مقال عن حقوق الإنسان

حقوق الإنسان

حياة الإنسان على وجه الأرض بها الكثير من التطورات والأحداث، وقد يواجه العديد من المشاكل مثل التعرض للعنصرية والتمييز بسبب لونه أو عرقه مثلاً، ولذلك وضعت المعايير والحقوق التي تضمن لكل إنسان حياة ومعاملة عادلة، هذه الحقوق تكون له بمجرد ولادته دون النظر للونه أو جنسيته أو أصله أو دينه أو لغته، في السطور القادمة نقدم لكم أهم التفاصيل عن حقوق الإنسان.

حقوق الإنسان

هي المعايير والمبادئ الاجتماعية التي تميز السلوك الذي يجب أن يكون عليه التعامل بين البشر أيًّا كان نوعهم أو دينهم أو عرقهم أو لونهم أو لغتهم أو دينهم أو هويتهم، وهي حقوق مكفولة لكل البشر، وتعمل على حماية هذه القوانين منظمة حقوق الإنسان كقوانين دولية يجب احترامها والعمل بها، وتنص هذه القوانين على توفير الأمن والأمان والمعاملة العادلة والحياة بكرامة، كما تشمل المعاملة داخل السجون من تعذيب أو إعدام أو المسجونين ظلماً، وتضمن السلام العالمي، وكون الإنسان قادر على تقرير مسار حياته، وقد وضعت الأمم المتحدة تعريف خاص بحقوق الإنسان فأشارت إلى أنه عبارة عن قوانين عالمية تضمن حماية الأشخاص من الحكومات التي تنتهك الكرامة والحرية الإنسانية، كما تضمن إلزام تلك الحكومات بتنفيذ هذه القوانين.

حقوق الإنسان في القوانين

القوانين والتشريعات الدولية قامت بضمان حماية حقوق الإنسان، ورغم كل الجهود إلا أن في بعض الأوقات هذه القوانين لا تفعل ولا تطبق، هنا يأتي دور منظمة الأمم المتحدة التي تعمل على كفالة الحقوق والحفاظ على الأمن والسلام والعدالة دوليًّا، وجميع الدول المستقلة غالباً لها مقاعد في منظمة الأمم المتحدة، كما تعمل هذه المنظمة وبعض المنظمات الأخرى على كشف الانتهاكات التي تقام ضد حقوق الإنسان، كما تعمل على أخذ اللازم لوقف ذلك وتقرير العقوبات.

أنواع حقوق الإنسان

تصنف حقوق الإنسان بمجالاتها الواسعة على ثلاثة أنواع:

  • حق الحفاظ على النفس وسلامتها.
  • الحقوق الاقتصادية والاجتماعية.
  • حق الحرية المدنية.
  • كما يمكن تصنيفها إلى أربع مجالات، وهي:
  • المجال الأول: يشمل حق الفرد والهوية.
  • المجال الثاني: يشمل علاقة الشخص بالعالم من حوله.
  • المجال الثالث: يشمل الحرية والحقوق للحياة بكرامة وعدالة اجتماعية.
  • المجال الرابع: ويتضمن الحقوق الاقتصادية ومجال العمل.

وسائل معرفة حقوق الإنسان

من أهم الوسائل التي عملت على نشر الوعي في العالم ومعرفة حقوق الإنسان هي العولمة بمفهومها الحالي من الاتصال بين الدول والمجتمعات عن طريق شبكة الإنترنت أو الإعلام أو الصحافة، كل هذا فتح أفاق جديدة لمعرفة كل شخص بحقوقه وواجباته وضمان الحياة في ظل الحرية والعدالة والكرامة.

القانون الدوليّ لحقوق الإنسان

القانون الدوليّ لحقوق الإنسان يعمل على تحديد المجالات التي تم الاتفاق عليها دوليًّا من حقوق مدنية واقتصادية وسياسية واجتماعية وثقافية، كما يكفل تطبيق تلك الحقوق، كما يعتبر ميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالميّ لحقوق الإنسان الذي صدر عام ١٩٤٥ و ١٩٤٨ هو اللبنة الأولى لقانون حقوق الإنسان، ويشمل جميع الفئات من أطفال ونساء ورجال والمعاقين بجميع الطبقات، وتشمل هذه القوانين:

  • حق المساواة بين الجميع.
  • حق التعليم، والحرية والعيش في أمان.
  • حق الحماية من الاعتقال أو النفي بدون سبب.
  • حق التنقل والسفر داخل بلده وخارجها.
  • حق الزواج وحرية الدين والاعتقاد وشراء الممتلكات الخاصة.
  • كفالة حرية الرأي، والتظاهر السلمي.
  • حق في توفير سبل العيش والحياة.
  • حق اللجوء السياسي.
  • حق المشاركة في الانتخابات وطلب الجنسية.

دور الأمم المتحدة في صيانة حقوق الإنسان

إقامة المعاهدات الدولية لضمان حماية حقوق الإنسان والعمل بها، وإصدار العقوبات اللازمة للانتهاكات التي تمارس ضد حقوق الإنسان، وقامت بعمل مسودات للقوانين والمعاهدات ووافقت عليها الجمعية العمومية للأمم المتحدة، فهي تعمل على هذه المعاهدات منذ عام ١٩٦٦ من، تكفلت هذه المعاهدات بتوفير حماية القوانين وتبني المعاهدات التي تنص على حقوق الإنسان، وشملت الكثير من القضايا اللازمة كوضع السجناء واللاجئين وحقوق الطفل وحقوق المرأة.

رابط مختصر:

أضف تعليق