دعاء الخوف من نتيجة الامتحانات

دعاء الخوف من نتيجة الامتحانات

طوال حياتنا تطاردنا المخاوف ويستبد بنا القلق تجاه أمور بعينها ومنها الخوف من نتيجة الامتحانات، وكلما كبرنا وازداد شعورنا بالمسؤولية كلما زاد قلقنا وتنامى خوفنا من الفشل، لذا فإننا نشعر بالاضطراب والقلق جدا كلما اقترب ظهور نتيجة الامتحان، ومن الأمور التي نستعين بها على هذا الخوف والقلق التوجه إلى الله والدعاء له لكي يرزقنا الطمأنينة والهدوء والتوفيق أيضاً.

وقبل أن نتطرق إلى الدعاء وأهميته في تلك الحالة من الخوف ينبغي أن ندرك أمرين هامين متعلقان بالامتحانات وهما أنه بمجرد انتهاء وقت الامتحان وتسليم ورقة الإجابة تنقطع حيلتنا وينعدم التصرف ولا يصبح بيدنا أي شيء نقوم به، ويخرج الأمر إلى حيث يريد الله عز وجل.

وثانيهما أنه مهما كان إدراكنا لأخطائنا في الاجابة على نقطة ما أو سؤال أو نحوه فإن نتائج الامتحانات لا تخلو من المفاجئات واللطائف الربانية الكبيرة والشواهد على ذلك متعددة وكثيرة جداً، بل هي أكثر من أن تحصى، فكم مرة نخرج من الامتحان متوقعين درجة معينة ونفاجأ بدرجة أعلى أو تقدير أعلى ونحن واثقون أننا قمنا بخطأ معين في سؤال معين مثلا، ولا ندري كيف حدث ذلك.

ومن ثم فيجب أن نحرص على الدعاء ونتمسك به جداً في دفع مخاوفنا وقلقنا، ونوقن أن في الدعاء كل الخير لنا والتوفيق في الدنيا والآخرة سواءً جاء هذا موافقا لتصورنا، أو جاء على خلافه، وهنا يسعدنا أن نتقدم لكم أعزائي الطلاب بكتابة دعاء الخوف من نتيجة الامتحانات، فكونوا معنا وتابعوا مقالنا.

دعاء الخوف من نتيجة الامتحانات

حين نفعل كل ما بوسعنا ونقوم بما علينا وحين يخرج الأمر من بين يدينا يصبح حبل الدعاء هو السبيل الوحيد لنتمسك به وننجو بفضله من المخاوف والوساوس والقلق، ويبقى اليقين في فضل الله وكرمه الوسيلة للتغلب على ما يرهقنا ويذهب النوم من أعيننا، فلنلتزم بالدعاء في جميع أحوالنا ومع سائر مخاوفنا.

  • يا خفي الألطاف نجني مما أخاف، ولا تحملني ما لا طاقة لي باحتماله يا الله.
  • يا رب أشهدك إني سعيت بقدر ما وفقت إليه، وفعلت ما بإمكاني فعله، وانتهى الامتحان وخرجت بعده مسلماً الأمر إليك متوكلا عليك، فاجبر خاطري واجعل نتيجة الامتحان أفضل مما أتوقع.
  • يا رب خرجت من حولي وقوتك، إلى حولك وقوتك، فلا حول ولا قوة إلا بك، وتبرأت إليك من الأسباب وأقررت بأنك رب الأسباب، فاكتب لي النجاح يا وهاب، واقسم لي الخير حيث كان ثم رضني به.
  • اللهم إني أعوذ بك من نتيجة تحزنني أو تقض مضجعي أو تفقدني حلمي.
  • يا رب لا تكلني إلى نفسي ولا إلى أحد من خلقك طرفة عين ولا أقل من ذلك، وأعوذ بك من أن تسلط علي من الخلق من لا يخافك ولا يرحمني.
  • اللهم إني أعوذ بك من ساعة السوء وطارق السوء وخبر السوء، وأي نتيجة تحمل لي السوء يا كريم.
  • ربي أعلم أني من المفرطين والمقصرين وأني أضعت الكثير من الوقت والجهد، ولكن أرجو فضلك ورحمتك وأن لا تؤاخذني بما كان مني، وأن تُكرمني بما أنت أهله ولا تعاملني بما أنا أهله يا ذا المنة والفضل.
  • اللهم ما كان مني من تقصير فاجبره وما كان مني من خطأ فصححه، وما كان مني من توفيق فبارك لي فيه وحقق لي أمنياتي في النجاح والفلاح، واجعلني مجبور الخاطر عند ظهور النتيجة ولا تخزني يا رب العالمين.
  • اللهم إني خائف فأمني وقلق فطمئني، ومتعب فأرح قلبي وقر بالنجاح والفلاح والدرجات العلى عيني.
  • اللهم استرني وأمني وأسعِدني بالنجاح، ووفقني في الامتحانات.
  • اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي ولا تحزني يا كريم.

أجمل أدعية معبرة للخوف من نتائج الامتحان

قمة الاحتياج إلى مناجاة الله ودعائه بما نتمنى حين تنقطع الأسباب عنا، فنتعلق برب الأسباب ونقف ببابه موقنين أنه إن شاء أعطى، وإن رضي  يسر لنا من الأمور ما يفوق تصورنا، وهدانا إلى سعادة لم تكن في الحسبان، فسألو الله الحنان المنان واستعينوا به على كل امتحان في الدنيا والآخرة، وهذه بعض صيغ من (أجمل دعاء معبر للخوف من نتيجة الامتحانات).

  • اللهم بيدك الخير كله وإليك مرجع الأمر كله علانيته وسره، فسخري من النجاح والتوفيق ما لا احتسب وارزقني سعادة ترضي قلبي وتجبر خاطري.
  • يا الله أوراقي بين يديك وحالي لا يخفى عليك، فهب لي نتيجة تسعدني وتحقق بها حلمي، ولا تجعلني سببا في حزن يمس قلب أبي ولا أمي.
  • وأعلم يا الله أنك على كل شيء قدير وأنك لا يعجزك شيء في الأرض ولا في السماء فقل لنجاحي كن ليكون، فأمرك بين الكاف والنون.
  • يا رب ارزقنا فرحا ينسنا كل هم وتعب، واجبر خواطرنا وأمن خوفنا، وأبدل قلقنا بما يريح قلوبنا ويسعدنا يا الله.
  • اللهم مع ظهور نتيجة الامتحانات بلغني ما يسر وادفع عني ما يضر، ويسر لي الأمر وازقي بكل خير.
  • اللهم اكتب لنا نجاحا باهرا وفرحا كبيرا ورضا يعنق أيامنا.

اللهم ارزق كُلّ طلابنا النجاح والتوفيق

كانت هذه باقة من الدعوات التي يمكن للطالب أن يدع بها أو بغيرها ليستعين بالله على القلق والخوف مع الرضا والتفاؤل وحسن الظن بالله، والله الموفق والمستعان وعليه وحده التكلان.

رابط مختصر:

أضف تعليق