حمية الهرمونات لإنقاص الوزن وعلاج الخلل الهرموني

حمية الهرمونات

سيُستفاض الحديث عن حمية الهرمونات (Hormone Diets) لمنع تكدس الدهون وإنقاص الوزن وعلاج الخلل الهرموني. فكثيرًا ما يشتكي بعض الأشخاص الذين يحتاجون إلى إنقاص وزنهم أنهم يقومون بعمل العديد من الحميات الغذائية لكن دون جدوى، وقد يكون سبب ذلك وجود خلل بالهرمونات في الجسم فتكون عائق أمام حرق الدهون وانقاص الوزن.

لذلك يجب أولًا علاج هذه الخلل الهرموني، ويكون الغذاء عامل مساعد لعلاج الخلل بجانب استشارة الطبيب المختص، فما هي أبرز الأطعمة المسموحة والممنوعة في حميسة الهرمونات، نتركك مع المقال التالي.

كيف يؤثر الخلل الهرموني على الجسم؟

بدأت خبيرة التغذية ” تينا شاغوري” حديثها أن الهرمونات تلعب دور مهم جدًا في الجسم وخاصة عند السيدات، فالخلل الهرموني عند السيدات يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية كثيرة غير زيادة الوزن. فالهرمونات هي ناقلة كيميائية في الجسم وتعمل على ضخ الغذاء بالدم مباشرة.

ووجود الهرمونات في الدم يعمل على تحديد وظائف الجسم، لذلك فنقص هرمون واحد فقط يؤدي إلى مشاكل في المستقبل، ومن أكثر الأعضاء التي يحدث بها خلل بسبب خلل الهرمونات هي الغدة الدرقية والغدد الموجودة بالدماغ التي تؤثر على السعادة او الجوع، فكل الهرمونات تؤثر بطريقة ما على الشهية او سرعة الحرق او المفاصل وغيرها.

وكذلك الخلل في هرمون الأستروجين عند السيدات الذي قد يسبب تكيس المبايض، ويجب ان نعلم أن التغذية لها علاقة وطيدة بتوازن الهرمونات.

الخطوات الصحية لإنقاص الوزن في حالة خلل الهرمونات

يجب تشخيص الاضطراب أولًا، وتشخيص الاضطراب الهرموني يكون مع طبيب الهرمونات أو أخصائي الغدد ويكون ذلك من خلال فحوصات الدم وغيرها من الطرق التي يحددها الطبيب المختص.

فهناك العديد من المشاكل الهرمونية التي تستلزم اخذ علاجات لذلك، لكن يمكن أن تساعد التغذية والمكملات الغذائية على المساعدة في علاج المشكلة حسبما ورد على لسان ” شاغوري”.

تقرأ هنا عن كيفية اختيار وجبات صحية من المطاعم والفنادق

حمية الهرمونات

حمية الهرمونات هي الحمية النظيفة، فيجب اختيار الطعام في هذه الحمية من مصادر موثوق فيها، فيجب أن تكون الخضروات والفاكهة في هذه الحمية عضوية وخالية من المواد الكيميائية، فمن الأشياء التي تؤثر على الغدد غير الأكل هو الروائح العطرية والكريمات التي نستخدمها، ويمكن تقسيم الغذاء لثلاث فئات يجب وجود واحد منهم على الأقل في غذائنا اليومي وهم:

  • الفاكهة والخضروات الوظيفية: كل الفاكهة والخضار يعد صحي للجسم، لكن هناك بعض الفواكه والخضار التي تؤدي وظيفة للجسم مثل علاج التهاب أو مكافحة عدوى ومن أفضل الفواكه والخضروات التي يجب ان تكون موجودة في طعامنا اليومي هي جوز الهند وبعض أنواع البهارات والأفوكادو وكذلك الفجل.
  • الفاكهة والخضروات لجهاز هضمي سليم: فكلما حافظنا على تواجد البكتيريا الصحية في الجهاز الهضمي كلما كان المزاج أفضل والاكتئاب أبعد. ويجدر الاشارة هنا أن هرمون السعادة من أهم الهرمونات التي تجعلنا نحافظ على أجسامنا، فـ ٩٥٪ من هرمون السعادة يُنتج في المعدة.

فلو كانت المعدة سليمة فإنتاج هرمون السعادة سيكون أعلى، ومن هذه الخضروات والفاكهة مثل الموز والبصل والثوم والفطر فكل هذه الأغذية تعمل على تنظيف الجهاز الهضمي ويعمل بطريقة فعالة أكثر.

وأيضًا هرمون السعادة مكون من مواد تسمى بالتربتوفان وهذه نجدها فب الدجاج والتركي وبعض انواع اللحوم، لذلك أيضَا فنحن بحاجة إلى كربوهيدرات ونشويات صحية.

رابط مختصر:

أضف تعليق