حب الذات والخطوات اللازمة لتحقيقه

حب الذات

حب الذات أو الـ Self-Love والثقة بالنفس أمر في غاية الأهمية، لكن يجب أن نعلم أن هناك شعرة بسيطة جدًا بين حب الذات والأنانية لذلك يجب أن لا يتحول حب الذات إلى أنانية، كما أنه على النقيض عدم حب الذات يؤدي إلى عدم الثقة بالنفس والارتباك.

فحب الذات له خطوات للوصول بذاتنا إلى أفضل ما يمكننا دون تحول ذلك إلى غيرة وأنانية، فما هي الخطوات اللازمة لتحقيق حب الذات؟ إليك المقال التالي.

كيف يمكن أن نُحب ذاتنا؟

عندما تُحب ذاتك تعطي بالطريق الصحيح، هذا ما ذكرته مدربة مهارات التواصل وخبيرة التسويق ” أ. روند الخضير” في بداية حديثها، فيجب أن نُفرق بين حب النفس وحب الذات، فحب الذات يعني أن تُقدر صفاتك وتُقدر المجتمع الذي تعيش فيه أي أن تُقدر كينونتك وتُقدر الأنا.

لكن حب النفس يؤدي إلى الأنانية فحب النفس يجعلني أرى نفسي صحيح في كل شيء ولا أحد مثلي، لكن حب الذات يجعلني أعرف صفاتي بشكل صحيح وأرغب إلى تحسينها والوصول بها إلى الأفضل دائمًا.

فحب الذات به تعاون مع الآخرين والرغبة في تحسين الذات لتحسين المجتمع من حولي، فهناك شعرة صغيرة جدًا تفصل بين حب الذات وحب النفس.

فالمشكلة التي يواجها الكثير من الناس أنهم لا ينتقدون أنفسهم ويكونوا كثيري الانتقاد لغيرهم، لكن الصحيح ان ننتقد أنفسنا ونحاول تقبل الانتقاد البناء للوصول بالذات إلى الأفضل دائمًا.

كما يجب أن يتحلى الشخص بالعطاء أولًا قبل الأخذ، وهذه الأمور كلها تحتاج إلى تعلم وتدريب بشكل كبير، فيجب على كل شخص أن يجلس مع نفسه ويعرفها ويحب ذاته ليستطيع أن يعرف حلمه في الحياة ويُنفذه، فحب الذات أساس كل شيء ويجب تطوير الذات للوصول بها إلى الأفضل دائمًا.

هل التعلم المستمر في أي عمر من الأعمار صحيح؟

طالما نحن تحت السماء فكل شيء مسموح ومتاح في أي عمر من الأعمار، فيجب أن تجد حلمك وتستخرجه من العقل الباطن.

وتعمل على تنفيذه والتعلم من أجله، بالطبع ستواجهك بعض التحديات لكن بالإصرار يمكن أن تتخطاها فـ “أنت لا تجذب ما تريد بل أنت تجذب ما أنت عليه الآن”، فيجب أن تثق في نفسك وتثق في امكانيتك لتحقيق ما تريده.

هنا تقرأ أيضًا عن أسباب صعوبة تطوير الذات ونصائح هامة

التقدير المنخفض للقدرات كيف يؤثر علينا؟

انهت ” أ. روند الخضير” حديثها أن حب الذات الكبير والوصول بها للأنانية أمر خاطئ، لكن على النقيض عدم حب الذات وعدم الثقة بالنفس خاطئ أيضًا.

فيجب علينا دائمًا أن نتطلع إلى ذاتنا، ونرى ما فعلناه من أجلها وماذا نستطيع أن نفعل، كما يجب السماع للآخرين في الانتقاد البناء والايجابي فقط وعدم السماح للانتقاد السلبي أن يؤثر علينا وعلى ثقتنا في أنفسنا.

أضف تعليق