Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

دايت الصوم المتقطع

الصوم المتقطع ، الحميات الغذائية ، ارتفاع الكوليسترول ، الأنسولين ، الكبد ، خسارة الوزن

هل دايت الصوم يتسبب في خسارة الوزن؟

كثيرا ما نسمع عن أهمية الفطور وتناول أكثر من عدد سعرات حرارية أكبر ولكن هناك البعض من الذين يمكنهم خسارة الوزن عن طريق دايت الصوم المتقطع.
لا يعتمد خسارة الوزن كثيرا على مجموع الوجبات التي يتم تناولها طوال اليوم وإنما يعتمد على مجموع السعرات الحرارية التي يتم استهلاكها يوميا، لذلك لا يوجد علاقة كبيرة بين عدد مرات الأكل وبين خسارة الوزن حيث أنه بدون معرفة نوعية الغذاء أو الطعام الصحيح اللازم لخسارة الوزن أن يتم زيادة وزن الشخص.

وتابعت ” رند الديسي “: يعتبر دايت الصوم المتقطع مبني بشكل أساسي على الصيام لفترات طويلة حيث فيه يتم تشغيل بعض الهرمونات والإنزيمات التي تساعد على حرق الدهون.

أثبتت دراسة أجريت على 50 شخص 29 منهم من النساء و19 فقط من الرجال أنه مع الصوم المتقطع كان لديهم نسب أقل من الدهون وعدد أقل من انتشار الخلايا السرطانية إلى جانب نسب أقل من تخزين السكر في الجسم بالإضافة إلى عدم ارتفاع نسب الأنسولين في الجسم مع الحماية من زيادة الوزن على المدى الطويل، لذلك فإن دايت الصوم المتقطع يعتبر مفيدا بدرجة كبيرة للأشخاص الذين لا يحبذون الفطور بشكل أساسي، لذلك يمكن القول بأن عبارة ” صوموا تصحوا ” مثبتة علميا مما يدل على أن الصيام له فوائد عديدة للشخص .

ماذا يمكن للشخص تناوله خلال 8 ساعات في دايت الصوم؟

خلال ساعات الصيام الطويلة ” 16 ساعة ” يحدث هنالك تغيير في الهرمونات والإنزيمات حيث أنه لا يوجد هنالك وقتها مخزن للسكر في الدم مما يدفع الجسم للجوء إلى السكر الموجود في الكبد ويتم حينها تكسير الجلايكوجين الموجود في الكبد للحصول على السكر اللازم للجسم.

عند انتهاء السكر الموجود في الكبد يتم اللجوء إلى الدهون كمصدر للطاقة حيث يتم تفعيل إنزيم الأستيل كو أي الذي يعمل على حرق الدهون مما يتسبب في إفراز السكر أو الجلوكوز من مصادر غير السكر في الجسم.

يمكن فقدان الوزن في دايت الصوم ( 16 ساعة صوم و8 ساعات فطور ) فقط عند اتباع نظام غذائي صحي خلال هذا الدايت، لذلك يمكن البدء في تناول الطعام من الساعة 7 على سبيل المثال ثم نقوم بالامتناع عن الطعام الساعة 3 كما يمكن تغيير تلك المواعيد حسب رغبة كل شخص.

كم مرة يمكن فيها تكرار دايت الصوم؟

تم عمل دراسة بنيت على شهر كامل على هذا النوع من الصيام وتم فيها الحصول على الفوائد الغذائية للخمسين شخص القائم عليهم الدراسة كما أن الأشخاص الذين يعانون من مقاومة الأنسولين بجانب الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول وخاصة الدهون الثلاثية المتعلقة بشكل رئيسي بالأكل هم الفئات الأكثر استفادة من هذا النوع من الدايت حيث تزيد حساسية خلايا الجسم للأنسولين كما يصبح امتصاص السكر للخلايا بطريقة أكثر فعالية مما يدفعنا إلى الاستغناء عن الأدوية لمقاومة الأنسولين.

وأضافت ” رند “: لابد للشخص الذي يقوم بهذا النوع من الصيام أن يحصل على السعرات الحرارية اللازمة لجسمه ” 2000 سعرة حرارية ” كما يمكن تقليل تلك السعرات في حالة الحاجة إلى فقدان الوزن بشكل أكبر حيث يمكن تناول فقط 1500 سعرة حرارية خلال 8 ساعات التي يتم فيها تناول الأكل موزعين على وجبتين رئيسيتين فقط بهما شوربة لحمة أو دجاج وليس شوربة كريمة حتى يتم تحضير المعدة لتناول الوجبة الرئيسية.

بعد ذلك يمكن تناول البروتين والنشويات بعد الشوربة ثم بعدها يتم تناول الخضار.

وأخيرا، هناك 4 فوائد لخسارة الوزن أولها الأكل بنسب أقل في عدد الوجبات إلى جانب تقليل من نسبة الأنسولين في الجسم مما يزيد من حساسية الخلايا للأنسولين بالإضافة إلى زيادة هرمون النمو خلال ساعات الصيام في هذا الدايت والذي يمكنه الحفاظ على العضلات وتحفيز بنائها كما أن هذا الدايت يعتبر مفيد لمن يعانون من تكيس المبايض.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *