Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تجميد البويضات أو الحيوانات المنوية / الأجنة

تجميد البويضات ، تجميد الحيوانات المنوية ، تجميد الأجنة
تجميد البويضات ، الحيوانات المنوية ، الأجنة

مع تطور التكنولوجيا والإعلام اليوم نريد أن نتحدث عن تجميد البويضات أو الحيوانات المنوية أو الأجنة و المحافظة على الخصوبة. و يتحدث عن ذلك الدكتور سليمان ضبيط أخصائي أمراض نساء و توليد و عقم، وذلك في حوار له في برنامج دنيا يا دنيا، وكان الحوار حول التساؤلات التالية، والتي قام الدكتور ضبيط بالإجابة عليها:

ما هو تاريخ تجميد البويضات وكيف بدأت وكيف تم التعارف عليها و ما هي أخر تقنياتها ؟
موضوع أطفال الأنابيب ظهر بشكل عام سنة 1978 و 1979 عندما وجدوا أن عدد من النساء ينتجون عدد من البويضات أكثر من العدد المطلوب و من هنا ظهرت فكرة تجميد البويضات وهي موجودة من بداية التسعينيات تقريبا و وسط التسعينيات، فعند وجود زيادة في عدد البويضات فيتم إرجاع الزيادة إلى رحم السيدة مرة أخرى و ذلك للاستفادة منه و المحافظة عليه عن طريق التجميد، و مع الفترة الزمنية أصبحت المواد و الطرق المستخدمة في تطور مستمر وهذا الذي اضاف بنجاح الخطة و الطرق حيث يوجد الكثير من البرامج تطورت لاعتمادها على فكرة التجميد و ليس لنقل أجنة مباشرة إلى الرحم في المحاولة الأولى أي يتم تنشيط المبايض ثم الحصول على البويضات وتكوين أجنة وتجميدها جميعا لكي تخفف العبء على السيدة من البرنامج و من تضخيم المبايض و إثارة المبيض و يتم إرجاع الأجنة المجمدة لأن نسب النجاح تكون قد تحسنت و زادت بشكل ملحوظ فيتم إرجاعها على مراحل متقدمة.

هل أطفال الأنابيب يتم حفظها في الأردن أم يتم نقلها إلى أماكن أخرى ؟
لكل مركز له مختبر خاص به كما أن أجهزة التجميد لا تعتبر أجهزة معقدة، إنما لها تكنولوجيا دقيقة جداً و العمل فيها يكون بشكل دقيق جداً كما أن أغلب المراكز في الأردن لديها مختبر خاص بها لتجميد الأجنة أو البويضات أو الحيوانات المنوية.

ما هي الحالات التي يلجأ لها الفرد في تجميد البويضات أو الحيوانات المنوية ؟
الفتيات غير المتزوجات و تخشى أن تضيع فرصة الإنجاب فيما بعد فتقوم بجمع البويضات و تجميدها لكي تستطيع الإنجاب في المستقبل عند زواجها، و ايضا السيدات التي تخضع لعلاج كيماوي أو المصابات بالسرطان، فبعض أنواع من أمراض السرطان لا تستطيع السيدة اخذ هرمونات فيتم جمع الهرمونات قبل البدء بالعلاج الكيماوي و تجميد البويضات للمحافظة على الخصوبة في المستقبل.

ما هي العوامل التي تساعد على نجاح هذه العملية ؟
يوجد برامج خاصة لتنشيط المبيض و هذه إحدى العوامل الأساسية حيث يتم جمع البويضات حسب البرنامج المتبع لتنشيط المبيض ثم يتم بعدها الحصول على مبايض عديدة قدر الإمكان فكل سيدة تنتج عدد مختلف من البويضات عن السيدة الأخرى، و يفضل أن تكون عدد البويضات من عشر بويضات إلى خمس عشرة بويضة و هذا هو العدد المناسب، و لكن ليست كل سيدة تستطيع إنتاج هذا العدد و ذلك يعتمد على البرنامج الذي يعتمد عليه الدكتور في تنشيط المبيض و يعتمد ايضا على المختبر.

كيف يتم إعداد البويضات ؟
يتم تنظيف البويضات من الخلايا المحيطة بها ثم يتم فرزها و غسلها بعدة مراحل ثم توضع في مادة للتجميد و الطرق المتبعة حديثا تسمى التجميد السريع و هي التي اثبتت نجاحها عن الطرق القديمة و هي التجميد البطيء.

هل يمكن حدوث فكرة التجميد ايضا عند الرجال كما يحدث عند النساء ؟
في الواقع فكرة التجميد عند الرجال أسهل بكثير من النساء لأنه يتم التعامل مع ملايين الحيوانات المنوية لكن النساء يكون التعامل مع عدد محدود من البويضات، كما أنه يمكن تجميد أغشية الخصية و إعادة إذابتها و استخدامها في مراحل إنتاج أطفال الأنابيب.

ما هي الفترة الزمنية التي يمكن فيها تجميد البويضات أو الحيوانات المنوية ؟
الفترة الزمنية التي يمكن تجميد البويضات فيها أو الحيوانات المنوية تشغل بال الكثير من الأطباء و العلماء حيث يوجد بعض الأزواج الذين يقومون بتجميد الحيوانات المنوية و البويضات و يتم نسيانها لأي سبب من الأسباب لذلك لا يوجد حتى الأن قوانين تظبط عملية إذابة البويضات أو الحيوانات المنوية أو إتلافها لذلك فالمراكز لا يستطيعون إتلاف البويضات و يقومون بإذابتهم.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *