خطوات تساعدك في تحقيق الأهدف

صورة , رجل أعمال , العمل , تحقيق الأهدف

خطوات تحقيق الأهداف

وتشير م. “رندا عازر” إلى أنه هنالك مجموعة من الخطوات التي يمكن أن تساعدنا في تحقيق أهدافنا بغض النظر عن نوع تلك الأهداف سواء كانت تتمثل في التوسع في مجال العمل، أو إضافة أفكار جديدة للعمل، أو البحث عن الهدف من الاساس، وقد يكون الهدف هو إنقاص الوزن، أو تناول الطعام الصحي، وما إلى ذلك، ويمكن اختصار تلك الخطوات في بعض النقاط البسيطة، وهي:

  • أنا أستطيع: حيث يجب أن ندرك أننا نستطيع القيام بما نطمح إليه، وكذلك يجب أن نتجنب الإحباط، واليأس الناتج عن رؤيتنا لمن حولنا وهم يقومون بتحقيق أهدافهم، ولكن نحن في مكاننا لا نقوم بإنجاز أي شيء؛ لذلك فيجب أن نتحرك ونبدأ مع تصديقنا لأنفسنا بأننا نستطيع، فلا يوجد خيار آخر، كما يجب أن نثق بأن الله قد خلق كل إنسان منا قادراً على النمو، والتطور، والتغيير، كما أنه يهب كل شخص منا القدرة والقوة التي نحتاج إليها في هذا الزمن تحديدا، وفي مجالنا.

ومن الجدير بالذكر أنه يجب أن يستوعب كل شخص منا أن هذا الشخص الذي ينجز، ويقوم بتحقيق أهدافه ليس أفضل منا في شيء، لكنه قام بتوظيف المتاح لديه لتحقيق ما يريد خطوة بخطوة، ولا ننسى كلمة الكاتب مارك توين التي قال فيها: “أنه بعد مرور عشرين عاماً من الآن ستشعر بالندم الشديد تجاه الأمور التي لم تقم بها، أكثر من شعورك بالندم تجاه تلك الأمور التي قد قمت بها”.

  • أرسم صورة واضحة لما تريد تحقيقه: ويجب أن تكون هذه الصورة شديدة الوضوح، وتمثل هذه الصورة ما تريد أن تصل إليه بعد فترة من الزمن، وذلك لأن الرؤية تقود السلوك اليومي، فالصورة والرؤية التي نريد أن نكون عليها بعد فترة هي التي تتحكم في سلوكنا يومياً بشكل أو بآخر.
  • قم بتقييم وضعك الحالي: حيث يجب أن نقوم بتقييم ما لدينا، وما نحن عليه الأن؛ حتى نستغل ذلك أفضل استغلال ممكن لتحقيق اهدافنا السامية، فكلما نظرنا فقط للمفقود كلما تقاعسنا عن العمل وشعرنا بالإحباط.
  • الشعور بالامتنان بما لدينا: فيجب أن نتحرك ونبدأ في تحقيق أهدافنا، ويجب أيضا أن نمتن لكل ما لدينا، وبكل ما نحققه مهما كان بسيطاً، فكل خطوة نقوم بتحقيقها ستعلمنا أمور جديدة، وستجعلنا نكتشف أنفسنا أكثر، ونتعرف بشكل أعمق على نقاط القوة لدينا؛ لذلك فكل خطوة كما أشارت “رندا” هي بمثابة إنجاز حقيقي يستحق التقدير، بل والاحتفال بها أيضا.
  • استثمار الجهد والوقت لتطوير الذات والمحتوى الذي نريد أن نقدمه في هذه الحياة، وبالتالي ستزداد ثقتنا بأنفسنا، وبالتالي ستتغير فكرتنا عن أنفسنا، وتزداد كذلك رغبتنا في النجاح والنمو.
رابط مختصر:

أضف تعليق