Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

جوسوي جليماكس – Joswe-Glemax | لعلاج داء السكري من النوع الثاني

أقراص جوسوي جليماكس Joswe-Glemax Tablets / جليميبرايد Glimepiride

ينتمي دواء جوسوي جليماكس إلى مجموعة أدوية مخفضة لسكر الدم تسمى السلفونيل يوريا، يعمل جليميبيرايد بزيادة كمية الإنسولين التي يفرزها البنكرياس.

التركيب:
• جليماكس 9: كل قرص يحتوي 1 ملغ جليميبرايد.
• جليماكس 2: كل قرص يحتوي 2 ملغ جليميبرايد.
• جليماكس 3: كل قرص يحتوي 3 ملغ جليميبرايد.
• جليماكس 4: كل قرص يحتوي 4 ملغ جليميبرايد.
• جليماكس 6: كل قرص يحتوي 6 ملغ جليميبرايد.
• جليماكس 8: كل قرص يحتوي 8 ملغ جليميبرايد.

ما هو / دواعي استعمال جوسوي جليماكس

جليماكس هو دواء يؤخذ عن طريق الفم مخفض لسكر الدم. جوسوي جليماكس يخفض الإنسولين معدلات السكر في دمك.
دواعي استعمال جليماكس: يستعمل جليماكس لعلاج نوع معين من الداء السكري (داء السكري من النوع الثاني) عندما تعجز الحمية الغذائية والتمارين الرياضية وتخفيض الوزن لوحده عن ضبط معدلات سكر الدم.

قبل أن تأخذ Joswe-Glemax جوسوي جليماكس

لا تأخذ جليميبيرايد وأعلم طبيبك في الحالات التالية:
• إذا كنت تعالي من حساسية (فرط حساسية) ضد الجليميبريد أو أنواع أخرى من السلفونيل يوريا (أدوية تستعمل لتخفيض سكر الدم لديك مثل الغيبنكلاميد) أو السلفوناميدات (أدوية للالتهابات البكتيرية السولفاميثوكسازول مثلاً).
• إذا كنت تعاني من داء السكري المعتمد على الإنسولين (داء السكري من النوع الأول).
• إذا كنت تعاني من الحماض الكيتوني السكري (من مضاعفات السكري عندما يرتفع معدل الحمض في جسمك وقد تكون لديك بعض الإشارات التالية: تعب، غثيان، تبول مفرط وتيبس عضلي).
• إذا كنت في سبات سكري.
• إذا كنت تعاني من مرض حاد في الكلى.
• إذا كنت تعاني من مرض حاد في الكبد.
لا تأخذ هذا الدواء إذا كنت تعاني من إحدى الحالات المذكورة أعلاه، إذا لم تكن واثقًا تحدث إلى طبيبك أو إلى الصيدلي قبل تناول جليميبيرايد.
اعتمد عناية خاصة مع جليميبيرايد

استشر طبيبك أو الصيدلي قبل تناول هذا الدواء إذا:
• إذا كنت تشفى من مرض أومن عملية جراحية أو من حالة عدوى مع حمى أو من أشكال أخرى من الإجهاد، أعلم طبيبك فقد يكون من الضروري تغيير علاجك تغييرًا مؤقتًا.
• إذا كنت تعاني من اضطراب حاد في الكلى أو الكبد.
• إذا لم تكن واثقًا مما إذا كنت تعاني من أي من الحالتين أعلاه، تحدث إلى طبيبك أو الصيدلي قبل تناول جليميبرايد.
يمكن أن يتعرض المرضى الذين تنقص لديهم نازعة هيدروجين أنزيم الغلوكوز-6- فوسفات إلى انخفاض معدل خضاب الدم وانحلال كريات الدم الحمر (فقر الدم الانحلالي).
إن المعلومات المتوافرة حول استعمال جليميبيرايد لدى المرضى ما دون الثامنة عشرة من العمر محدودة. وبالتالي، لا ينصح باستعماله لدى هؤلاء المرضى.

معلومات مهمة حول تدني سكر الدم (انخفاض سكر الدم):
عندما تتناول جليميبيرايد قد تصاب بتدني سكر الدم (انخفاض سكر الدم)، الرجاء مراجعة الفقرة أدناه للمزيد من المعلومات حول تدني سكر الدم وعوارضه وعلاجه.
العوامل التالية قد تزيد من خطر تعرضك لتدني سكر الدم:
• نقص التغذية، عدم انتظام أوقات الوجبات، تفويت وجبة أو تأخيرها أو فترة من الصيام.
• تغييرات في حميتك الغذائية.
• تناول كمية من جليميبيرايد أكثر مما نحتاج إليه.
• القصور في وظيفة الكلى.
• مرض حاد في الكبد.
• إذا كنت تعاني من اضطرابات معينة بسبب الهرمونات (اضطرابات في الغدد الدرقية أو في الغدة النخامية أو في قشرة الكظار).
• شرب الكحول (بخاصة عندما تفوت وجبة).
• تناول بعض الأدوية الأخرى (راجع فقرة تناول أدوية أخرى أدناه).
إذا زادت تمارينك الرياضية بدون أن تناول ما يكفي من الطعام أو تناولت طعامًا يحتوي على كمية من هدرات الكاربون أقل من المعتاد.

تتضمن عوارض تدني سكر الدم ما يلي:
جوع مفاجئ، صداع، غثيان، تقيؤ، كسل، نعاس، اضطرابات في النوم، قلق، عدائية، ضعف في التركيز، ضعف في التيقظ وردة الفعل، اكتئاب، اختلاط ذهني، اضطرابات في الكلام والنظر، تلفظ غير واضح، ارتعاش، شلل جزئي، اضطرابات حسية، دوار، ضعف.
يمكن أن تحدث كذلك العوارض التالية: تعرق، بشرة لزجة، قلق، تسارع دقات القلب، ارتفاع ضغط الدم، خفقان، ألم حاد مفاجئ في الصدر قد يمتد إلى المناطق المجاورة (ذبحة صدرية وعدم انتظام ضربات القلب).
إذا استمرت معدلات سكر الدم في الانخفاض قد تتعرض لاختلاط ذهنب كبير (هذيان) واختلاجات وتفقد السيطرة على نفسك وقد يصبح تنفسك ضعيفًا ويتباطأ نبض قلبك وقد تفقد وعيك. يمكن أن تشبه الصورة السريرية لهبوط حاد في معدل السكر في الدم الصورة السريرية للسكتة الدماغية.
معاجلة تدني سكر الدم: في أغلب الحالات، تختفي بسرعة كبيرة عوارض هبوط سكر الدم عندما تستهلك السكر مثلاً مكعبات السكر، العصير الحلو، الشاي المحلي. وبالتالي يجب عليك أن تحمل معك دائمًا شكلاً من أشكال السكر (مثلاً مكعبات السكر). تذكر أن المحلسات الاصطناعية غير فعالة. الرجاء أن تتصل بطبيبك أو تذهب إلى المستشفى في حال لم يساعدك تناول السكر أو في حال عاودتك العوارض.

الفحوصات المخبرية: يجب عليك دائمًا التحقق من معدل السكر في دمك أو بولك. قد يجري لك طبيبك كذلك فحوصات دم لمراقبة مستويات الخلايا في دمك ووظيفة الكبد لديك.
الأطفال والمراهقين: لا يستخدم جليميبيريد للأطفال دون سن 18.

التداخلات الدوائية:
الرجاء أن تعلم طبيبك أو الصيدلي في حال كنت تتناول حاليًا أو تناولت مؤخرًا أدوية أخرى بما فيها الأدوية التي حصلت عليها بدون وصفة طبية.
قد يرغب طبيبك في تعديل جرعة جليميبيرايد التي تتناولها إذا كنت تأخذ أدوية أخرى مما يضعف أو يقوي مفعول جليميبيرايد على معدل السكر في دمك.
• إن الأدوية التالية قد تزيد مفعول جليميبيرايد المخفض بسكر الدم مما يمكن أن يسبب خطر تدني سكر الدم (انخفاض معدل السكر في الدم).
• أدوية أخرى لعلاج الداء السكري (مثل الأنسولين والميتفامين).
• أدوية علاج الألم والالتهاب (فينيلبوتازون، أزوبروبازون، أوكسيفنبوتازون، الأدوية المماثلة للأسبرين).
• أدوية علاج الالتهابات البولية (مثل بعض أدوية السلفوناميد الطويلة المفعول).
• أدوية علاج الالتهابات البكتيرية والفطرية (تتراسيكلين، كلورامفينيكول، فلوكونازول، كوينولون، كلاريثرومايسين).
• أدوية تثبيط تخثر الدم (مشتقات الكومارين مثل الوارفارين).
• الأدوية التي تدعم تكون العضلات (الأدوية البنائية).
• الأدوية المستعملة للعلاج البديل للهرمون الجنسي الذكري.
• أدوية علاج الاكتئاب (فلوكسيتين، مثبطات الأكسيداز الأحادي الأمين).
• الأدوية المخفضة لمعدل الكولسترول العالي (أدوية الفبرات).
• الأدوية المخفضة لضغط الدم المرتفع (مثبطات أنزيم تحويل الانجيوتنسين).
• الأدوية المضادة لاضطراب ضربات القلب والتي تستخدم للسيطرة على ضربات القلب (ديسوبيراميد).
• أدوية علاج النقرس (ألوبورينول، بروبينيسيد، سلفينبيرازون).
• أدوية علاج السرطان (سيكلوفوسفاميد، ايفوسفاميد، تروفوسفاميد).
• الأدوية المخفضة للوزن (فنفلورامين).
• الدواء الذي يزيد دوران الدم عندما يعطى بجرعة عالية داخل الوريد (بنتوكسيفيلين).
• أدوية علاج الحساسية الأنفية مثل حمى القش (تريتوكالين).
• الأدوية الحالة الودّي لعلاج ضغط الدم المرتفع وقصور القلب وعوارض البروستات.
– إن الأدوية التالية قد تخفض مفعول جليميبيرايد المخفض لسكر الدم مما يمكن أن يسبب خطر فرط سكر الدم (ارتفاع معدل السكر في الدم):
• الأدوية التي تحتوي على الهرمونات الأنثوية الجنسية (استروجين، بروجيستوجين).
• الأدوية التي تستخدم لعلاج ضغط الدم (مدرات البول من الثيازايد).
رالأدوية المستعملة لتحفيز الغدة الدرقية (مثل الليفوثيروكساين).
• أدوية علاج الحساسية والالتهابات (الستيرويدات القشرية).
• أدوية علاج الاضطرابات العقلية الحادة (كلوربرومازين وغيره من مشتقات الفينوثيازاين).
رالأدوية المستعملة لرفع دقات القلب وعلاج الربو واحتقان الأنف والسعال والزكام والأدوية المستعملة لتخفيض الوزن أو في الحالات المهددة للحياة (الأدرينالين ومقلدات الودّي).
• أدوية علاج ارتفاع معدل الكوليستيرول العالي (حامض النيكوتينيك).
• أدوية علاج الإمساك عندما تستعمل على المدى الطويل (الملينات).
• أدوية علاج نوبات الصرع (فينيثوين).
• أدوية علاج العصبية ومشاكل النوم (الباريبتورات).
• أدوية علاج الضغط المتزايد في العين (الأزيتازولاميد).
• أدوية علاج ضغط الدم المرتفع أو المخفضة لسكر الدم (الديازوكسايد).
• أدوية علاج حالات الالتهابات والسل (الريفامبيسين).
• أدوية علاج معدلات سكر الدم المنخفضة الحادة (الغلوكاغون).
– إن الأدوية التالية قد تزيد مفعول جليميبيرايد المخفض لسكر الدم أو تخفضه:
• أدوية علاج قرحة المعدة (المساة مضادات H2).
أدوية علاج ضغط الدم المرتفع أو قصور القلب مثل حاصرات البيتا والكلونيدين والغوانيثيدين والرزبين. كا أن هذه الأدوية يمكن أن تخفي عوارض تدني سكر الدم لذا يجب اعتماد عناية خاصة عند تناول هذه الأدوية.
– يمكن أن يزيد جليميبيرايد مفاعيل الأدوية التالية أو يضعفها:
• الأدوية المثبطة لتخثر الدم (مشتقات الكومارين مثل الوارفارين).
• كوليسيفيلام، وهو داء يستخدم لخفض الكولسترول، له تأثير على امتصاص الجليميبريد. لتجنب هذا التأثير، يجب أن تكون نصحت لاتخاذ الجليميبيريد قبل 4 ساعات على الأقل من الكوليسيفيلام.

تناول جليميبيرايد مع الطعام والشراب: يمكن أن يزيد شرب الكحول مفعول جليميبيرايد المخفض لسكر الدم أو يخفضه بطريقة لا يمكن توقعها.

الحمل والإرضاع:
الحمل: يمنع تناول جليمييبيرايد خلال فترة الحمل. أعلمي طبيبك إذا كنت حاملاً أو تعتقدين نفسك كذلك أو إذا كنت تنوين الحمل.
الإرضاع: يمكن أن ينتقل جليميبيرايد إلى حليب الثدي. لذا لا ينبغي تناوله خلال فترة الإرضاع. أستشيري طبيبك أو الصيدلي قبل تناول أي دواء.

قيادة السيارات واستعمال الآلات:
يمكن أن تضعف قدرتك على التركيز أو ردة الفعل لديك إذا انخفض معدل السكر في دمك (تدني سكر الدم) أو ارتفع هذا المعدل (فرط سكر الدم) أو إذا أصبت بمشاكل بصرية كنتيجة لهاتين الحالتين تذكر أنه يمكنك تعريض نفسك والآخرين للخطر (مثلاً عند قيادة سيارة أو استعمال آلات)، الرجاء أن تسأل طبيبك إذا كان بإمكانك قيادة سيارة في الحالتين التاليتين:
إذا كنت تتعرض لنوبات متكررة من تدني سكر الدم.
إذا كانت عوارض تدني سكر الدم لديك قليلة أو غائبة تمامًا.
جليماكس يحتوي على اللاكتوز: إذا كان الطبيب قد أخبرك من قبل أنك يمكن أن لا تتحمل بعض السكريات، اتصل بالطبيب قبل تناول هذا الدواء.

كيفية تناول جوسوي جليماكس Joswe-Glemax

تناول دائمًا جليميبيرايد حسب إرشادات الطبيب، اسأل الطبيب أو الصيدلي إذا لم تكن أكيدا.
طريقة تناول الدواء:
خذ هذا الدواء عبر الفم قبيل الوجبة الأساسية الأولى في اليوم (الفطور عادة) أو معها. في حال لم تتناول الفطور. يجب عليك تناول الدواء في الموعد المحدد حسب وصفة الطبيب، من المهم عدم تفويت أي وجبة عندما تتناول جليميبيرايد.
ابتلع الأقراص كاملة مع نصف كوب من الماء على الأقل، لا تسحق الأقراص ولا تمضغها.
الجرعة التي يجب تناولها:
الجرعة الأولى الموصى بها من الجليميبيرايد هي 1 ملغم إلى 2 ملغم مرة يوميًا، المريض المعرض لزيادة فرط تدني سكر الدم (مثال كبار السن أو المرضى المصابون بقصور وظائف الكلى) يجب أن يبدأ ب 1 ملغم مرة يوميًا، الجرعة القصوى الموصى بها هي 8 ملغم مرة يوميًا.
يجب عدم تعديل الجرعة بفترة أقل من أسبوع لأسبوعين بالاعتماد على استجابة سكر الدم.
يمكن البدء بعلاج متزامن من الغليميبيريد والمتفورمين أو الغليميبيريد والإنسولين في هذه الحالة سوف يحدد طبيبك الجرعات المناسبة من الغليميبيريد أو المتفورمين أو الأنسولين فرديًا لك.
في حال تغير وزنك أو في حال غيرت أسلوب عيشك، أو في حال كنت تمر بفترة ضغط قد يكون من الضروري تغيير جرعات جليميبيرايد. لذا اعلم طبيبك.
إذا شعرت أن مفعول الدواء ضعيف جدًا أو قوي جدًا لا تغير الجرعة من تلقاء نفسك بل استشر طبيبك.

إذا تناولت جرعة مفرطة من جليميبيرايد:
في حال تناولت جرعة مفرطة من جليميبيرايد أو جرعة إضافية سوف تتعرض لخطر تدني سكر الدم (عوارض تدني سكر الدم، راجع الفقرة 3 إعتمد عناية خاصة مع جليميبيرايد) وبالتالي يجب عليك أن تستهلك على الفور كمية كافية من السكر (مثلاً لوح صغير من مكعبات السكر، عصير محلى، شاي محلى) وأن تعلم الطبيب على الفور، عند علاج تدني سكر الدم بسبب التناول العرضي لدى الأطفال، يجب ضبط كمية السكر المغطاة بدقة لتفادي إمكانية التسبب بفرط خطير لسكر الدم. يجب عدم إعطاء الأشخاص الذين هم في حالة إغماء أي طعام أو شراب.
بما أن تدني سكر الدم يمكن أن يدون لبعض الوقت، من المهم جدًا مراقبة المريض بعناية إلى أن يزول الخطر، يمكن أن يكون إدخال المريض المستشفى ضروريًا كتدبير احترازي، أو الطبيب علبة الأقراص المتبقية ليعرف عدد الأقراص التي تم أخذها.
إن الحالات الحادة من تدني سكر الدم المترافقة مع فقدان للوعي وقصور عصبي حاد تشكل حالات طبية طارئة تتطلب العلاج الطبي وإدخال المستشفى، يجب التأكد من الوجود الدائم لشخص يعرف الوضع مسبقًا لكي يتصل بالطبيب عند حدوث حالة طارئة.

إذا نسيت تناول جليميبيرايد: إذا نسيت تناول جرعة من الدواء، لا تتناول جرعة مضاعفة للتعويض عن الجرعات التي فوتها.

إذا توقفت عن تناول جليميبيرايد: إذا أوقفت العلاج يجب أن تدرك أن المفعول المخفض لسكر الدم المرغوب به لم يتحقق أو أن المرض سوف يتفاقم مجددًا. استمر بتناول جليميبيرايد إلى أن يأمرك الطبيب بالتوقف عن تناوله.

التأثيرات الجانبية

مثل الأدوية كلها يمكن أن يسبب جليميبيرايد تأثيرات جانبية مع أنها لا تصيب المرضى كلهم.
– أعلم طبيبك على الفور إذا أصابك أحد العوارض التالية:
• ارتكاسات تحسسية (بما في ذلك التهاب الأوعية الدموية غالبًا مع طفح جلدي) قد تتطور إلى ارتكاسات خطيرة مع صعوبة في التنفس وهبوط في ضغط الدم وتتطور أحيانًا هذه الارتكاسات لتصبح صدمة.
• وظيفة غير طبيعية للكبد تتضمن اصفرار البشرة والعينين (يرقان) ومشاكل في دفق العصارة الصفراوية (ركود الصفراء) والتهاب الكبد أو قصور الكبد.
• حساسية (فرط الحساسية) جلدية مثل الحكة والطفح والشرى وزيادة التحسس تجاه الشمس. قد تتطور بعض الارتكاسات التحسسية البسيطة لتصبح ارتكاسات خطيرة.
• تدني سكر الدم الخطير بما في ذلك فقدان الوعي أو نوبات الصرع أو السبات.
– أصيب بعض المرضى بالتأثيرات الجانبية التالية خلال فترة تناولهم جليميبرايد:
التأثيرات الجانبية النادرة (تصيب أكثر من مريض من أصل 10000 شخص وأقل من مريض من أصل 1000 شخص).
• معدل منخفض لسكر الدم أكثر من العادة (تدني سكر الدم) راجع النشرة أعلاه.
• انخفاض في عدد خلايا الدم.
• الصفيحات الدموية (مما يزيد خطر النزف أو الكدمات).
• كريات الدم البيضاء (مما يزيد خطر الإصابة بالعدوى).
• كريات الدم الحمراء (مما يمكن أن يتسبب بشحوب البشرة وبالضعف أو ضيق النفس).
• عادة ما تتحسن هذه المشاكل بعد توقفك عن تناول جليميبيرايد.
– التأثيرات الجانبية النادرة جدًا (تصيب أقل من مريض من أصل 10000):
• ارتكاسات تحسسية (بما في ذلك التهاب الأوعية الدموية غالبًا مع طفح جلدي) قد تتطور إلى ارتكاسات خطيرة مع صعوبة في التنفس وهبوط في ضغط الدم وتتطور أحيانًا هذه الارتكاسات تصبح صدمة، إذا أصابك أحد هذه العوارض أعلم الطبيب على الفور.
• وظيفة غير طبيعية للكبد تتضمن اصفرار البشرة والعينين (يرقان) ومشاكل في دفق العصارة الصفراوية (ركود الصفراء) والتهاب الكبد أو قصور الكبد، إذا أصابك أحد هذه العوارض أعلم الطبيب على الفور.
• الإحساس بالمرض، الإسهال، التخمة وألم البطن.
• انخفاض معدل الصوديوم في الدم (حسب فحوصات الدم).

تتضمن التأثيرات الجانبية الأخرى ما يلي:
حساسية (فرط حساسية) جلدية مثل الحكة والطفح والشرى وزيادة التحسس تجاه الشمس قد تتطور بعض الارتكاسات التحسسية البسيطة لتصبح ارتكاسات خطيرة مع مشاكل في البلع أو التنفس وتورم الشفتين أو الحلق أو اللسان. لذا إذا أصابك أحد هذه العوارض الجانبية، أعلم الطبيب على الفور.
ارتكاسات تحسسية مع أدوية السلفونيل يوريا أو السلفوناميد أو الأدوية المتصلة بها.
إمكانية تعرضك لمشاكل بصرية عند البدء بالعلاج بجليميبيرايد وذلك بسبب التغيرات في معدل سكر الدم لديك ولكن سرعان ما تتحسن هذه المشاكل.
زيادة في أنزيمات الكبد.
نزيف حاد غير متوقع أو كدمات تحت الجلد.
إذا تفاقم أحد التأثيرات الجانبية أو إذا لاحظت أي تأثيرات جانبية غير مذكورة في هذه النشرة، الرجاء أن تعلم الطبيب أو الصيدلي.

كيف يحفظ جليماكس؟
يحفظ في درجة حرارة أقل من 30 درجة مئوية.
احفظ الدواء بعيدًا عن متناول الأطفال.

إرشادات:
• الدواء مستحضر يؤثر على صحتك واستهلاكه خلافًا للتعليمات يعرضك للخطر.
• اتبع بدقة وصفة الطبيب وطريقة الاستعمال المنصوص عليها وتعليمات الصيدلاني الذي صرفها لك.
• الطبيب والصيدلاني هما الخبيران في الدواء وفي نفعه وضرره.
• لا تقطع مدة العلاج المحددة لك من تلقاء نفسك.
• لا تكرر صرف الدواء بدون وصفة طبية.
• لا تترك الأدوية في متناول أيدي الأطفال.

صورة , عبوة , دواء , جوسوي جليماكس , Joswe-Glemax
صورة: عبوة جوسوي جليماكس Joswe-Glemax

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *