Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

حبوب منع الحمل للرجال

صورة , دواء , حبوب منع الحمل , منع الحمل

هل هناك حبوب منع الحمل للرجال حقاً؟

قال “د. فادي سعادة” استشاري مسالك بولية وجنسية. بالطبع يوجد هنالك حبوب لمنع الحمل عند الرجال كما أن هذا يعتبر مشروع تم العمل عليه منذ أكثر من 20 عاماً في مجال الأبحاث خاصة بعد آخر مؤتمر في سان أندرسون في المملكة المتحدة تم الكشف عن تطور حبوب لمنع الحمل عند الرجل لعدة أسباب منها سلامة المرأة من حبوب منع الحمل والتي تُعد عبارة عن هرمونات حيث عادةً لتوقيف الإباضة عند المرأة أو توقيف تصنيع الحيوان المنوي من الضروري أن يتم أخذ ما يسمى ب over dos الذي يحفز الغدة النخامية لتعطي إشارات للخصيتين لإفراز أو لتصنيع الحيوان المنوي.

وتابع “سعادة” أكدت جميع الدراسات أن الرجل يمكنه أخذ حبوب مستوى هرمون التستوستيرون فيها عالي لوقف تصنيع الخصية للحيوان المنوي، لذلك يمكننا القول بأن تلك الحبوب في مجملها تهدف إلى وقف تصنيع الحيوان المنوي عن طريق الخصية.

ماذا يترتب على أخذ الرجل حبوب منع الحمل؟

توصلت آخر الدراسات إلى إمكانية حقن المرأة ببعض الحقن والتي يمكنها وقف حركة الحيوان المنوي حتى يصل إليها.

إلى جانب ذلك، يعتبر تناول الرجل لحبوب منع الحمل أكثر أماناً من أن تأخذها المرأة بسبب المشاكل الهرمونية عند المرأة كما أن تلك الحبوب التي يأخذها الرجل يمكنها أن تتسبب في مشاكل الكبد وتضخم البروستاتا خاصة حبوب البروجيسترون والتستوستيرون بالإضافة إلى أن هذه الحبوب يمكنها أن تعرِّض الرجل إلى ضعف في الانتصاب أو الرغبة الجنسية، لذلك يجب أن تكون تلك الأدوية أو تلك الحبوب ذات خصائص عالية لتوقف فقط الحيوان المنوي داخل الخصية.

وأردف الاستشاري “فادي سعادة” يعتبر مستوى هرمون التستوستيرون أعلى من 100 إلى 200 مرة من مستوى الجسم كما أن هذا الهرمون عند زيادته عن الحد الزائد يمكنه أن يتسبب في الاكتئاب.

مدى حاجة الرجل لتناول حبوب منع الحمل

تعتبر الحاجة إلى أخذ حبوب منع الحمل من قبل الرجل كبيرة نوعاً ما ولكن تكمن المشكلة الكبرى في مدى التزام الرجل بأخذ هذه الحبوب بصفة دورية وكما سبق الذكر يعتبر تناول الرجل لمثل هذه الحبوب أكثر أماناً من أن يتعرض للمشاكل الهرمونية التي تتعرض لها المرأة.

إلى جانب ذلك، لا يوجد ضرر كبير على الرجل من هذه الحبوب ما عدا الاكتئاب الذي يمكن أن يُعالج بكل سهولة بالإضافة إلى أن هذه الحبوب قد تكون مناسبة للرجل أكثر من المرأة وذلك في حالة تعرض المرأة لأية مشاكل صحية تمنعها من أخذ هذه الحبوب.

أما عن الحالة النفسية التي قد يتعرض لها الرجل نتيجة تناوله مثل هذه الحبوب التي تمنع أو تربط الحيوان المنوي فيجب علينا الإشارة إلى أن هذه الطريقة هي الأسلم لتجنب حدوث الحمل ولكي نتجنب العديد من المشاكل ويجب علينا أن نكون أكثر تحضراً كالعالم الغربي في هذا الشأن حيث هناك يمكن للرجل إيقاف هذه الحبوب في أي وقت شاء بينما عند المرأة هناك العديد من العوامل المتحكمة في طريقة ووقت تناول هذه الحبوب المناعة للحمل.

وأخيراً، من الصعب كثيراً أن يحدث هنالك حمل عند أخذ الرجل لحبوب منع الحمل وذلك في حالة أننا استطعنا أن نوصل عدد الحيوانات المنوية عند الرجل لأقل من 1 مليون.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *