جراحات تجميل الأذنين البارزتين

تجميل الأذنين ، الأذنان البارزتان ، صورة
تجميل الأذنين

الأذنان البارزتان قد تحرج الكثيرين وقد تصل بالبعض إلى التأثير على حياتهم الإجتماعية، وهي مشكلة أيضًا يعانى منها الرجال والنساء على حد سواء، وفيما لا يكترث البعض يلجأ البعض الآخر للجراحة والإجراءات التجميلية للتخلص مما يعتبرونه مشكلة، فما جديد جراحات تجميل الأذنين فما جديد إجراءات تجميل الأذنين.

والآن سيجيب دكتور باسل حسونة؛ المتخصص في الجراحة التجميلية، على بعض التساؤلات حول أكثر العمليات الشائعة في تجميل الاذنين وذلك في حوار مع قناة “العربية “.

كيف يتم التعامل مع الأذنين البارزتين، ومتى يتم التدخل الجراحي؟

أول شيء يجب التنويه عنه أن الأذن، شكل الأذن له قسم وظيفي وقسم تجميلي، القسم الوظيفي يساعد على تجميع الصوت وتركيزه إلى قناة الأذن، بالإضافة إلى ذلك يعطي الفراغية للصوت، ويساعد المستمع على تحديد موقع الصوت،فمن هنا نجد أن له جزء وظيفي طيات الأذن وشكل الأذن له مهمة وظيفية.

وبالطبع فإن من أكثر المشاكل شيوعًا هو بروز الأذن وسببه عدم تشكل طيات الأذن بشكل كامل.

هل القيام بثقب الأذن في أماكن مختلفة من الأذن للحلق تؤثر على السمع؟

ليس لها تأثير على السمع ولكنها يمكن أن تقوم بعمل اختلاطات، فالأذن الخارجية مقسمة إلى جزء غضروفي وهو الجزء العلوي؛ وفيه طية داخلية وطية خارجية، وقسم شحمي وهو الجزء السفلي، الجزء الشحمي هو الذي نستخدمه في piercing في حلقات الأذن وهو الجزء الآمن لهذه الأمور. أما القسم الغضروفي وتعرضه للـ piercing أو للحلقات قد يؤدي إلى اختلاطات من ضمنها الكيلود، وهذه من المشاكل التي نراها أو التهابات في الغضروف ويمكن أن تؤدي إلى تدمير أو تغيير في شكل الأذن.

كيف يجب التعامل مع مشاكل شكل الأذن وهل هناك علاج دون تدخل جراحي أم أنه يجب التدخل الجراحي؟
يمكننا تقسيم مشاكل شكل الأذن إلى قسمين:
1. قسم ولادي: وهو أن الطفل يولد به.
2. قسم مكتسب: وهذا يحدث مع العمر أو بسبب اختلاطات مثل piercing أو التهابات الأذن.
وبالنسبة للقسم الولادي أكثر شيء متطرق له هو الأذن البارزة وهو عدم اكتمال طيات الأذن، ومن أحدث الدراسات المهتمة بهذا الموضوع خلال آخر خمس سنوات هو استخدام (القوالب السليكونية) أو clips، وهذه يوجد منها عدة أنواع، هناك أنواع يضعها الطبيب مع adhesive للجلد، وفيه أنواع يمكن أن يضعها الأهل مع لواصق للجلد، وهذه المشكلة يجب أن يلاحظها الأهل أو الطبيب خلال الأسابيع الأولى من ولادة الطفل، لأن الغضروف يكون لين وقابل للتشكيل.

هل يمكن بالفعل ملاحظة وجود مشكلة بشكل الأذن خلال الأسابيع الأولى من الولادة؟
يوجد بعض الصور التي توضح أنه حتى خلال الأسابيع الأولي يتضح أن شكل الأذن يمكن أن يكون مختلف، وخاصة طبيب الأطفال يستطيع ملاحظة هذه الإشكالية وتنبيه الأهل بها، إذا تمت استخدام (القوالب السليكونية) خلال الأربع أسابيع الأولى أو حتى إلى الثلاثة أشهر الأولى فإنها سوف تعطي نتائج ممتازة قد تصل إلى 90%.

هل القوالب السليكونية فقط للاطفال الرضع؟

نعم، وخلال الثلاثة أشهر الأولى، وبعد ذلك تبدأ فعاليتها تضعف، فالنتيجة قد تصبح 80% أو 70 %، وبعد ستة أشهر يصبح الحصول على نتيجة بالقوالب السليكونية ضعيف.

وبسؤاله، هل يوجد طرق غير جراحية بالنسبة للبالغين، فقال، البالغين يمتلكون عدة options أوعدة احتمالات، منها الأمور البسيطة التي قد تغطي قصة شعر معينة الجزء البارز بالأذن.

هل يوجد حل جذري للبالغين؟

بالطبع القوالب لا تكون مفيدة في هذا العمر وخصوصا بعد الست شهور أو السنة الأولى، القوالب السليكونية تأثيرها ضعيف، ولذلك فإن الحل هو الحل الجراحي. بالنسبة للكبار في العمر يمكن أن نقوم بإجراء العملية تحت تأثير تخدير موضعي، ولا يكون هناك داعي للتخدير الكامل ويتم إعادة وضع الطيات إلى وضعها الطبيعي بجرح بسيط خلف الأذن تحت تخدير موضعي، وعادة يمكن للمريض أن يغادر المستشفى في نفس اليوم.

وقد شرح د. حسونة العملية وسبب الجرح بالتفصيل، قائلاً: طبيعة العملية وسبب الأذن البارزة هو أن طيات الأذن لا تكون متشكلة فالأذن تكون بشكل منفرج وخارج.

ما هي آلية عملية تجميل الأذنين البارزتين ؟

آلية عملية تجميل الأذنين البارزتين هو جرح صغير خلف الأذن، وعادة يكون مخفي أي أنه بعد إلتئام الجرح يكون من الصعب رؤيته، وهذا الجرح يساعد على الوصول إلى الجزء الغضروفي الغير متكون طياته ويتم نحت الغضروف إما بالطريقة الجراحية التقليدية او الليزر يمكن أن يساعد في نحت الغضروف، وتثبيت الشكل النهائي الذي نريده بالغرز.

و أوضح “د. حسونة” مكان إجراء العملية بأنها تتم في غرفة عمليات للتعقيم والسلامة ولكن يمكن أن يتم إجرائها تحت تخدير موضعي وتكون مقبولة جداً.

التخدير بالنسبة للأطفال: يكون الأفضل التخدير الكامل لأنه يكون من الصعب أن يتعاون الطفل مع الطبيب تحت تخدير موضعي، حتى العمليات البسيطة مثل الأسنان تحتاج لتخدير.

النتائج والتغييرات التي يمكن ملاحظتها بعد إجراء هذه العملية:
بالنسبة للأذن البارزة يكون التغيير واضح وجذري، وكما ذكرنا أن الأذن البارزة لها تأثيرات سلبية على شخصية الطفل فيمكن أن تجعله انطوائي، وتجعله معرض للسخرية أو الإذدراء من زملائه، وثقته بنفسه وثقته بشخصيته تختلف وخصوصا في الأوقات الحرجة من تكون الشخصية عند الطفل. أما عملية تصحيح الأذن البارزة عند الأطفال نحبذ أن تكون في عمر السبع سنوات وذلك لسببين أنه تقريبا 90% من نمو الأذن يكون قد اكتمل في السبع سنوات، وهذا أمر هام بالنسبة لتطور الأذن.

ما هي الإجراءات المتبعة بعد العملية؟

عادة نضع dressing أو رباط خاص حتى لا تتشكل التجمعات الدموية، وهذا الرباط يكون مثل السليكون تقريبا داخل الأذن ومن خلف الأذن لتثبيت الشكل الذي حصلنا عليه، وهذا الرباط يمنع تجمع الدم، وعادة هذا الرباط يتم فكه خلال أربع أو خمس أيام مع التغيير على الجرح، والغرز يتم فكها إذا كانت غرز دائمة لأنه في معظم الأحيان تكون غرز غير دائمة وتمتص.

في حالة عدم اكتمال شكل الأذن؟

عدم اكتمال شكل الأذن له درجات: البسيط والشديد وعدم وجود الأذن بشكل كامل، وهذا يتطلب جراحة تصنيعية على عدة مراحل عادة مرحلتين أو ثلاثة مراحل ويتم استعارة غضاريف من الضلع.

رابط مختصر:

أضف تعليق