خلع الورك التطوري “خلع الولادة” وأعراضه وعلاجه

خلع الورك التطوري

مفصل الورك عبارة عن عظمة الفخذ، ولها رأس مدبب، والحوض يحتوي على تجويفين يدخل فيهم هذا الرأس، وبالتالي خروج رأس الفخذ خارج مكانها في الحوض، مما يجعل قدم أقصر من الأخرى، وتزداد احتمالية حدوث خلع الورك التطوري لدى الطفل.

ومن الضروري جداً فحص الطفل جيداً عند الولادة، والفحص باستمرار من فترة لأخرى، لأن خلع الورك كلما تم اكتشافه مبكراً كلما كان العلاج أسهل وأسرع.

خلع الولادة

يقول “الدكتور بسام عفانه” أخصائي طب الأطفال: أنّهُ يجب اكتشاف المرض مبكراً حتى لا تتضاعف الأعراض، ويسمى خلع الورك التطوري، وكان هناك اعتقاد خاطئ أنه يولد مع الطفل، ولكن ثبت مع الوقت أنه قد لا يكون موجود عند الطفل أثناء الولادة ولكن يتم اكتشافه بعد عدة أشهر، ويقوم الأطباء بفحص جميع الأطفال من خلال الفحص الاكلينيكي لتتأكد من وجود خلع الورك.

خلع الورك التطوري يكون موجود وشائع في البنات أكثر من الأولاد، والسبب في ذلك هي الهرمونات الأنثوية، حيث هرمون الاستروجين يؤدي إلى جعل الروابط الموجودة على الفخذ رخوة، ويكون موجود عند الحامل لأول مرة، وذلك لأن الرحم يكون ضيق، والحفرة التي يدخل فيها رأس عظمة الفخذ تكون عبارة عن عظم وفوقها غضاريف، وثلاث روابط، بالإضافة إلى الكبسولة أو كيس المفصل.

وقد يكون خلع الورك وراثي وكان موجود عند شخص في العائلة، وأضاف الدكتور أنه يجب فحص الطفل فحص كامل عند الولادة، وخلع الورك قد يكون غير ظاهر في البداية في الطفل، وإذا لم يتم عمل الفحص لا يمكن اكتشافه أو رؤيته، وعندما يكبر يكون العلاج أصعب ويحتاج إلى عمليات.

وعمليات الولادة الخاطئة ليس لها أي علاقة في وجود خلع الورك التطوري، ووضع الطفل في الرحم مهم جداً، فمن الطبيعي أن تكون الرأس متجهة لأسفل والرجلين إلى أعلى، وأحياناً يكون وضع الطفل في الرحم قاعد، فيصبح الرحم ضيق، فلا يكون هناك مجال لعظمة الفخذ أن تدخل في المفصل الخاص بها، مما يؤدي إلى خلع الورك التطوري.

واقرأ هنا كذلك عن: عملية الحقن المجهري ومشاكل السائل المنوي عند الزوج

أعراض خلع الورك التطوري

لا توجد أعراض للإصابة بخلع الورك التطوري، ولكن يجب على الأم عند تغيير حفاضة الطفل الانتباه لعدة أشياء، يوجد على فخذ الطفل من الأمام ثلاث ثنيات، وثنيتين من الخلف، وهذه الثنيات يجب أن تكون مقابلة لبعضها عند وضع الرجلين بجوار بعضهما.

فيجب على الأم عند تغيير حفاضة الطفل النظر إلى هذه الثنيات، وعند وجود واحدة مختلفة عن الأخرى قد يكون هناك قدم أطول من الأخرى.

ولكن في النهاية يكون الواجب الأكبر على الطبيب، فيجب أن يبحث عن خلع الورك عند الطفل في الخمس شهور الأولى، وكشف خلع الورك التطوري عندما يحدث مبكراً يحتاج فقط إلى حزام الأربطة، والجهة اليسار غالباً تكون أكثر من اليمين.

ماذا يحدث عند اكتشاف خلع الورك في عمر متأخر؟

من المفترض أن يكون الطفل في أول سنة لديه زيارة للطبيب كل ١٥ يوم، والفحص عند الولادة، والفحص عند شهرين، وأربعة أشهر، وستة أشهر، ويجب فحص العينين، ونبض الفخذ، وخلع الورك، حتى يتم اكتشافها مبكراً، وإذا لم يتم الاكتشاف المبكر خلال أربعة أشهر يتم عمل الأشعة فوق الصوتية، أما بعد الأربعة أشهر يتم عمل الأشعة العادية.

إذا تم اكتشاف خلع الورك التطوري في عمر كبير يتم زيارة طبيب عظام متخصص، ويقوم بإجراء عملية جراحية تتم على مرحلتين، وفي النهاية يمكن حل المشكلة، ولكن إذا كبر الطفل ولم يتم اكتشاف خلع الورك لديه مبكراً تحدث التهابات مستمرة في المفصل.

علاج خلع الورك التطوري

بالنسبة للطفل في أول ستة أشهر يتم العلاج باستخدام حزام الأربطة لمدة شهرين وبمتابعة طبيب العظام، وإذا تم الاكتشاف بعد ستة أشهر من عمر الطفل يستطيع طبيب العظام إدخال عظمة الفخذ في مكانها في الحوض، وعمل الجبس عليها وتركها لمدة ثلاثة أشهر، أما إذا زاد عمر الطفل عن سنة يحتاج إلى عملية جراحية لدى طبيب عظام خبير.

الفرق بين خلع الولادة وعدم اكتمال النمو

هناك نوع من الأطفال لا يكتمل نموه، وهذا النوع الذي لم يكتمل نموه يستخدم الطبيب جهاز لتكبير فتحة الحوض، وتنمو رأس عظمة الفخذ وتدخل في فتحة الحوض، إذا لم تكتمل رأس عظمة الفخذ تحتاج وقتها إلى استبدالها بعظمة أخرى.

أنواع خلع الولادة لدى الأطفال

قديماً كان هناك شائعات منتشرة لعلاج خلع الورك وهي ارتداء الطفل أكثر من حفاضة فوق بعضها، ولكن ثبت أن هذه الطريقة ليس لها أي فائدة، وأفضل طريقة هي الجهاز، ثم الجبس، وإذا لم تنجح هذه الطرق يتم إجراء العملية الجراحية.

المفاهيم الخاطئة لخلع الورك لدى الأطفال

يعتقد معظم الأشخاص أن خلع الورك يكون بسبب عيب داخل الرحم، ويعتقدون أيضاً أنه إذا تم فحص الطفل عند الولادة ولم يتبين لديه خلع ورك فإنه لن يظهر ولا يتم إجراء فحوصات للطفل، ولكن هذه الفحوصات الدورية مهمة جداً ولا يجب إهمالها.

ويؤكد الدكتور بسام أن اكتشاف خلع الورك مبكراً تكون مضاعفاته أقل، والعلاج أسهل، وهذه العمليات تؤثر نفسياً على الطفل، ونفسية الطفل تتكون من سنة ونصف إلى ثلاث سنوات.

نصائح للأمهات بخصوص خلع الورك لدى أطفالهن

يختم الدكتور بسام حديثه قائلاً أن يجب على الأم مراجعة تاريخ العائلة، فإذا كان تاريخ العائلة به خلع ورك يمكن أن يصيب الطفل، وإذا كان الجنين بنت، وفي أول ولادة تكون نسبة الإصابة أكبر، وحتى إذا لم يظهر خلال أول شهر يجب المتابعة والفحص خلال الأشهر التالية.

ويمكن للأم أن تفحص طفلها من خلال الثنيات، إذا لم تكن مواجهة لبعضها يكون هناك احتمال وجود خلع الورك، أو إذا كانت رجل الطفل لا تنفتح إلى النهاية يكون هناك احتمال وجود خلع الورك، ومهمة الأم هي ضرورية في هذه الحالات أكثر من الطبيب، وهذا لا يعني أبداً إهمال دور الطبيب، فالطبيب يجب عليه فحص الطفل جيداً من رأسه إلى قدميه، فالمهمة تنقسم بين الأم والطبيب.

رابط مختصر:

أضف تعليق