تخفيف الوزن بالحمية الغذائية

الحمية الغذائية المناسبة لتخفيف الوزن

هناك العديد من الأشخاص الذين يراجعون عيادات الكثير من أخصائي التغذية لتنزيل الوزن دون أن يراعوا أن تخفيف الوزن متوقف بدرجة كبيرة على الشخص نفسه وكيفية قيامه بالتعامل مع حميات تنزيل الوزن، لذلك هناك بعض التعليمات التي يجب علينا الالتزام بها قبل التفكير في بدء أي حمية غذائية لتنزيل الوزن حتى نحافظ بها على تخفيف الوزن بشكل سريع ووقت قصير.

تخفيف الوزن في الحميات المختلفة

ترى الدكتورة ربى مشربش ” أخصائية التغذية ” أن هناك خمسة نصائح يجب علينا معرفتها واتباعها حتى يمكننا الوصول إلى الوزن المراد أو التخفيف من الوزن إن جاز التعبير.

هناك بعض الخطوات المساعدة في تخفيف الوزن من بينها:

  • وضع أهداف واقعية والالتزام بإرشادات الحمية الغذائية قبل اتباعها: هناك بعض الأشخاص خاصةً السيدات اللاتي تعاني من مشاكل صحية قبل اتباع الحمية الغذائية لتخفيف الوزن كمشكلة الغدة الدرقية أو تكيس المبايض، وحين تقرر هذه السيدة التي تعاني من هذه المشاكل الصحية النزول في الوزن أو النحافة خلال أسبوع أو أسبوعين مثلاً فإن ذلك يبدو غير واقعياً، ومن ثم تضع السيدة نفسها تحت ضغط نفسي كبير عندما تبدأ في هذه الحمية الغذائية لتخفيف الوزن ولا تصل حينئذ إلى هذا الهدف المراد من الحمية الغذائية المتبعة، وهو ما يجعلها تشعر بالإحباط الشديد عند اتباع حمية تخفيف الوزن، وهذا ما نراه جلياً وبصورة واسعة في عيادتنا الطبية بسبب الشخص نفسه وليس بسبب الحمية الغذائية، ويقرر هؤلاء الأشخاص الذين يسيرون على هذا النهج التخلي فجأة عن هذه الحمية الغذائية نتيجة الحزن والكآبة التي يشعرون بها، بل إنهم يزيدون في الوزن بدرجة أكبر مما كانوا عليها من قبل نتيجة تناولهم الطعام بنهم شديد.

مضيفةً: هناك العديد من الأشخاص ممن لا يتبعون إرشادات حمية تخفيف الوزن بشكل جيد، ومن ثم فإن هؤلاء الأشخاص لا يتحصلون على نتيجة مرضية من هذه الحمية في نهاية المطاف، لذلك يجب الالتزام بإرشادات الطبيب وأخصائي التغذية من حيث تناول أدوية معينة وفي وقت معين أو الالتزام بنوع طعام مناسب لهذه الحمية، وهنا يجدر بنا اتباع كافة تعليمات الطبيب بشكل كامل خاصةً في عدد السعرات الحرارية اللازمة لنا طوال النهار.

هل يمكن لبعض الأشخاص الزيادة في الوزن مع اتباع دايت تخفيف الوزن؟

بالتأكيد هناك العديد من الأشخاص الذين يزيد وزنهم عند اتباعهم لأي دايت خاص بتخفيف الوزن وذلك لأنهم لا يتبعون تعليمات الدايت بشكل كامل، كما أنهم قد يأكلون العديد من snacks بين الوجبات الأساسية مما يزيد من عدد سعراتهم الحرارية التي تُحرق في الجسم ودون أن يدركوا أن الحمية الغذائية يكون بها مضادات للأكسدة وألياف يجب عليهم أخذها بنسبة معينة، لذلك من الضروري أن يكتب الشخص الذي يتبع حمية تخفيف الوزن ما يأكله بشكل مستمر حتى لا يقع في فخ أخذ السعرات الحرارية الكبيرة ومن ثم زيادة الوزن بشكل سريع.

تابعت ” ربى مشربش “: من الخطوات التي يجب اتباعها لتخفيف الوزن كذلك لدينا:

  • الانتباه للسعرات المخفية: وهذا يعني أن هناك بعض السعرات المخفية في بعض المأكولات والمشروبات كالعصائر والمشروبات الغازية التي تحتوي على نسبة سكر عالية، حيث أن كوب واحد من المشروبات الغازية يحتوي على ١٠ ملاعق من السكر، لذلك بعد تناول العصير أو تلك المشروبات الغازية قد يشعر الشخص بأنه لم يشرب شيء ولكنه فعلياً قد أخذ سعرات حرارية كبيرة من أطعمة صغيرة بالحجم ولكنها في نفس الوقت عالية بالسعرات.

أما عن المشروبات الغازية الخالية من السكر فهي أيضاً خالية من السعرات ولكن الأشخاص الذين يعانون من الإدمان على السكر لا يمكن أن يُعالَجوا بمثل هذه المشروبات لأنهم يحتاجون دوماً إلى المشروبات الحلوة أو ذات الطعم الحلو الذي يلقونه في المشروبات الغازية السكرية، لذلك يجب علينا معالجة العادات الخاطئة في تناول الطعام قبل اتباع حمية تخفيف الوزن.

  • مراقبة النشاط البدني: في وقتنا الحالي نلاحظ أن العديد من الأشخاص لا يقومون بأي نشاط بدني يُذكر خلال الثمان ساعات من خروجنا من المنزل حتى رجوعنا إليه بعد العمل، ومن ثم يجدر الإشارة إلى وجود بعض التطبيقات على الموبايل التي تقيس لنا عدد الخطوات التي نخطوها يومياً لقياس مستوى النشاط البدني الذي نقوم به يومياً والذي لا يجب أن يقل عن ١٠٠٠٠ خطوة في اليوم الواحد.

علاوةً على ذلك، يجب علينا ممارسة أي نشاط بدني معتاد، وفي حالة عدم وجود وقت متاح للقيام بهذا النشاط فمن الممكن أن نعتمد بشكل أساسي على المشي والحركة بشكل متواصل دون أن نعتمد على الثبات الدائم في العمل والمنزل، فضلاً على أن التطبيقات التي نضعها على أجهزة الموبايل تساعدنا على تحديد الهدف اليومي المراد من ساعات المشي.

  • نوعية الطعام وليس عدد السعرات فحسب: هناك بعض الأشخاص الذين يعتمدون على تناول أطعمة قد توصف على أنها أطعمة غير صحية مثل الشيبس وبعض snacks الأخرى حتى وإن كان هؤلاء الأشخاص ملتزمين في هذه الأطعمة بعدد السعرات اليومي المحدد لهم، لكن على الجانب الآخر يجب التنويع في الأطعمة التي نتناولها عند الشروع في أي حمية من حميات تخفيف الوزن.
  • التخطيط الجيد: هناك بعض الأكلات التي من الممكن أن نصحبها معنا في مكان العمل كالتونة أو غيرها من الأغذية الصحية التي تعمل على تخفيف الوزن، لذلك يجب التخطيط لتناول الوجبات لأن الإنسان إذا شعر بالجوع المفاجئ فإنه سيقوم بتناول أية أطعمة تقع أمام عينه خاصةً أثناء فترات العمل مما يساعد بشكل كبير في زيادة الوزن مرة أخرى والحياد عن الهدف المراد وهو تخفيف الوزن قدر الإمكان.
رابط مختصر:

أضف تعليق