التغذية المناسبة لمرضى قصور الغدة الدرقية

صورة , رجل مريض , قصور الغدة الدرقية

أبرز أسباب قصور الغدة الدرقية

تقول اخصائية التغذية “رند بلاسي”: أنه هناك العديد من الامراض التي قد تصيب الغدة الدرقية، منها نقص إفراز هرمونات الغدة الدرقية، أو زيادة إفراز هرمونات الغدة الدرقية عن المعدل الطبيعي، وتعتبر السيدات أكثر عرضة للإصابة بكسل الغدة الدرقية من الرجال.

وعن كسل الغدة الدرقية فإنه يحدث للعديد من الأسباب، والتي من بينها:

  • الإصابة بأمراض مناعية “Autoimmune diseases”، حيث تعتبر مناعة الجسم الغدة الدرقية جسم غريب عنها، ومن ثم تبدأ في مهاجمتها.
  • نقص نسبة اليود في الجسم؛ حيث يعتبر عنصر اليود من العناصر المهمة لعمل الغدة الدرقية بطريقة طبيعية، وصحيحة.

ويعتبر كسل الغدة الدرقية مرض لابد من الاهتمام به، وتسليط الضوء عليه؛ حيث أن تأثيره على صحة الإنسان كبير جداً؛ فالأطفال المصابون بكسل الغدة الدرقية قد يتسبب ذلك في نقص معدل النمو لديهم بشكل ملحوظ، وقد يكون كسل الغدة الدرقية سبباً مباشراً لتقزم الأطفال، كما أنه إن أُصيبت به سيدة حامل، فسيتسبب ذلك في حدوث مشاكل صحية خطيرة لدماغ الجنين، منها التأخر العقلي على سبيل المثال، لذلك فيعتبر كسل نشاط الغدة الدرقية أمر خطير لابد من الانتباه له وعلاجه.

أعراض قصور الغدة الدرقية

من الجدير بالذكر أن كسل الغدة الدرقية يكون له علامات واضحة جداً على المريض، خاصةً بالنسبة للأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية لإنقاص الوزن، فالمعدل الطبيعي لإنقاص الوزن يكون كيلو جرام أسبوعياً، أي ٤ كيلو جرام بالشهر، لكن هؤلاء الأشخاص المصابون بكسل الغدة الدرقية يكون فقدان الوزن لديهم بطئ جداً، قد يصل إلى كيلو، أو نصف الكيلو في الشهر، كما أن من أهم علامات كسل نشاط الغدة الدرقية حدوث زيادة في الوزن غير مبررة، وإلى جانب زيادة الوزن هناك مجموعة أخرى من الأعراض المرضية لقصور الغدة الدرقية، ومنها:

  • الكسل، الخمول، والارهاق.
  • الشعور بالبرد أكثر من الطبيعي.
  • الاكتئاب النفسي.
  • السمنة وزيادة الوزن.

التغذية المناسبة لمرضى قصور الغدة الدرقية

في البداية هناك مجموعة من الأطعمة التي من المهم أن يتم الابتعاد عنها تماماً من قبل مرضى قصور الغدة الدرقية تحديداً؛ حيث تحتوي هذه الأطعمة على مادة ترتبط مع عنصر اليود في الجسم، وتقلل من امتصاصه في الجسم، مما يساعد بشكل كبير في تثبيط إفراز هرمونات الغدة الدرقية في الجسم، ومن أمثلة هذه الأطعمة:

  • الملفوف.
  • البروكلي.
  • الزهرة.
  • الفجل.

وهناك أطعمة أخرى تحتوي على نفس المادة لكن بنس أقل نوعاً ما، منها:

لذلك فيجب على مرضى قصور الغدة الدرقية الابتعاد عن تناول هذه الأطعمة قدر الإمكان، وإن كان لابد من تناولها فيفضل تناولها بعد تعرضها للحرارة، أو بعد الطهي؛ حتى يُقلل ذلك من نسبة تلك المادة، أو الانزيم الذي يحد من امتصاص اليود في الجسم.

كما لا يمكن أن ننسى أهمية تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر اليود بنسبة عالية، أو من الممكن الحصول عليه من خلال المكملات الغذائية، خاصةً إذا كان موجوداً مع عنصر السيلينيوم في تلك المكملات، وتنصح “بلاسي” بأهمية اتباع نظام الصيام المتقطع لهؤلاء الأشخاص الذين يعانون من كسل الغدة الدرقية، لما في ذلك من فائدة صحية كبيرة لهم.

وتنصح “رند” أيضاً الأشخاص الذين لديهم كسل في الغدة الدرقية أن يتم استشارة طبيب الغدد الصماء، وكذلك لابد من تناول الأدوية التعويضية لنقص هرمون الثيروكسين، ويجب تناولها قبل الوجبة الغذائية بحوالي ساعة تقريباً.

رابط مختصر:

أضف تعليق