متى يُصبح تناول الفيتامينات ضاراً .. الخبراء يجيبون

الفيتامينات

هناك الكثير من الاعتقادات الخاطئة المنتشرة بكثرة في مجتمعنا، ومن هذه الاعتقادات أن كثرة تناول الفيتامينات يؤدي إلى تقوية الجهاز المناعي والحفاظ على صحة الجسم.

ولكن جميع هذه المعتقدات هي خاطئة، فزيادة الفيتامينات في الجسم عن الحد الطبيعي يؤدي بالتأكيد إلى حدوث الكثير من المشاكل والأضرار الصحية.

لذلك ننصح دائمًا بعمل موازنة بين جميع الفيتامينات الموجودة في الجسم والحرص على عدم زيادتها أو حتى نقصها.

متى يكون تناول الفيتامينات ضاراً؟

تقول الدكتورة” لينا يحيى”، الطبيبة الصيدلانية أن: الناس أصبحت تلجأ الآن بكثرة لأخذ الفيتامينات ظنًا منهم أنها تقوم بتقوية الجهاز المناعي وخوفًا من الإصابة بفيروس كورونا، ولكن هذا المفهوم خاطئ، فالجهاز المناعي هو جهاز يحتاج إلى عدة عوامل حتى يستطيع القيام بوظائفه.

وتعتبر الفيتامينات هي واحدة فقط من هذه العوامل، بالإضافة إلى العوامل الأخرى مثل الراحة النفسية، وعدد ساعات النوم السليمة، والطعام الصحي.

تابعت د. “لينا”: هناك مقولة شائعة بأن زيادة الفيتامينات تقوم برفع المناعة، ولكن هذه المقولة مخطئة تمامًا؛ حيث أن العلاقة بين الفيتامينات والجهاز المناعي ليست علاقة طردية.

ودائمًا ما تتسبب الزيادة في حدوث مشاكل وأضرار، كما يجب أن يكون هناك دائمًا توازن بين الفيتامينات في الجسم بدون زيادة أو نقصان؛ فالزيادة تسبب ضرر وكذلك النقص يسبب ضرر.

أضرار زيادة فيتامين د

من الجدير بالذكر أن الإفراط في تناول فيتامين د يؤدي إلى حدوث اضطراب في ضربات القلب، وبالتالي حدوث اعتلال في عضلة القلب، كما أن زيادته تؤدي في بعض الأحيان للإصابة بالصرع.

إضافة إلى ذلك فإن زيادة فيتامين د في الجسم يؤدي لزيادة نسبة الكالسيوم، وبالتالي يحدث ترسب للكالسيوم في الأوعية الدموية، مما يؤدي لانسداد في الأوعية الدموية، وبالتالي الإصابة بالسكتات القلبية والوفاة.

تؤكد د. “يحيى” أن الاستخدام العشوائي للفيتامينات بدون وصفة طبية وبدون حاجة لذلك يؤدي لحدوث بعض الأضرار الصحية، لذلك يجب دائمًا التركيز على هذه النقطة وعدم أخذ الفيتامينات بطريقة عشوائية تجنبًا للمشاكل التي قد تحدث.

أردفت د. “لينا”: هناك دراسات حديثة تقول أن الشخص الطبيعي يمكن أن يحصل على ٤٠٠ وحدة يوميًا من فيتامين د بشكل منتظم، ولكن الزيادة عن هذا الحد يؤدي بالطبع لحدوث الكثير من الأضرار، وذلك فقط للأشخاص الطبيعيين؛ فهناك بعض المرضى يحتاجون لزيادة عن هذا الحد بتوصية من الطبيب المختص.

ولكن هناك بعض المرضى قد يستمرون على بعض الأدوية أو الفيتامينات لفترة طويلة جدًا، ولكن هذا يسبب ضرر أيضًا، فيجب أن تكون الأدوية محددة لمدة معينة ويتوقف بعدها المريض عن أخذ هذا الدواء حتى لا تحدث مضاعفات.

تنصح د. “لينا” بعمل فحوصات للفيتامينات في الجسم قبل البدء في أخذ أيًا من الفيتامينات، لمعرفة مواضع النقص والتركيز عليها حتى نستطيع عمل موازنة بين الفيتامينات لضمان عمل الجهاز المناعي بشكل صحيح.

ولكن إذا لم يتمكن الشخص من عمل هذه الفحوصات فيمكن أن يتناول ملتي فيتامينات “Multivitamin”، فهي تحتوي على جميع الفيتامينات المناسبة لحاجة الجسم.

وأضافت أن هناك بعض الشائعات المنتشرة التي تقول أن ملتي فيتامين تسبب زيادة في الوزن، ولكن يعتبر ذلك من الاعتقادات الغير صحيحة.

ختامًا، نقص فيتامين د في الجسم يؤدي إلى حدوث زيادة في الوزن، كما أن زيادته قد تتسبب في نقص الوزن، وإضافة إلى ذلك فإن هناك بعض الدراسات التي أثبتت أن زيادة تناول معدن الزنك في الجسم يؤدي لحدوث نقص في المناعة.

أضف تعليق