تعرف على أشهر كتب الحديث الشريف

أشهر كتب الحديث الشريف

من أشهر كتب الحديث الشريف هي كتب الأمهات السِت أو الكتب الستة، وهو اسم أطلقه علماء أهل السنة والجماعة على ستة كتب للحديث النبوي الشريف، هذه الكتب كانت خمسة، وتم إضافة كتاب محمد بن ماجة فعرفت بالكتب الستة، والإمام ومحمد بن طاهر المقدسي المتوفى 507 من الهجرة وهو من صنف ذلك، وهو مؤلف كتاب شروط الأئمة الستة.

ما هي أشهر كتب الحديث الشريف

وهذه الكتب هي: صحيح البخاري المسمى (الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم)، صحيح مسلم، سنن أبي داود، سنن الترمذي، سنن النسائي، سنن ابن ماجه، وسوف نتحدث عن أشهر كتب الحديث الشريف في هذا المقال بالتفصيل:

١. الجامع المسند

الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم الملقب بصحيح البخاري الذي ألفه: محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة بن بردزبة البخاري، وهو أصح كتاب بعد كتاب الله تعالى وأوثق الكتب، ووضع منهج في تصنيف الجامع الصحيح، فانتقى أصح الرواة والأسانيد وجمع فيه الأحاديث الصحيحة فقط، فقد قال البخاري: ما كتبت في كتاب الصحيح حديثًا إلا صحيحًا وما تركت من الصحيح أكثر، واشترط الإمام البخاري اتصال السند وضبط وعدالة الراوي، عدم الشذوذ والعلل.

٢. صحيح مسلم

للإمام مسلم بن الحجاج القشري النيسابوري وكنيته أبو الحسن. الإمام مسلم من حفاظ الحديث ومن أعلام المحدثين، ولد في نيسابور عام 206 من الهجرة، وتوفي عام 261هـ، رحل في طلب الحديث إلى الحجاز وبلاد العراق، ومن شيوخه: الإمام أحمد بن حنبل، وإسحاق بن راهوية، وممن تتلمذ على يديه: الترميذي، وأبو حاتم الرازي، صنف الإمام مسلم الكتب الكثيرة ولكن أشهرها كتاب الصحيح والذي جمعه في 15 سنة، ونهج منهج الإمام البخاري رحمه الله فجمع روايات الحديث الواحد في مكانٍ واحد، ولهذا كان كتاب الإمام مسلم من أسهل الكتب لأنه جمع كل طرق الحديث ومتونه في مكان واحد، وهو مقسم إلى أقسام عديدة، بدأ فيه بقسم الإيمان، وأخر هذه الأقسام هو قسم التفسير، ويبلغ عدد الأحاديث في كتاب الإمام مسلم بدون المكرر أربعة آلاف من الأحاديث، ويبلغ عدد الأحاديث كاملة 7275 حديثاً.

٣. سنن أبي داود

للإمام سليمان بن الأشعث بن إسحاق بن بشير السجستاني، وكنيته أبي داود، وهو من حفاظ الحديث النبوي الشريف، وولد الإمام أبي داود عام 202 من الهجرة، ومات سنة 275 من الهجرة، وقد تتلمذ على يد الإمام البخاري، ونهج في العلم منهج شيخه البخاري، وكان شبيه السمت بالإمام أحمد بن حنبل، وقد قال عنه العلماء الثناء الحسن، مثل: الحافظ موسى بن هارون الذي قال عن: “خلق أبو داود في الدنيا للحديث، وفي الآخرة للجنة”، وجمع أبو داود في سننه الكثير من الأحاديث النبوية، ووصل عدد الأحاديث 5274 حديثاً.

٤. سنن الترمذي

للإمام محمد بن عيسى بن سورة الترمذي، وكنيته بأبوعيسى، ولد سنة 209هـ، ومات في عام 279هـ، وتتلمذ على يد الإمام البخاري، وذكر في سننه مذاهب الصحابة والتابعين وعلماء الأمصار.

٥. سنن النسائي

للإمام أحمد بن شعيب بن علي بن سنان النسائي، ولد في بلدة نساء في عام 215هـ، وهي مشهورة في خرسان، ومات رحمه الله عام 303 هـ في فلسطين بالرملة، قال عنه الدار قطني: ” أبو عبد الرحمن مقدم في العلم على كل أهل عصره”، وقال الإمام السيوطي: “كتاب السنن للنسائي أقل الكتب بعد الصحيحين من الأحاديث الضعيف، وأقل في الرجال المجروحين”.

٦. سن بن ماجه

للإمام محمد بن يزيد ين ماجه الربعي القزويني، مفسر وحافظ كبير، وُلد سنة 209هـ، ومات سنة 273هـ، يعتبر كتابه متمم لكتب السنة الستة، وعدد الأحاديث به 4314 حديثاً، منها 3200 حديث موجودة بالكتب الخمسة.

أضف تعليق