تهنئتي بمناسبة عام 2021 لأبنائي .. كيف تسعده!

تهنئتة العام الجديد، تهاني لأبنائي

بدون الأبناء لا يكون للحياة معنى، ولا أهمية، فهم بالفعل مصدر السعادة والفرحة بالنسبة لنا جميعًا، ولعلك تريد فوراً رداً على طلبك: تهنئتي بمناسبة عام 2021 ، أقول لك أنه قد يكون الأطفال في حياتنا هم أبنائنا، أو أقارب لنا، أو تكون مجال مهنتنا معهم، أي كان، فسوف نجد أن حالنا يتبدل على الفور عندما نكون معهم، نشعر بالسعادة الحقيقية بسبب ضحكة من أفواههم، يكون للحياة فعلًا معنى، يكون للحياة قيمة وأهمية.

كل ما عليك هو أن تتواجد بجانبهم وتشعر بالسعادة الحقيقية ومعناها، لذلك فالسعادة التي نقدمها لهم، أو الضحكة التي نحصل عليها منهم هي أهم شيء في الوجود، ولا بد من السعي للحصول عليها، وأن نكون من المسببات للسعادة الحقيقية التي تتواجد في قلوبهم، فالنتيجة سوف تكون حب حقيقي خالي من أي زيف.

العام الجديد 2021 مع الأبناء

ونحن الآن على مشارف العام الجديد 2021، فكيف نجعلهم يشعروا بالسعادة في هذا اليوم، كيف نربيهم على قيم وعادات تجعلهم يشعروا باختلاف هذا اليوم بالنسبة لهم، نريد السعادة الحقيقية أن تتحقق بالنسبة لهم، نريد أن تبقى هذه الأيام عالقة في أذهانهم، وتجعلهم مقبلين على الحياة بشكل جيد، ولا يكون لديهم أي نوع من فقدان الثقة في الحياة أو حتى فينا نحن.

بالطبع مَنْ يكون لديه طفل يريد أن يسعد طفله في مثل هذا اليوم على الدوام، يريد أن يجعل أيامه المقبلة أفضل من أيامه هو، ويكون منهجه في الحياة هو السعادة، ولا يلاقي من الأحزان ما عانينا منه نحن، لذلك فإننا نقدم لكم هنا طرق تجعل هذا اليوم مميز لدى الطفل، وتجعل السنة الجديدة 2021 مختلفة به وله ومعه.

إن كان طفلك قد تخطى الخامس من عمره، فاجعل هذا اليوم هو يوم تحقيق الرغبات له، حاول أن تشوقه بأن يطلب كل ما يتمنى في هذا اليوم، وتقوم أنت بارتداء ملابس بابا نويل، وتحضر له الهدايا التي يريدها، ولكن حاول أن تتحكم في الأمر، وتحدد له عدد الهدايا، حتى لا يطلب أشياء كثيرة للغاية تعجز عن تحقيقها له، ويشعر بأن رغباته حتى لا يمكن أن تلبى.

السنة الجديدة 2021 أحلى مع أولادي

ولهذا فعلينا أن نشعره بأن طلباته في هذا اليوم مجابة، كما يمكنك أن تقوم معه في هذا اليوم بالتنزه في أماكن هو يحبها، أو زيارة أماكن تاريخية ومساعدته في فهم تاريخ بلده، ويكون ذلك بالطبع في أسلوب بسيط وسهل، يجعله قادر على فهم الحياة من حوله، فالطفل يكون من الإسفنج قادر على امتصاص كل شيء حوله، ولهذا فيجب تغذيته بكل ما هو صحيح ومفيد.

إن كان الطفل لديه رغبات محددة أو هوايات معينه، يمكنك في هذا اليوم أن تشاركه إياها، تطلب منه مثلًا أن يرسم وتشاركه الرسم، أو يقرأ وتناقشه، على حسب الهوايات والاهتمامات التي يفضلها الطفل، كل ما عليك فقط هو أن تشاركه هذه الاهتمامات، حتى يشعر بأهمية وقيمة ما يعمل، وما يحب، وسوف تجده بعد ذلك يشاركك الرأي في كل شيء يقوم به، ويحاول أن يبتكر ويبدع في هذه الهواية التي تتواجد بداخله.

عام جديد سعيد!

كما يمكنك أن تجعله في هذا اليوم إن كان يحب نوع من الحلويات أن يقوم معك بعملها، ويتعرف على مكوناتها، وطريقة عملها، ويتم تقديمها على أنه هو الذي قام بمساعدتك في هذا الطعام الجميل والحلويات التي يحبها الجميع، ومن الجميل أن يمتدحه الجميع على فعلته ومشاركته هذه.

الحب المتبادل بين الطفل وبين الكبار، هو من أهم المشاعر التي يمكن أن تحصل عليها، ولهذا فعليك أن تكون مصدر سعادة بالنسبة لهم، فهم يحبونك بالفعل بدون حساب.

رابط مختصر:

أضف تعليق