كيف نوازن بين حرق الدهون ورفع الكتلة العضلية في وقت واحد

حرق الدهون

لا يمكن حرق الدهون في الجسم بدون ممارسة التمارين الرياضية، حيث أن الرياضة هي العامل الأساسي لزيادة الكتلة العضلية، وبالتالي حرق الدهون وخسارة الوزن.

يمكن للإنسان تناول الأطعمة التي يريدها بالكميات التي يريدها، ولكن في مقابل ممارسة تمارين رياضية اضافية لحرق دهون أكثر وبالتالي الحفاظ على وزن الجسم.

كيفية الموازنة بين نسبة الدهون ونسبة العضلات في الجسم؟

يقول “الكابتن حيدر صباح” أن العضلات والدهون هما نسيجين مختلفين تمامًا، حيث أنه لا يمكن بناء العضلات فوق الدهون، أو الدهون فوق العضلات.

حتى نستطيع حرق الدهون في الجسم، يجب ممارسة الرياضة، واتباع حمية غذائية قليلة الدهون، معدومة السكريات الغير صحية، أما بالنسبة للدهون والسكريات الطبيعية فلا توجد مشكلة في تناولها حسب احتياج الجسم.

وعند تنظيم التغذية، وزيادة الرياضة مع الكارديو، يمكن رفع اللياقة، ورفع نسبة العضل، وحرق الدهون.

يوجد منتجات في الأسواق يزعم أصحابها أنها تقوم بحرق الدهون بدون الحاجة لتمارين رياضية، ولكن هذه معلومة خاطئة، حيث أنه لا يمكن حرق الدهون بدون ممارسة الرياضة.

فالرياضة ترفع درجات الحرارة والدم، وتزيد من نبضات القلب، فيحتاج الجسم للطاقة، فيقوم بالاتجاه إلى تكسير الدهون للحصول على الطاقة التي يتم خسارتها أثناء التمارين الرياضية، وكذلك عمليات الأيض الغذائي تحتاج إلى طاقة، نحصل عليها من خلال الدهون.

يمكن بناء العضل من خلال تمارين المقاومة، والتغذية الجيدة، لذلك يمكن زيادة الكتلة العضلية، وخفض الدهون في نفس الوقت; فمثلاً عندما قام الكابتن بأخذ الكورتيزون بنسبة عالية، ارتفعت لديه نسبة الدهون بصورة عالية.

ومن المعروف أن الكورتيزون يقوم بخفض الكتلة العضلية، وبالتالي ارتفعت نسبة الدهون، وانخفضت الكتلة العضلية، ولكن مع ممارسة تمارين رياضية مقاومة وكارديو، بالإضافة إلى التغذية الجيدة، تساوت نسبة الدهون مع نسبة العضلات في الجسم  وفي وقت قصير.

واقرأ هنا عن علاج الحرق البطيء: تعرف على أسباب المشكلة وطرق علاجها

ويؤكد الكابتن أنه لا توجد أي مشكلة في تناول الطعام قبل النوم، ولكن المشكلة تكمن في نوعية الطعام، فمثلًا يمكن أن يتناول الشخص خمس وجبات في اليوم، ولكن وجبات غير ضخمة.

ويجب أن تحتوي نصف الوجبة على نوع من الخضروات يتم طهيها بالطريقة التي نحب، وهذه الخضروات تشمل الطماطم، والباذنجان، والبطاطا، ويجب أن تحتوي ربع الوجبة على كربوهيدرات مثل: الأرز، ويحتوي الربع الآخر على بروتين.

يمكن للإنسان أن يتناول وجبة مفتوحة مرتين أسبوعياً ولكن بنوعيات محددة، فمثلًا يمكن أن يتناول وجبة برجر عادية، ولكن بدون مايونيز، وبدون بطاطا، وبدون بيبسي، وأضاف أنه يوجد الآن صوص أو مايونيز خالي من السعرات الحرارية يمكن تناوله بدلًا من المايونيز العادي.

يستطيع الإنسان أن يجعل ٧٥٪ من غذائه اليومي صحي، و٢٥٪ من الغذاء غير صحي; فمثلاً يقوم الشخص بجعل ربع احتياجه من السعرات الحرارية طعام غير صحي يوميًا مثل: البيبسي، والبطاطا المقلية، ولكن من الضروري معرفة الشخص قيمة السعرات الحرارية التي يحتاجها جسمه.

يمكن تناول جميع الأطعمة التي يحبها الشخص ولكن بكميات قليلة، فمثلًا يمكن شرب كوب من البيبسي بدلًا من لتر، وبدلًا من تناول ٤٠ شريحة بطاطا يمكن تناول ٨ شرائح، ويمكن تناول سندويتش البرجر وزنه ٢٠٠ جرام بدلًا من تناول برجر وزنه ٥٠٠ جرام، وبدلًا من تناول ١٠ قطع من الحلويات يمكن تناول قطعة واحدة.

ولذلك للحفاظ على السعرات الحرارية ووزن الجسم، وبهذه الطريقة يمكن رفع الكتلة العضلية للجسم، وخسارة الدهون في نفس الوقت، والوصول إلى الجسم المثالي بدون الحرمان من الأطعمة التي نحبها.

ختامًا، يمكن تناول الكمية التي نريدها من الأطعمة، ولكن في المقابل يتم حرق كمية أكبر من الدهون بالتمارين الرياضية للحفاظ على الوزن، وتنحيف الجسم أيضًا.

رابط مختصر:

أضف تعليق