تعرف على أعراض نقص فيتامين د

صورة , نقص فيتامين د , زيت السمك
نقص فيتامين د

ما هو فيتامين د

علامات نقص فيتامين د إذا كنت تنأى بنفسك عن الشمس، أو تعاني من الحساسية من الحليب، أو تلتزم بنظام غذائي نباتي صارم، فقد تكون عرضة لنقص فيتامين (د). ينتج فيتامين د من الجسم استجابة لشروق الشمس. كما يتم الحصول عليه بشكل طبيعي في بعض الأطعمة بما في ذلك بعض الأسماك وزيوت كبد الأسماك وصفار البيض وفي منتجات الألبان والحبوب.
فيتامين د ضروري للعظام القوية، لأنه يساعد الجسم على استخدام الكالسيوم من النظام الغذائي.
عادة يتم ربط نقص فيتامين D بالكساح، وهو مرض لا يتكون فيه النسيج العظمي بشكل صحيح، مما يؤدي إلى عظام طرية وتشوهات هيكلية. ولكن على نحو متزايد، تكشف الأبحاث عن أهمية الفيتامين “د” في الوقاية من مجموعة من المشاكل الصحية.

الأعراض والمخاطر الصحية لنقص فيتامين (د)

يمكن أن تعني أعراض آلام العظام وضعف العضلات أنك تعاني من نقص فيتامين (د).
ومع ذلك، حتى من دون أعراض، يمكن أن يشكل القليل جدا من فيتامين (د) مخاطر صحية. ارتبط انخفاض مستويات فيتامين د في الدم بما يلي:
• زيادة خطر الموت من أمراض القلب والأوعية الدموية. وضعف إدراكي لدى كبار السن.
• يزيد خطر الإصابة بالربو الحاد عند الأطفال ومشاكل في الجهاز التنفسي. ويمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالسرطان. ونلاحظ زيادة في تعرق الرأس في الأطفال الرضع خصوصا.
• وقد يؤدى نقص الفيتامين إلى التعرض للاكتئاب وذلك لأن الفيتامين يعمل على افراز السيرتونين وهو هرمون السعادة.
• قد يكون سببا في العقم لأن نقص الفيتامين يؤدي إلى تكيس المبايض عند النساء.
وحيث أن فيتامين د يدخل في تكوين عدة جينات فإن نقصه يلعب دورا في نقص مناعة الجسم وبالتالي التعرض للعدوي بسهولة.
تشير الأبحاث إلى أن فيتامين (د) يمكن أن يلعب دوراً في الوقاية والعلاج لعدد من الحالات المختلفة، بما في ذلك النوع الأول والنوع الثاني من السكري وارتفاع ضغط الدم والتصلب المتعدد.

أسباب نقص فيتامين (د)

يمكن أن يحدث نقص فيتامين D لعدد من الأسباب:
• لا تستهلك المستويات الموصي بها من الفيتامين.
• من المحتمل إذا اتبعت نظامًا غذائياً صارماً، لأن معظم المصادر الطبيعية تعتمد على الحيوانات، بما في ذلك الأسماك وزيوت الأسماك وصفار البيض والحليب المدعم وكبد البقر.
• تعرضك لأشعة الشمس محدود.
ولأن الجسم يصنع فيتامين د عندما تتعرض بشرتك لأشعة الشمس، فقد تكون عرضة لحدوث عجز إذا كنت مقيمًا في المنزل، أو تعيش في خطوط العرض الشمالية، أو ترتدي أردية طويلة أو غطاء للرأس لأسباب دينية، أو لديك مهنة تمنع التعرض لأشعة الشمس.
• لديك بشرة داكنة.
• يقلل الميلانين من قدرة الجلد على إنتاج فيتامين د استجابة لضوء الشمس. تظهر بعض الدراسات أن كبار السن ذوي البشرة الداكنة هم أكثر عرضة لنقص الفيتامين.
• لا تستطيع الكلى تحويل فيتامين د إلى شكله النشط.
• مع تقدم العمر، تصبح الكلى أقل قدرة على تحويل فيتامين د إلى شكله النشط، مما يزيد من خطر نقص الفيتامين.
• لا تستطيع القناة الهضمية استيعاب امتصاص الفيتامين دال بشكل كاف.
• قد تؤثر بعض المشاكل الطبية، بما في ذلك مرض كرون والتليف الكيسي ومرض الاضطرابات الهضمية، على قدرة الأمعاء على امتصاص فيتامين د من الطعام الذي تتناوله.

أضف تعليق