسب.
  • إذا كنت قد خضعت لجراحة البروستاتا.
  • إذا عانيت مؤخرًا من ضبابية أو عدم وضوح الرؤية ولم يتم فحصك من قبل طبيبك المُعالج أو طبيب عيون.
  • إذا كنت ستخضع لجراحة إزالة المياه البيضاء (أنظر الجزء الخاص بجراحات العيون أدناه).

لا تتناول كبسولات تامسولوسين بدون إستشارة طبيبك المعالج إذا كانت أي من الحالات المذكورة أعلاه تنطبق عليك. وإذا لم تكن متأكداً، يجب عليك الرجوع إلى طبيبك المُعالج أو الصيدلي قبل تناول هذه الكبسولات.

التفاعل مع الأدوية الأخرى

يُرجى إخبار طبيبك المعالج أو الصيدلي بأسماء الأدوية التي تتناولها حالياً أو تناولتها مؤخراً. بما في ذلك الأدوية التي يُمكنك شراؤها بدون وصفة طبية كالأدوية التي تحتوي على أعشاب.

وبشكل خاص، يجب أن تُخبر طبيبك المعالج أو الصيدلي بأنك تتناول:

  • أحد أدوية خفض ضغط الدم التي يُطلق عليها “مُثبطات ألفا” (أو مُثبطات مستقبلات الأدرينالين ألفا 1)، مثل دوكسازوسين أو إندورامين أو برازوسين أو تيرازوسين أو فيراباميل، فقد يتسبب تناولك لأي من هذه الأدوية المُخفضة لضغط الدم مع دواء تامسولوسين إلى الشعور بالدوخة والوهن.

يجب أن تُخبر طبيبك المعالج أو طبيب الأنسان قبل أن تخضع لأي جراحة أو أي إجراء جراحي للأسنان، فمن المُحتمل أن يحدث تداخل بين تأثير الدواء الذي تتناوله مع التخدير.

القيادة إستخدام الماكينات

إذا شعرت بالضعف أو الدوخة أو عانيت من عدم وضوح الرؤية، يجب تجنب القيادة وإستخدام الماكينات.

جراحات العيون

لا تبدأ تناول تامسولوسين إذا كنت على وشك الخضوع لجراحة لعلاج إعتام عدسة العين (المياه البيضاء).

يجب أن تُخبر أخصائي العيون المُعالج لك عما إذا كنت تناولت دواء تامسولوسين من قبل، فقد يتطلب هذا الأمر إجراء الجراحة بشكل مختلف.

إذا كنت تتناول تامسولوسين حالياً، يجب أن تسأل طبيبك المُعالج عما إذا كنت بحاجة إلى التوقف عن تناوله لفترة قصيرة.

كيفية تناول دواء تامسولوسين

تناول هذا الدواء

  • يتم تناول كبسولة واحدة يومياً.
  • يجب تناول الجرعة في نفس الوقت كل يوم بعد تناول الطعام.
  • يجب بلع الكبسولات كاملة مع الماء.
  • لا يجب طحن الكبسولات أو مضغها أو فتحها.
  • تذكر اليوم الذي بدأت فيه تامسولوسين.

بعد أسبوعين: إذا كنت تتناول دواء تامسولوسين لأول مرة ولم تتحسن بعد أسبوعين حالتك، يجب أن تتوقف عن تناول هذا الدواء وأن تُراجع طبيبك المُعالج أو الصيدلي لإستشارته.

خلال ستة أسابيع: يجب أن تُراجع طبيبك المُعالج خلال الأسابيع الست الأولى من بدء العلاج للتأكد من أن الأعراض التي تُعاني منها تعود إلى إصابتك بتضخم البروساتا الحميد (BPH).

كل أثنا عشر شهراً: يجب تُراجع طبيبك كل أثنا عشر شهراً لفحص غدة البروستاتا. ويُمكنك مراجعة طبيبك قبل ذلك إذا تغيرت الأعراض التي تُعاني منها أو أصبحت أسوأ.

إذا نسيت تناول الدواء

  • تناول جرعتك في وقت لاحق من اليوم بعد تناول الطعام.
  • إذا فاتك تناول الجرعة، تناول كبسولتك اليومية في الوقت المعتاد للجرعة في اليوم التالي.
  • لا تتناول كبسولتين لتعويض الجرعة الفائتة.

إذا تناولت جرعة أكبر من الجرعة المحددة لهذا الدواء، توجه على الفور إلى الطبيب أو الصيدلي.

الآثار الجانبية المحتملة

مثل كافة الأدوية، قد يتسبب تامسولوسين ٠.٤ مجم كبسولات في وقوع آثار جانبية، على الرغم من عدم ظهورها على كافة الأجسام. الآثار الجانبية الخطيرة لهذا لدواء نادرة أو تكاد تكون نادرة جداً.

توقف عن تناول هذا الدواء، وأعرض نفسك على الطبيب مباشرة، إذا شعرت بأي من الأعراض التالية، فقد تحتاج إلى علاج طبي:

  • تفاعلات الحساسية: (تؤثر في أقل من واحد من بين كل ألف) وقد تتضمن الأعراض صعوبة في التنفس، وطفح جلدي مصحوب بحكة، أو تورم الوجه أو الحلق أو اللسان، الإنتصاب المؤلم الذي يستمر لفترة طويلة (عادة في غير أوقات الجماع)- (يؤثر في أقل من واحد من بين كل عشرة آلاف).
  • أفادت التقارير أيضاً ظهور الآثار الجانبية التالية (خاصة عندما تجلس أو تقف): الشعور بالدوار (شائع – يؤثر في أقل من واحد من بين كل عشرة)، الشعور بالضعف (غير شائع – يؤثر في أقل من واحد من يبن كل مائة). إذا شعرت بهذه الأعراض، إجلس أو إستلقي مُباشرة حتى تشعر بتحسن.
  • الآثار الجانبية غير الشائعة (تؤثر في أقل من واحد من بين كل مائة): الصداع، ضربات قلب سريعة أو غير منتظمة (خفقان القلب بسرعة وقوة)، رشح الأنف أو إنسدادها، قلة السائل المنوي أو إنعدامه أثناء القذف، الشعور بالغثيان. الإسهال أو الإمساك، الحكة أو الطفح الجلدي الشديد (الأرتيكاريا).
  • الآثار الجانبية النادرة (تؤثر في أقل من واحد من بين كل ألف): الشعور بالدوار.
  • الآثار الجانبية النادرة جداً (تؤثر في أقل من واحد من بين كل عشرة الآف): أثناء الخضوع لعملية إعتام عدسة العين (المياه البيضاء)، قد لا يزيد حجم حدقة العين (الدائرة السوداء في وسط عينيك) حسبما هو مطلوب. علاوة على ذلك، قد تصبح قزحية العين (الجزء الملون من العين) لينة أثناء الجراحة.
  • آثار جانبية أخرى: كما هو الحال مع الأدوية الأخرى من هذا النوع، قد تحدث الآثار الجانبية التالية: النُعاس، ضبابية الرؤية، جفاف الفم، تورم اليدين أو القدمين.

يجب عليك اإتصال بالصيدلي أو الطبيب إذا أُصبت بأي آثر جانبي مزعج أو يبدو خطيراً، أو إذا أُصبت بأي أثر جانبي غير المذكور في هذه الصفحة.

كيفية تعبئة وتخزين دواء Tamsulosin

علبة كارتون تحتوي على ٢ شريط من الألومنيوم/ ألمونيوم وبكل منها ١٠ كبسولات والنشرة الداخلية.

يُخزن في درجة حرارة لا تزيد عن ٣٠ درجة مئوية، في مكان جاف. يُحفظ بعيداً عن متناول الأطفال.

لا تتناول الكبسولات بعد تاريخ إنتهاء الصلاحية المدون أسفل العبوة.

المكونات الأخرى الداخلة في تركيب هذا الدّواء

محتويات الكبسولة: ميكروكريستالين سيليلوز، والسيليكا اللامائية الغروية، والبولي أكريلات، والبوليمر المكون من حمض الميثاكريليك وأكريلات الإيثلين، والبولى سوربات، وكبريتات لوريل الصوديوم، والتلك. وتُساعد كافة هذه المكونات على تكوين على تكوين الحبيبات الموجودة داخل الكبسولة.

محتويات غلاف الكبسولة: جيلاتين، وثاني أكسيد التيتانيوم (EI71)، وأكسيد الحديد الأصفر والأحمر (E172)، وأكسيد الحديد الأسود (E172)، ولون أزرق.

تصنيع شركة (جلاكسوسميثكلاين – لصالح شركة نوفارتس فارما).

صورة, عبوة, تامسولوسين, Tamsulosin
صورة: عبوة تامسولوسين Tamsulosin
رابط مختصر:

رأي واحد حول “تامسولوسين – Tamsulosin | لعلاج أعراض الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد”

أضف تعليق