كيف نتقرب إلى الله في يوم عرفة .. نصائح ذهبية من القلب

يوم عرفة

للأيام العشر الأولى من شهر ذي الحجة فضل كبير وخاصة يوم عرفة فهو يوم الغفران والعتق من النار، فقد اصطفى الله سبحانه وتعالى عباده الأبرار في هذه الأيام المباركات، فللعشر من ذي الحجة الكثير من الفضائل لذا يجب علينا التقرب إلى الله فيهم وعمل العبادات مثل الصوم والصدقة وما إلى ذلك من عبادات نتقرب بها إلى الله عز وجل، وسنتطرق في مقالنا هذا إلى فضل العشر من ذي الحجة بشكل عام ويوم عرفة بشكل خاص.

كيف نتقرب إلى الله في هذه الأوقات؟

اصطفانا الله سبحانه وتعالى بهذه الأيام كما قال إمام مسجد آل البيت ” الدكتور/ محمد مرتضى” في بداية حديثه، حيث جعلنا الله في هذه الأيام من الطائعين، فنحن كما نعلم مررنا بأيام كلها مباركة سواء في رمضان أو شعبان أو ذي الحجة، وهذا اصطفاء من الله عزو وجل.

فالحمد لله على كرمه وجوده ولطفه أن أحيانا في هذه الأيام المباركة، وشهر ذي الحجة فيه من الأيام المباركات والخيرات والكرامات الكثيرة، فيكفيك فخرًا أن تعرف أن الله سبحانه وتعالى يقسم بهذه الأيام كما جاء في القرآن الكريم في سورة الفجر حيث يقول سبحانه وتعالى:

{وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ * وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ}

وهذا وإن دل فإنه يدل على عظم هذه الأيام المباركة فهو سبحانه لا يقسم إلا بكل عظيم، حيث ربط الله سبحانه وتعالى هذه العشرة ليالي العظيمة من ذي الحجة بالفجر وهي مرحلة الانتقال من النور إلى الظلام، ثم قال شفعٌ ووتر وقد قال العلماء عن ذلك أن المقصود هنا الشفع يوم النحر والوتر يوم عرفة، ثم قال الله سبحانه وتعالى في آخر السورة:

{يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي}

وكأن الله سبحانه وتعالى يريد منا أن نتقرب إليه في هذه الأيام، حيث من تقرب إليه سبحانه تكون نفسه راضية مرضية، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم عن عبادات الصوم و زيارة المريض والمشي في الجنازة: “إن هذه العبادات إذا اجتمعن في عبد دخل الجنة”، فيجب على المسلم أن يستثمر هذه العبادات في هذه الأيام المباركة حتى يحوذ الثواب والأجر من الله سبحانه وتعالى.

تقرأ هنا كذلك عن

كيف يقوم من لا يقدر التحرك من منزله بهذه العبادات؟

ديننا الحنيف دين يُسر، فأعمال الدين لا تحتكر على صنف واحد من العبادات، وهذا فضل كبير من الله سبحانه وتعالى، والنبي صلى الله عليه وسلم حين تكلم عن هذه الأيام قال :

{ ما من أيام العمل الصالح فيها أعظم من هذه الأيام قال : ولا الجهاد في سبيل الله، قال ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بماله وبنفسه ولم يعد بشيء}

هذا وإن دل فإنما يدل على أن الأعمال الصالحة كثيرة، فمثلًا لو كان الرجل مريض فهو يستطيع أن يقوم بعمل صالح كالتصدق أو الصوم إن استطاع أو الدعاء فهذه كلها أعمال صالحة يتضاعف أجرها في مثل هذه الأيام، فأنت تستطيع من الليمون أن تصنع شرابًا حلوًا كما ورد على لسان ” د. مرتضى” في هذا الشأن.

كيف نؤدي العبادة في يوم عرفة؟

أيام ذي الحجة كلها مباركة، لكن بها أيام خصها الله سبحانه وتعالى كيوم عرفة ويوم النحر، فيوم عرفة يوم عظيم عند الله عز وجل، فالله سبحانه وتعالى في هذا اليوم يُباهي الملائكة بعباده الصالحين، وفي هذا اليوم سيعتق الله عز وجل من النار الكثير من الرقاب، وسيغفر الله لك فيه سنة قبله وسنى يعده.

لذلك فعلى المسلم أن ينظم يومه في هذه اليوم، فيمكن في بداية يوم عرفة الاستيقاظ في آخر الليل والتهجد لله عز وجل وقيام الليل، وصلاة الفجر جماعة كذلك ويمكن الجلوس إلى الشروق لتنال أجر العمرة، كما يستحب صيام هذا اليوم والمحافظة على الصلوات جماعة في المسجد.

ويجب عليك الدعاء ما بين الأذان والإقامة، فيجب عليك استثمار كل دقيقة في هذه الأعمال في مثل هذا اليوم العظيم.

كيف نحافظ على هذه الروح الايمانية بعد ذلك؟

يجب أن نجعل هذه العبادات سلوك أساسي في كل حياتنا، لكن يجب أن لا يكون هذا التدين شكلي فقط فعليك مراعاة الدين في اسلوبك ومعاملاتك مع الناس، فالأصل في هذه العبادات أن تجعلك إنسان مبارك أينما سرت وليس في وقت معين، فما فائدة تدينك إذا كنت عاق لوالديك! فيجب أن تؤثر هذه العبادات في سلوكك وفي يومك.

كيف يتم التعامل مع الأطفال في مثل هذه الأيام المباركة؟

يقول أبن القيم رحمه الله ” هناك سوابق يتبعها لواحق” أي أن هناك مقدمات تتبعها لواحق، ومعنى ذلك أن الإعداد الجيد والتربية الجيد يعطي النتيجة الجيدة، فلابد للآباء استثمار هذه الأوقات في تربية صحيحة وترغيب في الدين.

فيجب على الآباء مخاطبة العقل والقلب دائمًا، ففي الوقت الحالي لا يمكن مخاطبة الطفل بالإجبار، فلا يوجد إجبار في الدين، فعليك كولي أمر مخاطبة العقل والقلب وتحبيب الطفل في هذا اليوم وتشجيعه على عمل الأعمال الصالحة، والتربية بالقدوة أفضل طريقة لتربية الطفل فكن أنت قدوته الحسنة التي يقتدي بها طفلك.

فهناك طرق كثيرة لتأهيل الأطفال ليوم عرفة كما اختتم حديثه ” د. محمد مرتضى” حيث يمكنك تزيين البيت ووضع عبارات لهذا اليوم الفضيل.

بالإضافة إلى إعطاء هدايا عينية لتشجيع الطفل على الأعمال الصالحة في يوم عرفة، فكل هذه الأمور تستطيع بها تحفيز الطفل للأعمال الصالحة.

رابط مختصر:

أضف تعليق