طب وصحة

دراسات حول أسرار السعادة

صورة , رجل سعيد , أسرار السعادة , الضغوط النفسية
السعادة

أسرار السعادة حسب دراسة تعد من أطول الدراسات التي تشمل البشر في العالم، أجريت هذه الدراسة في هارفارد الأمريكية فإن “الأصدقاء الجيدين” أكثر مدعاة للشعور بالسعادة مقارنة بالمال والنجاح، مع أم ضد هذه الدراسة؟

هل بالفعل الأشخاص الذين لديهم أصدقاء جيدين يتمتعون بصحة أفضل؟

بدأ “د. فيصل السويدان” استشاري طب الأعصاب. كلامه بأنه لا شك أن السعادة مثل أي شيء تنتقل بين الناس فمن يحيط نفسه بناس سعداء في الغالب يكون شخص سعيد والعكس صحيح، والذي يميز هذه الدراسة أنها أطول دراسة تم القيام بها تتابع زمني واستخدمت على أكثر من جيل فنجد أنه لدينا معلومات تراكمية طبية بالتواصل الزمني حول هذا الموضوع.

ما أهمية السعادة في وجود الأصدقاء مع الشخص في الحالات الحرجة وحالات العناية المركزة؟

قال ” د. فيصل” أن الانسان عندما يكون بحالة ضعف يحتاج إلى دعم أصدقائه من حوله، فنحن لمسنا مدى التعافي والثقة في النفس وحتى الطاقم الطبي يشعر بالمساعدة عند وجود مريض وحوله عائلته وأصدقائه فوجود الأهل والأصدقاء حول المريض خلال رحلة علاجه يدعم الكل في الحقيقة ويقصر رحلة المريض بالمستشفى ويجعل المريض يشعر بالسعادة. لذلك بعد المعلومات التي تم جمعها أصبح يجب على الأطباء نصح المرضى بانتقاء أصدقائهم أو علاقاتهم فانتقاء الصديق أو لغة العلاقة مع الناس تساعد على الحفاظ على الصحة وتحس السعادة دائماً.

ولتحقيق التوازن الاجتماعي في مثل هذه العلاقات قال “د. السويدان” أن النقطة الأولى لتحقيق ذلك هي انتقاء الصديق حيث يجب أن ننتقي أصدقائنا فالرسول صلى الله عليه وسلم شبه الصديق بالجليس الصالح والجليس السوء، فالأشخاص الايجابيين يجعلونك إيجابياً والعكس صحيح.

هل تؤثر الضغوطات النفسية بين الأصدقاء على الأعصاب؟

في هذا الصدد قال ” د. فيصل” أن الاكتئاب يسبب فقدان الذاكرة، ونجد أن المشاكل النفسية تلعب دور كبير في حالات الاكتئاب، فنجد الشخص المنعزل إلى حد ما يبدأ يفقد الذاكرة بالتدريج.

ولمعرفة كيف يمكننا الحفاظ على السعادة والعلاقات يجب علينا أن نعرف أن العلاقات نوعين هناك علاقات دائمة تكون مع الوالدين والابناء والاقارب والزوج والزوجة وهكذا وعلاقات مؤقته تكون في العمل مع الزملاء والعملاء وغيرهم، فإذا كانت العلاقة دائمة يجب أن نتنازل قليلاً للحفاظ عليها، أما إذا كانت مؤقتة عندما تؤثر سلباً على حياتنا يجب علينا انهاء مثل هذه العلاقات فوراً فيجب تحديد علاقتنا بالشخص هل هي فعل أم ردة فعل فإذا كان ردة فعل ستفشل غالباً، فالعلاقات تكون لها أولوية وهناك علاقات أوصى بها الاسلام مثل بر الوالدين وصلة الرحم والعلاقة الطيبة بالجيران. فالمشاكل في العلاقات الثابتة تؤثر نفسياً على الشخص أما العلاقات المؤقتة يجب علينا تجاهل أحداث كثيرة بها ولا يجب أن تؤثر علينا نفسياً.

وأضاف “د. السويدان” أنه يجب علينا اتباع تعاليم الاسلام وزيارة المريض لأن هذا يؤثر بالإيجاب على المريض وزائره وعلى أسرار السعادة .
وأنهى حديثه بأننا يجب علينا قبل أن نطلب من الأصدقاء كيف يكونون جيدين معك يجب أن تكون أنت بالأولى جيد معهم فانتقاء الصديق وحسن التعامل معه ينتج منه العلاقة الجيدة التي تؤثر إيجاباً على الصحة.

السابق
ما هو أسبوع التحصين العالمي
التالي
تعرف على أبرز الخرافات الطبية تفصيلاً

اترك تعليقاً