تخسيس البطن: كيفية التخلص من الكرش وتراكم الدهون بهذه المنطقة

دهون البطن

كثيراً من الأشخاص لديهم مشاكل في تراكم الدهون في منطقة الكرش، ويسعون دوماً إلى طُرق تخسيس البطن لتجنب المشاكل الصحية والنفسية التي تُخلّفها. حيث أنها أكثر الدهون صعوبة في الجسم، لأنها من الدهون العنيدة الصعب التخلص منها، ولم تقتصر هذه المشكلة على فئة معينة أو عمر معين، فهي مشكلة تواجه الكثيرون من الرجال والنساء وكذلك الأطفال.

وهناك أسباب عدة تؤدي إلى تراكم الدهون في منطقة البطن، منها تقدم العمر وخاصة لدى السيدات بسبب قلة هرمون الاستروجين وإنقطاع الدورة الشهرية، وكذلك الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري وغيره، كما يلعب التوتر دوراً هاماً في تراكم دهون الكرش، وكذلك قلة النشاط الرياضي، وتغير نمط الحياة، الذي أصبح نمطاً روتينياً.

وكذلك تناول الوجبات السريعة والمشروبات الغازية، وتغير النمط الغذائي، مما تسبب كل ذلك في نقص الكتلة العضلية، وزيادة تراكم الدهون في البطن.

لماذا تتراكم الدهون في منطقة البطن؟

تقول “الدكتورة ربى مشربش” أخصائية التغذية العلاجية: أن معظم السيدات والرجال في عمر الثلاثين والأربعين يحدث لديهم مشاكل دهون البطن على الرغم أنهم لم يكونوا هكذا في السابق، ويتساءلون عن أسباب هذه الدهون.

وعادة عندما يتناول الشخص الدهون تكون على شكل دهون ثلاثية تتكسر ثم تصل إلى الأمعاء، وحتى يحدث إعادة امتصاص لهذه الدهون يتم افراز مواد تسمى الكايلوميترون، وهذه المواد تأخذ الدهون وتقوم بنقلها لجميع مناطق الجسم، والرجال تتجمع لديهم الدهون في منطقة البطن مع تقدم العمر أكثر من السيدات لأن لديهم الكايلوميترون أكثر، وقدرتهم على تخزين الدهون أكبر.

بعد هضم الدهون يتم إعادة امتصاص في الأمعاء، ومنطقة الأمعاء موجودة عند منطقة الكرش، ويوجد في منطقة البطن الدهون الحشوية بين الأعضاء الداخلية في البطن، ودهون أخرى تحت الجلد، وعند حدوث إعادة الامتصاص أقرب منطقة أو خلايا دهنية للأمعاء تكون موجودة في منطقة البطن، فهذا من أحد أسباب تخزين الدهون في منطقة البطن.

وهناك عدة هرمونات لها علاقة بتخزين الدهون، وعند زيادة تناول الطعام تحدث حالة من مقاومة الأنسولين، وهذا يعني أن الخلايا تستجيب للأنسولين بشكل أخف، وعند تناول الطعام يتم تكسيره وتحويل النشا إلى جلوكوز موجود في الدم، وبمجرد ارتفاع هذا الجلوكوز يتم افراز هرمون الأنسولين.

ووظيفة الأنسولين هي إدخال الجلوكوز إلى داخل الخلايا، وإذا كان الأنسولين أعلى من الحد الطبيعي، يصبح هرمون الأنسولين هرمون يساعد على تخزين الدهون، لذلك معظم الأشخاص الذين لديهم مقاومة الأنسولين لديهم قابلية أكبر لتخزين الدهون في منطقة البطن.

ومن الأسباب الأخرى أيضاً أن السيدات في سن الأمل هناك الهرمونات الانثوية مثل هرمون الاستروجين والذي له دخل في عملية التبويض، والدورة الشهرية، وعند الوصول لسن الأمل يقل هرمون الاستروجين فيصبح تخزين الدهون في منطقة البطن أعلى، لذلك السيدات في عمر الخمسين أو بدايات الأربعين يقل نشاطهم البدني.

وأهم سبب أنه بعد عمر الثلاثين الكتلة العضلية في الجسم تقل بنسب معينة، وعند نقص الكتل العضلية يقل معدل الحرق في الجسم، وهناك عدد من السعرات الحرارية التي يقوم الجسم يحرقها حتى نستطيع العيش، وعند نقص الكتلة العضلية وزيادة العمر يقل معدل حرق الدهون في الجسم، لذلك تزداد أهمية الرياضة مع تقدم العمر.

علاقة التوتر بتراكم الدهون

عندما يكون هناك توتر وضغط تكون هناك علاقة بالهرمونات، وعند زيادة هرمون الكورتيزول يؤثر على هرمون الأنسولين، وارتفاع الأنسولين عن الحد الطبيعي يخزن دهون أكبر، وعند اجتماع هذه العوامل من فروقات بين الرجل والمرأة، تقدم العمر، خسارة الكتلة العضلية، وقلة الحركة.

بالإضافة إلى تغير النظام الغذائي، وتناول كميات كبيرة من الدهون والسكريات، وقلة تناول الألياف، وهناك نسبة معينة للألياف يجب على الشخص تناولها يومياً تتراوح بين ٢٥ إلى ٣٥، وهي تساعد في ارتفاع نسبة السّكر تدريجياً.

وهناك اختلاف بين ارتفاع نسبة السكر في الدم فجأة، وبين أن يكون الشخص لديه مقاومة أنسولين، ويتناول السكريات بشكل دائم ويكون امتصاصها سريع، وارتفاعها في الدم عالي، فتكون هناك صعوبة للجسم في توصيل السكر للجسم والعضلات فيذهب إلى الخلايا الدهنية.

تخسيس البطن ونصائح للتخلص من دهون الكرش

ختمت “د. ربى مشربش” حديثها قائلة أن وجود الدهون المخزنة الظاهرة في منطقة البطن لا يعني عدم وجود الدهون في مناطق أخرى في الجسم، وفي رحلة نزول الوزن يكون كل من ٥:١٠ كيلو يتم أخذ قياسات الجسم.

وقياس البطن يقل لأن نسبة تراكم الدهون في هذه المنطقة أكبر، ومثلاً إذا كان هناك سيدة وزنها ٩٠ كيلو، وفي اعتقادها أن نزول ١٠ أو ١٥ كيلو يجعل المعدة مسطحة، ولكن حتى تقل الدهون من منطقة البطن يجب أن يقل وزنها ٢٠ أو ٢٥ كيلو.

رابط مختصر:

أضف تعليق