طب وصحة

تقنيات جديدة لعلاج السلس البولي عند النساء

السلس البولي , Smooth urinary , صورة


السلس البولي , Smooth urinary , صورة

ما هي خطورة السلس البولي والتهبيطات عند النساء؟

يوضّح الدكتور أيمن القطاونة “استشاري الأمراض النسائية والتوليد”، يعتبر التهبيطة النسائية والسلس البولي مرتبطتين ببعضهما البعض كما أن الأعضاء الموجودة في الحوض وهما الأمعاء والرحم من غير الطبيعي أن تُهبط بسبب الأنسجة الداعمة لعضلات المهبل إلى جانب أنه في حالة وجود ضعف في تلك العضلات فإن ذلك قد يؤدي تهبيط تلك الأعضاء خارج الجسم مصاحبا لها السلس البولي الذي يتم عندما تبذل السيدة مجهود ما أو عند الكحة أو عند ممارسة الرياضة أو ما شابه.

أما النوع الثاني للسلس البولي فهو ذلك النوع الناتج عن زيادة نشاط المثانة حيث فيه قد لا ينزل البول على المريض قبل أن يصل إلى دورة المياه ويكون ذلك بسبب زيادة نشاط المثانة.

ما هي نسبة انتشار السلس البولي بين السيدات؟

ينتشر السلس البولي بين السيدات طبقا لبعض الدراسات بنسبة 25 إلى 30% بين السيدات، كما أن الفئة العمرية التي تصاب من السيدات نتيجة السلس البولي تكون طبقا للسبب الذي يؤدي إلى هذا السلس، ولكن الفئة الأكثر شهرة هي السيدات بين الفئة العمرية 45 أو 50 فما فوق وهي الفترة العمرية التي تبدأ منذ انتهاء الطمث والفترة التي تليها وهي الفترة التي يقل فيها هرمون الأستروجين عند السيدة وهو الهرمون الذي يغذي كافة أعضاء الجسم عند السيدة منها الجلد والثدي والعظام وغيرها مثل قنوات المهبل وأعضاء المثانة والرحم وغيرها.

ما هو علاج السلس البولي؟

هناك تطور كبير في علاج السلس البولي في هذه الآونة وعلاج التهبيطات النسائية عن ذي قبل حيث تطورت الجراحات من الجراحات الاستئصالية إلى الجراحات الإصلاحية التي تعتمد على إعادة إصلاح العضو الذي فيه المشكلة ومنها أعضاء الرحم الذي يحدث فيه ضعف في الأنسجة على سبيل المثال.
.

وأضاف الدكتور ” أيمن القطاونة “: يمكننا وضع جهاز خيط أو شريط لعلاج ومنع السلس البولي وكان ذلك يتم قديما عن طريق عملية جراحية تحتاج إلى فتح المثانة وأخذ البنج الموضعي ولكن هذا الأمر تطور مع مرور الوقت لتصبح عملية بدون أية جروح وإنما يتم إجراؤها عن طريق فتح جرح صغير فقط ناحية المثانة كما أن نسبة نجاح هذه العملية أصبحت تصل إلى 90% بعدما كانت 30% فقط.

هل يمكن أن تنجب السيدة بعد إجراء عملية السلس البولي؟

في السابق كان يُنصح بعمل عملية قيصرية من أجل الولادة بعد إجراء السيدة لعملية السلس البولي ولكن الآن مع تطور العلم أصبحت السيدة قادرة على الولادة الطبيعية دون أن تتأثر نسبة نجاح الولادة الطبيعية بعد إجراء عملية السلس البولي.

على الجانب الآخر، يمكن للسلس البولي إصابة السيدات في مقتبل العمر ويكون ذلك نتيجة الولادات المتكررة على سبيل المثال الذي يؤدي إلى تمزق الأنسجة والعضلات التي تدعم عنق المثانة بجانب الإمساك المزمن وحمل الأشياء الثقيلة التي يمكنها أيضا التسبب في السلس البولي للسيدات وخاصة للنوع الثاني.

أمّا عن العلاجات فأصبح هنالك عملية تنظير وحقن للمثانة بالبوتكس المصرح به من هيئة الصحة العالمية والذي يمكنه أن يعمل على توسعة المثانة وتستطيع السيدة السيطرة على التبول لفترة أطول.

وأردف ” أيمن “: يمكننا البدء في علاج السلس البولي للسيدة عن طريق بعض الأدوية العلاجية ولكن الحالات التي لا تستفيد من العلاجات الدوائية نتيجة بعض الأعراض التي تسببها تلك الأدوية يمكننا اللجوء فيها للجراحة.

هل مرضى السكري عُرضة بصورة أكبر للسلس البولي؟

يساعد مرض السكر على تكرار التبول عند السيدات المريضات بالسكر ولكنه لا يؤدي إلى سلس البول أو عدم السيطرة على التبول بشكل عام.

وأخيرا، على الرغم من التطور العلمي والطبي الذي نعيشه في هذه الآونة إلا أنه يمكننا القول بأننا نعيش في بداية هذا التطور في هذا المجال وخاصة عند استخدام الليزر و radio frequency.

السابق
أسباب التسمم الغذائي والوقاية منه وعلاجه
التالي
مفهوم الثقة بالنفس