الغذاء

لماذا تُعد تناول وجبة الإفطار ضرورية لصحة الجسم .. الأخصائيون يُجيبون


وجبة الإفطار , صورة , breakfast

قد تتعجّب، لكنها حقيقة، إن هناك الكثير من الأبحاث والدراسات التي تسعى جاهدةً للوصول إلى أفضل النتائج التي توضّح لك مدى أهمية وجبة الإفطار، وما الذي ينبغي عليك تناوله في هذه الوجبة، وما يجب تجاهله، وأفضل أوقاتها، والكثير من المعلومات، فهي أول وجبة في يومك، ويُبني عليها جهداً كبيراً خاصة وأن بداية اليوم هي بداية العمل “في الغالب”. الآن توافينا أخصائية التغذية والحميات ” ربى مشربش” عن معلومات اكثر شمولاً عن وجبة الإفطار.

ما هي أهمية وجبة الإفطار؟

تؤكد الأخصّائية، أن وجبة الإفطار تعتبر من أهم الوجبات اليومية، ولكن نظراً لعصر السرعة الذي نعيش فيه الأن فإن أغلب الموظفين لا يهتمون بهذه الوجبة مطلقاً؛ فيبدأ الشخص يومه بتناول القهوة وينشغل بأداء مهماته الوظيفية حتى الثالثة تقريباً أو الخامسة ومن ثم يتناولون الوجبات السريعة الضارة أيضاً، مما يؤدي إلى زيادة الوزن بشكل كبير؛ حيث يفرز الجسم هرمونات الجوع بشكل كبير على مدار الساعات الأولى من اليوم وبالتالي عند تناول وجبة الغذاء تكون بكميات أكبر وبالتالي يزيد الوزن، لذلك فقد أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يهمشون وجبة الإفطار يعتبرون هم الأكثر عرضة للسمنة، وأكثر تناولاً أيضاً لوجبات غنية بالسكر مما يزيد من الوزن بشكل مفرط.

وتُتابع “ربى – في لقاء مُتلفز” أن الدراسات أثبتت أن الأطفال بشكل خاص الذين يتناولون وجبة الإفطار بشكل مستمر يتميزون بنسبة أعلى من التركيز والذكاء مما ينعكس عليهم بأداء أفضل في المواد خاصةً بالرياضيات والتي تحتاج إلى تفكير وتركيز عالي من الأطفال الذين لا يتناولون تلك الوجبة الغذائية المهمة.

كما أثبتت الدراسات أن وجبة الإفطار تقلل من نسبة زيادة الوزن حيث تقلل من الشهية، كما تزيد من نشاط وإنتاجية الشخص على مدار اليوم، كما تشير بعض الدراسات أن وجبة الإفطار تقلل من العرضة للاكتئاب؛ حيث أن الإفطار يزيد من نسبة الجلوكوز التي تصل إلى الدماغ وبالتالي يزيد من إفراز السيروتونين الذي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بشعور الشخص بالسعادة.

اقرأ كذلك:   أطعمة مسكنة للألم

وتُردف، أن أجسادنا لها قدرة استثنائية على التأقلم تبعاً للظروف التي نوفرها لها، وبالتالي إذا كان الشخص معتاداً على تناول وجبة الإفطار فسيتأقلم جسده على احتياجه لهذه الوجبة في نفس الوقت من اليوم، والعكس صحيح كذلك، لذلك فلابد من أن يقوم الشخص بالتحكم في جسمه وتأقلمه على تناول وجبة الإفطار وبالتالي سيتأقلم جسده على هذه الوجبة المهمة.

ويجب الحرص على أهمية تنظيم وجبات اليوم، فيفضل تناول وجبة العشاء مبكراً وتناول وجبة الإفطار عند الاستيقاظ مما يتيح للجهاز الهضمي الارتياح ويحدث إفراغ جيد للمعدة وبالتالي تهبط نسبة السكر بالدم و يكون الجسم صحي بدرجة كبيرة جداً، ويجب أيضاً أن ينظم ساعات النوم وبالتالي يؤثر ذلك على الحالة النفسية وعلى الأداء الوظيفي أيضاً.

وتنصح الأخصّائية الأشخاص الذين لا يتناولون وجبة الإفطار، بالبدء بأطعمة خفيفة لمدة أسبوع مثلاً مثل تناول فواكه كالموز، والتفاح، والتمر أيضاً قد يساعد، وبعد أسبوع أو عشرة أيام يمكن أن يزيد من هذه الكميات حتى يقنع عقله الباطن على إدخال وجبة جديدة مهمة للصحة.

هل هناك بعض الأطعمة التي يُفضل تناولها في وجبة الإفطار؟

تشير “ربى” إلى أهمية التركيز على الكيف وليس الكمّ في أطعمة وجبة الإفطار، فمثلاً لا يفضل تناول وجبة إفطار غنية بالسكريات مثل وجبات رقائق الذرة “الكورن فليكس” التي تقدمها الأمهات كثيراً للأطفال، أو بعض السندوتشات التي تحتوي على الشكولاتة، فلا تعتبر هذه وجبات إفطار جيدة على الإطلاق.

ولكن يفضل أن تكون وجبة الإفطار غنية بالبروتين كتناول البيض، أو الحمص، أو الفول أو الألبان والأجبان، والتي تزيد من شعور الشخص بالشبع، كما تحافظ على الوزن بشكل كبير.

ويمكن أن نتناول كميات بسيطة من السكريات مثل ملعقة صغيرة من العسل أو المربى، كما يفضل تناول حبوب الإفطار الصحية مثل الشوفان.
ولا يجب أن ننسى دور الفواكه والخضروات التي تزيد من قيمة وجبة الإفطار.

اقرأ كذلك:   كيف تؤثر التغذية على تكيسات المبايض

وفي النهاية، فلابد أن تكون وجبة الإفطار وجبة كاملة تحتوي على جميع العناصر الغذائية المهمة للجسم من نشويات وبروتينات وألياف وغيرها.

السابق
الغيرة لدى الطفل… ما أسباب تلك المشكلة والسيطرة عليها
التالي
اقرأ عن استخدامات زيت شجرة الشاي وفوائده المختلفة

اترك تعليقاً