تقنية الليزر في تجميل اللثة والأسنان

تجميل الأسنان ، اللثة ، التهابات اللثة ، تبييض الأسنان
الليور للأسنان واللثة – أرشيفية

ماذا نعني بعمليات تجميل اللثة والأسنان؟

تقول اختصاصية طب الاسنان “فاديا متاع الله”. تجميل الأسنان عبارة عن تبييض الأسنان أو تعديل حجم الأسنان مع تغيير شكل اللثة للشعور بابتسامة جميلة تأتي من تناسق اللثة مع الأسنان والشفتين والوجه ككل.

أحدث الليزر ثورة في مجال طب الأسنان حيث يمكن استعماله في العديد من المجالات للأسنان كما يمكن استخدامه في تبييض الأسنان.

في البداية يمكن تبييض الأسنان بشكل عادي حيث يتم تنشيط الجل ويكون التحسس من الليزر بدرجة أقل كما يأتي بنتيجة جيدة. أما اللثة يمكن استعمال الليزر لتغيير لونها كما يمكن نجاح ذلك عند البعض وفشله عند آخرين كما أننا في منطقة شمال أفريقيا والخليج العربي نفضل اللثة الداكنة أو اللثة الوردية التي يتم عملها بالليزر دون اللجوء للجراحة حيث أن الليزر يقلل في المضاعفات.

عند الابتسامة يظهر جزء كبير من اللثة إلى جانب ظهور بعض الأسنان.

يممكن أيضا تعديل مستوى اللثة عن طريق الليزر بحيث يكون التناسق بين اللثة والأسنان والشفتين أحلى وأفضل.

هل يناسب الليزر جميع الناس؟

يمكن استعمال الليزر لجميع الناس لعدم وجود مضاعفات له حتى للأشخاص الكبار ولا يوجد أشخاص معينة يمكنها استخدام الليزر.

وأضافت الدكتورة: يمكن استعمال الليزر في العديد من المجالات مثل علاج التسوس البسيط والسطحي حيث يتم حفر للسن دون لمس السن إلى جانب علاجه في التهابات اللثة حيث أنه لا يستغرق وقتا كثيرا كما يمكنه تعقيم جذور اللثة إلى جانب أن الليزر يمكنه أن يوقف سيلان الدم إلى جانب مجالات واستخدامات أخرى عديدة يتم تطويرها من وقت لآخر.

هل يتم استخدام الليزر للثة مرة واحدة؟

يمكن عمل جلسة واحدة لمن عندهم لثة داكنة من قبل ومن ثم سهولة الحصول على لثة وردية اللون، أما الأشخاص ذوي اللثة المضخمة عندهم نتيجة التدخين فيمكن للتدخين أن يتسبب لهم في تلون اللثة وبالتالي يمكن لهؤلاء معاودة استخدام الليزر لمرات أخرى بعد ذلك على فترات ليتم عودة اللثة إلى لونها الطبيعي.

يعتبر الليزر آمن على اللثة حيث يختار الليزر مكان الميلانين في اللثة الذي يمكنه معالجته بعكس الجراحة التي تعتبر مؤلمة ولكن الليزر يصيب الهدف بشكل دقيق دون التعرض للأنسجة الأخرى.

يمكن لليزر أن يكون له آثار جانبية في حالة سوء استعماله فقط لأن استعماله يعتبر دقيق بدرجة كبيرة لذلك يجب على الأطباء التدريب المستمر على استعمال الليزر بشكل دائم مع الممارسة الدائمة لليزر حيث أنه في تطور يوما بيوم.

يقلل استعمال الليزر من فترة النقاهة حيث أن بعد ساعة من الجلسة يمكن للمريض أن يعود لطبيعته وحياته اليومية كما أن الليزر يقل من استخدام المخدر بالإضافة إلى تقليل الأدوية بعد الجلسة، لذلك تعتبر فوائد الليزر عديدة جدا.

لا يوجد اختيار في تغيير لون اللثة بالليزر حيث أنه لابد من رجوع اللثة للون الوردي فقط بعكس الأسنان التي تختلف درجة بياضها من شخص لآخر.

وأخيرا، يقوم طبيب الأسنان بنصح المريض بدرجة تبييض الأسنان الصحيحة اللازمة له ويتوقف ذلك على رأي المريض واختياره لدرجة بياض أسنانه حيث يقوم الطبيب بتقديم المعايير اللازمة لتجميل اللثة.

أضف تعليق