متى يبدأ التسنين عند الأطفال وما هي أعراضه

التسنين عند الأطفال

متى يبدأ تسنين الأطفال؟

تقول مدربة تثقيف الأم والطفل ومرشدة الرضاعة الطبيعية الأستاذة “شيخة القحطاني”: أنه في الطبيعي والعادي ما تبدأ مرحلة التسنين عند الطفل مع ظهور الأسنان الأمامية في العام الأول من عمره. ثُم، وبعد أن تمُرّ أول ٣ أشهر من عُمر الطفل “بالتحديد”، ويستمر بعدها ظهور الأسنان الباقية، حتى يبلغ من العمر ٣ سنين، والتي يصل عددها لـ ٢٠ سِنّاً.

كما أن طبيعة ظهور الأسنان تختلف من طفل لآخر، وذلك، بُناءً على مجموعة من المؤثرات الصحية الخاصة بالطفل وكذلك العوامل الوراثية. وتقريباً، يشعر جميع الأطفال بالمرض والانزعاج وذلك بسبب مرورهم بمرحلة التسنين هذه، والتي تصيبهم ببعض الآلام الناتجة عن قيام اللثة عندهم بدفع الأسنان للظهور والنمو.

كما تجدر الإشارة إلى أنه إذا بلغ أحد الأطفال عامهم الأول، ولم تظهر اسنانهم حتى وقتها، فإن ذلك في الغالب ما يدل على وجود مشكلة لدى الطفل. وحينها يجب على من يعول الطفل “سواء الأم أو الأب” أن يُراجع الطبيب المُختص، للتأكد من سلامة طفلهم، والطبيب هو من يُحدد مدى احتياج الطفل لجراحة أم لا.

وبداية فإن أول الأسنان التي تظهر لدى الطفل هي الأسنان السفلية، والتي غالباً ما تكون ظاهرة في عمر ٦-١٠ أشهر، ومن ثم تظهر الأسنان العلوية من بداية عمر الثمانية أشهر، وبعد ذلك تبدأ الاسنان الجانبية العلوية في النمو (٩-١٦ شهر)، وبعد ذلك الاسنان الجانبية السفلية تنمو في عمر ١٠-١٦ شهر، وأخيراً الطواحن، ثم باقي الأسنان.

واقرأي هنا: ثقفي نفسك عن مرحلة التسنين لطفلك وكيف تُحسني التصرف خلالها

طرق تخفيف أعراض التسنين

توجد مجموعة من الخيارات التي يمكن اللجوء إليها لتخفيف الألم المصاحب للتسنين وغيره من الأعراض، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ الخيار الفعّال لطفل لا يُشترط أن يكون فعالًا لبقية الأطفال، إذ يتفاوت الأطفال في الاستجابة للخيارات المتاحة، ومن النصائح والخيارات التي يمكن اللجوء إليها لتخفيف أعراض التسنين، والتي ذكرتها الأستاذة “القحطاني”:

  • أحرصي عند تنظيف لعاب طفلك على استخدام منديل نظيف.
  • عند اللجوء إلى الحل الأخير وهو استخدام مسكنات الألم التي تُباع دون وصفة طبية، فذلك يكون بناءً على وصفة طبية واستشارة صريحة من الطبيب المختص.
  • نُقدّم للطفل الأطعمة الصلبة، بالطبع ذلك في حال كانت مناسبة لعمره، وذلك مثل: الخيار أو الجزر أو بعض شرائح التفاح المبرد أو المقشر.
  • استخدام العضاضات أو (حلقات التسنين) النظيفة والمُناسبة لطفلك.
  • تدليك اللثة للطفل، وذلك باستخدام إصبع يد نظيف أو قطعة من الشاش.
  • مراجعة الطبيب: فعلى الرغم من اعتبار عملية التسنين جزءًا من نمو الطفل، ولا تستدعي القلق في العادة، إلا أنّه توجد بعض الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب، تذكر منها الأستاذة “شيخة” ما يأتي:
  1. ظهور علامات مثل: الإسهال، أو الاستفراغ، أو ظهور الطفح الجلدي المصاحبة لارتفاع الحرارة.
  2. عدم القدرة على تهدئة الطفل.
  3. استمرار ارتفاع درجات حرارة الطفل الحادة لما يقارب ٢٤ ساعة فأكثر.
  4. ارتفاع درجات حرارة الطفل لتصل إلى ٣٨.٨ درجة مئوية إذا كان عمر الطفل أكثر من ثلاثة أشهر.
  5. شعور الطفل بالنعاس الشديد.
  6. فقدان الطفل الشهية لأكثر من أسبوعين.
  7. ارتفاع درجات حرارة الطفل لتصل إلى ٣٨ درجة مئوية إذا كان عمر الطفل أقل من ثلاثة أشهر.

والمزيد أيضًا لكم: ما هي أسباب تأخر التسنين عند الأطفال

رابط مختصر:

أضف تعليق