ما التطبيقات التي تسرق باقات الإنترنت من هاتفك

باقات الإنترنت

مع تطور وسائل التواصل الاجتماعي وتنامى استعمالها بشكل كبير، أصبحت التطبيقات، والمنصات الاجتماعية تحتل قسماً كبيراً من حياتنا اليوم. وبالرغم من تناول باقات البيانات الهواتف الذكية، إلا أن المستخدمون يجتهدون شهرياً لعدم استهلاكها قبل انتهاء الشهر، كما يتهم آلاف الأشخاص يومياً شركات الاتصالات بسرقة باقاتهم، فهل هذا صحيح، أم لا؟

هل تسرق التطبيقات، أو شركات الاتصالات باقات الإنترنت من هواتفنا

يقول “عمر قصقص” الخبير في مواقع التواصل الاجتماعي: أنه لا تسرق شركات الاتصالات باقات الإنترنت بهواتفنا؛ ودليل ذلك هو حدوث المشكلة مع كل المستخدمين في نفس الوقت، وبالتالي تعود الشركة وتعتذر وتعوض المستخدمين.

ولكن المشكلة الحقيقية تكمن في أن المستخدمين أصبحوا في حالة هوس بالصور، والفيديوهات، حتى عندما حدثت مشكلة بسيطة في واتساب منذ شهر تقريباً، بالرغم من وصول الرسائل بشكل طبيعي، لكن بسبب عدم وصل الصور والفيديوهات أصبح هناك مشكلة حقيقية أحدثت ضجة بالعالم.

ومن ضمن أسباب استهلاك الباقات أيضاً، أن معظم الأشخاص يربطون التحديثات بحساب الـ “iCloud” حتى إذا حدث أي عطل بالهاتف، تظل البيانات محفوظة.

كما أن ٧٤٪ من الشباب حول العالم يستخدمون موقع اليوتيوب بشكل كبير جداً، إلى جانب العديد من التطبيقات الأخرى.

والفيديوهات بشكل خاص هي أهم ما يستهلك باقات الإنترنت، فعلى سبيل المثال:

  • مشاهدة فيديو بجودة “p144” لمدة ساعة يستهلك ٣٥ ميجا.
  • مشاهدة فيديو بجودة “p240” لمدة ساعة يستهلك ١٧٠ ميجا.
  • مشاهدة فيديو بجودة “p360” لمدة ساعة يستهلك ٣١٠ ميجا.
  • مشاهدة فيديو بجودة “p480” لمدة ساعة يستهلك ٧٠٠ ميجا.
  • مشاهدة فيديو بجودة “p720” لمدة ساعة يستهلك ١ جيجا.
  • مشاهدة فيديو بجودة “p1080” لمدة ساعة يستهلك ١,٦ جيجا.
  • مشاهدة فيديو بجودة “p1440” لمدة ساعة يستهلك ٣,٢ جيجا.
  • مشاهدة فيديو بجودة “p2160” لمدة ساعة يستهلك ٧ جيجا.

وبالحديث عن باقي التطبيقات، فإن مثلاً:

  • رسائل تطبيق الواتساب: فإن باقة انترنت ٢ جيجا تسمح بإرسال ٢ مليون رسالة، و ٤٠٠٠٠ صورة.
  • سناب شات: فإن باقة الإنترنت ٢ جيجا تسمح بمشاهدة ٥٠,٠٠٠ فيديو على سناب شات.
  • الانستجرام: فإن باقة الإنترنت ٢ جيجا تسمح بمشاهدة ٣٣٠٠ صورة فقط.
  • الفيسبوك: فإن باقة الإنترنت ٢ جيجا تسمح باستخدام الفيسبوك لمدة ٢٢ ساعة فقط خلال الشهر إذا كان هو التطبيق الوحيد المستخدم.
  • تطبيق الـ “Gmail”: فإن باقة الإنترنت ٢ جيجا تسمح بإرسال أو استقبال ٨٠٠٠ بريد.

وأخيراً حتى نحل هذه المشكلة، ونحافظ على باقات الإنترنت الخاصة بنا، يجب أن نراقب رصيدنا بشكل مستمر، لذلك فيُنصح باستخدام ٤ تطبيقات، وهما:

  • تطبيق “ONAVO COUNT”.
  • تطبيق “Data Usage monitor”.
  • تطبيق “My data manager”.
  • تطبيق “CM data manager”.

وتوجد هذه التطبيقات على متاجر التطبيقات الخاصة بالأندرويد، أو بالأيفون، والمفيد في هذه التطبيقات الأربعة هو أنهم:

  • يمدون المستخدم بمدى استهلاك كل تطبيق من باقة الإنترنت.
  • يمدون المستخدم بإحصاء يومي، أسبوعي، وشهري.
  • يمكنون الشخص بأن يضع حداً معيناً لاستهلاك الباقة، وعند الوصول لهذا الحد تعطي هذه التطبيقات تنبيه للمستخدم، ومن ثم يتم إغلاق الإنترنت على الهاتف.

ومن أهم النصائح الهامة حتى يتم استثمار باقة الإنترنت واستهلاكها بشكل مناسب:

  • بالنسبة للأيفون، فهناك نظام معين يُمكن المستخدم من عدم استهلاك الباقة إذا تم إغلاق شبكة الـ “Wi-Fi”، حتى لا يتم استهلاك الباقة الخاصة بالهاتف.
  • وبالنسبة للأندرويد والأيفون: فمن المهم أن يتوقف المستخدم عن خيار الـ “Auto play”، مما لا يجعل الفيديوهات تستهلك الباقة من تلقاء نفسها.
  • استخدام اليوتيوب بمشاهدة الفيديوهات بجودة أقل ما يمكن.
  • استخدام التطبيقات من النوع الـ “Lite”، مما يقلل من الاستهلاك المخصص للصور والفيديوهات.

أضف تعليق