دلتاكلاف – Deltaclav | مضاد حيوي لعلاج حالات العدوى

دلتاكلاف Deltaclav / أموكسيسيللين، حمض الكلافولينيك Amoxicillin, Clavulanic Acid

التركيب: 200 مجم من الأموكسيسيللين (في صورة أموكسيسيللين ترايهيدرات) و 28.5 مجم من حمض الكلافولينيك (في صورة كلافيولينات البوتاسيوم) لكل 5 مللي.

المواد الغير فعالة: أفيسيل أر. سي 591، كربوكسي ميثيل سيليلوزصوديوم، صوديوم بنزوات، سايلويد، أسبرتام، فانيلين، سترات صوديوم لا مائي، نكهة الموز، حمض الستريك اللامائي، د- مانيتول.

الأثر الدوائي: دلتاكلاف 228.5 مم/ 5 مللي هو أحد المضادات الحيوية المستخدمة في علاج حالات العدوى، وينتمي هذا النوع من المضادات الحيوية إلى مجموعة مضادات البنسيلين المضادة لإنزيم بيتالاكتاميز، ويعمل هذا النوع من المضادات الحيوية من خلال قتل البكتيريا التي يُمكن أن تُسبب العدوى، وهو من المضادات البكتيرية الواسعة النطاق.
تُعتبر مادة الأموكسيسيللين من المضادات الحيوية شبه الصناعية التي لها نشاط مضاد لنطاق واسع من البكتيريا التي تضم العديد من الكائنات الدقيقة الموبة والسالبة الجرام، إلا أنه من أنواع المضادات احيوية التي يُمكن أن تعرض للتحلل من خلال إنزيم بيتا لاكتاميز، ولذلك لا يكون له أي نشاط مضاد للكائنات الدقيقة التي لها القدرة على تخليق هذا النوع من الإنزيمات، كما يُعتبر حمض الكلافيولينك من الأحماض المضادة لإنزيم بيتالاكتاميز من خلال الإرتباط التركيبي مع البنسيلين، أي أنه قادر على تثبيط مجموعة كبيرة من إنزيمات بيتالاكتاميز التي تود عادة في الكائنات الدقيقة التي لها القدرة على مقاومة مضادات البنسيلين ومضادات السيفالوسبورين، ويُعتبر حمض الكلافيولينك من المضادات القوية للحزم البلازميدية الناقلة لإنزيمات البيتالاكتاميز المسئولة بشكل كبير عن إنتقال صفة المقاومة للمضادات لحيوية.

الحركة الدوائية: يتم إمتصاص الأموكسيسيللين وكلافيولينات البوتاسيوم بشكل يد في القناة لهضمية للمعدة والأمعاء بعد تناولهما عن طريق الفم، ويُمكن تناول الدواء في أي وقت دون الإرتباط بموعد تناول الوجبات.
يصل عمر النصف للأموكسيسيللين/ كلافيولينات البوتاسيوم بعد تناولهما عن طريق الفم إلى 1.3 ساعة بالنسبة للأموكسيسيللين، وساعة واحدة فقط بالنسبة لكلافيولينات البوتاسيوم. يتم إخراج ما يقرب من 50% إلى 70% من الأموكسيسيللين، وما يقرب من 35 إلى 40% من حمض الكلافيولينك عن طريق البول دون أي تغيير خلال الست ساعات الأولى بعد تناول الدواء. ويُعتبر كلاً من الأموكسيسيللين وكلافيولينات البوتاسيوم من المواد التي لا ترتبط إرتباطاً قوياً مع البروتينات حيث وجد أن إرتباط الأموكسيسيللين مع البروتينات البشرية لا يزيد عن 25% تقريباً، بينما يصل إرتباط كلافيولينات البوتاسيوم إلى ما يقرب من 18%.
بعد مرور ساعتين من تناول جرعة واحدة من الدواء تُعادل 35 مليجرام/ كيلوجرام من الأموكسيسيللين/ كلافيولينات البوتاسيوم عن طريق الفم بين الأطفال الصائمين المصابين بإلتهابات صديدية في الأذن الوسطى، وبلغ متوسط تركيز الأموكسيسيللين 3 ميكرورام/ مللي، كما بلغ تركيز كلافيولينات البوتاسيوم 5 ميكروجرام/ مللي.

دواعي استعمال دلتاكلاف:

– أمراض الهاز التنفسي العلوي (التي تشمل الأنف والأذن والحنرة) وخاصة إلتهابات اليوب الأنفية، والإلتهابات الحادة المتواصلة في الأذن الوسطى، والإلتهاب المتكرر في اللوزتين.
– أمراض الهاز التنفسي السفلي، وخاصة النزلات الشعبية الحادة والمتكررة والإلتهاب الرئوي.
– أمراض الهاز التناسلي والهاز البولي.
– أمراض الجلد والأنسجة الرخوة.

نواهي الإستعمال: لا يجب تناول دلتاكلاف 228.5 مجم/ 5 مللي في الحالات التالية:
– إذا كان الطفل يُعاني من لحساسية تجاه مجموعة البنسلين، والمقصود بالحساسية أن الطفل قد تعرض لظهور إحمرار في اللد أو تعرق للجبين أو الرقبة أو الذع، أو واجه صعوبة في التنفس عند تناول الدواء.
– إذا كان الطفل قد أصيب بمرض الصفراء أو يُعاني من خلل في وظائف الكبد عند تناول كلاً من البنسلين أو الأموكسيسيللين مع حمض الكلافيولينك.

الإحتياطات والتحذيرات:
– إذا كان الطفل يُعاني من ضعف في وظائف الكُليتين أو الكبد، فيجب على الطبيب في هذه الحالة تعديل الجرعة بشكل مناسب أو زيادة الفواصل الزمنية بين الجرعات الفردية.
– عند إستخدام الدواء في العلاج لفترات طويلة يجب إجراء فحوصات دورية لوظائف الكبد والكُليتين وتحاليل لخصائص الدم.
– إذا كان الطفل يُعاني من مرض وحيدات النواة (إلتهابات الغدد) أو إلتهاب في الغدد الليمفاوية أو لوكيميا الدم.
– إذا كان الطفل مُصاباً بحساسي مفرط تجاه الأنواع الأخرى من الأدوية المضادة لإنزيم البيتالاكتاميز (مثل السيفالوسبورين).
– يجب الإحتياط عند إستخدام الأموكسيسيللين وحمض الكلافيولينك مع الأطفال الذين لديهم حساسية شديدة أو المصابين بالربو، لأن مثل هذه الحالات تزيد من تفاعلات الحساسية.
– إذا كان الطفل يُعاني من إضطرابات في الجهاز الهضمي المصحوب بالقيء أو الإسهال، أو كلاهما ويجب في هذه الحالة عدم إستخدام الأموكسيسيللين وحمض الكلافيولينك لأننا لا نضمن في هذه الحالة الإمتصاص المناسب للدواء.
– إذا كان الطفل قد تعرض لإسهال حاد بعد تناول أحد الأدوية المضادة للبكتيريا، حيث حدث إلتهاب كاذب في القولون عند إستخدام جميع أنواع المضادات البكتيرية تقريباً.
وتتنوع حدة هذه الإلتهاب من الدرجة المتوسطة إلى مستويات حادة يُمكن أن تؤدي إلى الوفاة، لذا يجب إبلاغ الطبيب عند حدوث الإسهال بعد العلاج بالدواء.
– في حالة وجود قسطرة بالمثانة يجب أن يتناول الطفل كمية كبيرة من السوائل لمنع تكون بلورات أو حصوات صغيرة في البول، فيجب إخبار الطبيب بكل هذه الحالات.
– إذا وصف الطبيب إستخدام دلتاكلاف 228.5 مجم/ مللي لأحد البالغين، فيجب في هذه الحالة إخبار الطبيب بحالات الحمل (أو إذا كانت المريضة تُفكر في الحمل) أو الإرضاع.
– يحتوي دلتاكلاف على مادة الأسبرتام، وهي مصدر للفينيل الأنين وذلك يُمكن أن يُسبب الضرر للمرضى بظاهرة تُعرف بالفينيل كيتون يوريا.

الحمل: البيانات التي تم الحصول عليها مما يقرب من 560 سيدة في فترة الحمل تُشير إلى عدم وجود آثار جانبية لإستخدام الأموكسيسيللين أو حمض الكلافيولينك على الحمل أو صحة الجنين أو المولود، إلا أن أحد الدراسات التي أجريت على السيدات الحوامل اللآتي تعرضن لإنفجار مبكر في الغشاء المشيمي الحيط بالجنين أشارت إلى أن العلاج الوقائي بأدوية تحتوي على الأموكسيسيللين وحمض الكلافيولينك من الممكن أن تزيد من مخاطر التعرض للإلتهاب المعوي القولوني (إلتهاب الأمعاء) عند الجنين أو المولود، ولهذا يجب غلإحتياط بعدم إستخدام الأموكسيسيللين أوحمض الكلافيولينك في خالات الحمل إلا إذا كان الطبيب يرى أن الفوائدالتي ستحصل عليها من إستخدام الدواء تًعادل المخاطر التي يُمكن أن تنشأ عنه.

الرضاعة الطبيعية: إتضح أن مكونات الدواء تُفرز بكميات قليلة مع لبن الأم، وهذا يُحدث إسهال وإستعمار الخمائر لغشاء المخاطي فيما يخص الطفل الرضيع، وبناءً عليه يجب فطامه في بعض الحالات.

القيادة وإستخدام الماكينات: يؤثر هذا الدواء بشكل ثانوي أو طفيف على القيادة وإستخدام الماكينات. أحياناً يُصاحب إستخدام الأموكسيسيللين/ حمض الكلافيولينك ردود فعل عكسية مثل الإرتباك العقلي، ونادراً ما يحدث دوار وغالباً ما يحدث تشنجات قليلة مما يعوق القدرة على قيادة المركبات أو تشغيل الماكينات أو أداء العمل بشكل آمن أو جميع هذا معاً.

تفاعل الأدوية: يُرجى إخبار الطبيب إذا كان طفلك يتناول أو كان يتناول أي أدوية أخرى حتى لو كانت أدوية تناولها بدون وصفة طبية.
– يجب إخبار الطبيب عن تناول طفلك لميثوتريكسات لأن دلتاكلاف 228.5 مم/ 5 مللي والميثوتريكسات في نفس الوقت يزيد من سُمية الميثوتريكسات.
– يزيد الإستخدام المتزامن من الألوبيورينول من إحتمالية حدوث طفح جلدي (طفح ظاهر).
– إذا ما تم إستخدام دلتاكلاف 228.5 مجم/ 5 مللي بالتزامن مع أمينوجليكوسيد، فيتعارض كلاً منهما كيميائياً ومادياً ويضيع مفعولهما إذا إختلطا أو تم تناولهما معاً.
– يجب إلتزام الحذر إذا تناول طفلك أدوية مضادة للتخثر عن طريق الفم (وهي أدوية تمنع تكتل الدم) بمصاحبة دلتاكلاف 228.5 مجم/ 5 مللي إذا أن هذا قد يتسبب في حدوث نزيف.
– إذا وصف الطبيب دلتاكلاف 228.5 مجم/ 5 مللي لك أنت شخصياً وليس لطفلك، فيجب إخبار الطبيب إذا ما كنت تتناولين أقراص منع الحمل عن طريق الفم، لأنك قد تحتاجين إلى إتخاذ إحتياطات إضافية ترتبط بمنع الحمل (فقد تقلل المضادات الحيوية من فاعلية أدوية منع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم).
– يتعارض دلتاكلاف مع ريفامبيسين إذا تم تناولهما مع بعضهما البعض (تناول أكثر من دواء في نفس الوقت يتسبب في إنخفاض فاعلية كليهما بعكس تناول كل دواء وحده).
– يجب ألا يُستخدم ثنائي السلفيرات بمصاحبة دلتاكلاف 228.5 مجم/ 5 مللي.
– تناول بعض الأدوية في وقت واحد مثل كلورامفينيكول والمضادات الحيوية الماكروليدية أو مضادات السلف (السلفوناميد) أو التتراسيكلين قد يخفي فاعلية الأموكسيسلين.
– قد يزيد معدل إمتصاص الديجوكسين عند الإستخدام المتزامن مع دلتاكلاف 228.5 مجم/ 5مللي.
– يجب إلتزام الحذر إذا كان طفلك يتناول الصولفاسلاذين مع دلتاكلاف 228.5 مجم/ 5مللي لأن الأمينوبنيسللين قد يقلل تركيز البلازما للصولفاسلاذين.
– يرفع دواء البروبينسايد تركيز مصل الأموكسيسيللين إذا إستخدما معاً.
– الطرق غير الإنزيمية لتحديد سكر البول قد يؤدي إلى نتائج إيجابية غير صحيحة عندما يتناول طفلك دلتاكلاف 228.5 مجم/ 5مللي، وبالمثل قد يتأثر إختبار اليوروبيلينوجين.

الجرعات:
الجرعة اليومية العادية الموصى بها للأطفال البالغين من العمر ثلاثة شهر أو أكثر هي:
– 25 مجم/ كجم/ يوم مقسمة كل 12 ساعة في حالات الإصابة المتوسطة (مثل أمراض الجلد والأنسجة الرخوة).
– 45 مجم/ كجم/ يوم مقسمة كل 12 ساعة في حالات الإصابة القوية (مثل إلتهابات الجيوب الأنفية، والإلتهابات الحادة المتواصلة في الأذن الوسطى، أمراض الجهاز التنفسي السفلي).
– يجب تناول الجرعات المفردة على فترات منتظمة طوال اليوم ويتم تناولها بصورة مثالية كل 12 ساعة عند بداية الوجبة.
– يجب رج الزجاجة جيداً قبل الإستعمال.
– سوف يخبرك الطبيب بكمية الدواء (الجرعة بالميليليتر بصورة دقيقة) التي يجب أن يتناولها طفلك يومياً، وبالنسبة للمرضى الذين يُعانون من قصور كُلوي شديد أو الذين يُعانون من قصور شديد بالكبد، يجب على الطبيب تعديل الجرعة بصورة مناسبة.
– يجب تناول دلتاكلاف 228.5 مجم/ 5 مللي في بداية الوجبات بهدف تخفيض أي إضطرابات في المعدة أو الأمعاء.
– لا تتوقف عن إعطاء الدواء قبل الميعاد الذي حدده الطبيب لطفلك حتى إن تحسنت صحة طفلك، ذلك لأنه إذا إنقطعت عن العلاج قبل إتمام المجموعة بأكملها، فقد تبقى بعض البكتيريا على قيد الحياة مما يفسح مجالاً لإنتكاس المرض.
– لكن إذا أعطيت طفلك الدواء الذي وصفة الطبيب بأكملة ولم تتحسن صحته، فيجب زيارة الطبيب.
– لا تتوافر بيانات عن تناول دلتاكلاف 228.5 مجم/ 5 مللي بالنسبة إلى المرضى من الأطفال الذين يبلغ وزنهم 40 كجم أو أقل أو البالغين أو الأطفال الرضع الذين يقل عمرهم عن ثلاثة أشهر.

مدة العلاج:
– يجب تناول دلتاكلاف 228.5 مجم/ 5 مللي من ثلاث إلى أربع مرات في اليوم بعد التحسن/ تراجع الأعراض ويجب الإستمرار في تناول هذا الدواء على الأقل لأدنى فترة علاجية ينصح بها، ويجب أن لا تتعدى فترة العلاج أربعة عشر يومياً دون الإستشارة الطبية.
– كإجراء وقائي يتم وصف عشرة أيام على الأقل في معالجة العدوى ببكتيريا المكورات العقيدية المحللة لتجنب المضاعفات (مثل الحمى الروماتيزمية، إلتهاب الكُلى).
– يستمر تأثير المفعول بالنسبة لإلتهاب الأذن الوسطي الحاد عشرة أيام.

كيفية إعداد دلتاكلاف شراب معلق 228.5 مجم/ 5 مللي: بعد فتح الزجاجة قم بإزالة الغشاء كله بحرص وإلقائه قبل إعادة تركيب المنتج.
إملأ الزجاجة بالماء حتى أسفل العلامة التي على الزجاجة وقم برج الزجاجة جيداً، ثم أضف الماء حتى العلامة ورج الزجاجة بشدة مرة أخرى.
رج الزجاجة جيداً قبل كل جرعة، وبعد إعادة تركيب المنتج يكون جاهزاً للإستعمال ويكون لونه أبيض مصفر.

تجاوز الجرعة: إذا أعطيت طفلك جرعة زائدة من الدواء أكثر من اللازم، يجب الإتصال بالطبيب المختص على الفور، وأعراض عليه ما تبقى من الشراب المعلق في الزجاجة.
وتكون الأعراض المصاحبة لفرط الجرعة هي أعراض معدية معوية مثل الغثيان والقيء والإسهال وإضطرابات في سوائل الجسم وتوازن الإلكتروليت وقد يكون مصحوباً بتشنجات وفقدان الوعي وإرتجاف الأعصاب وزيادة ضربات عضلة القلب والغيبوبة وتفاعلات إنحلال الدم والفشل الكُلوي وحموضة الدم.

في حالة تناول المستحضر الدوائي: إذا نسيت إعطاء طفلك الدواء، فأعطه الدواء بمجرد أن تتذكر، ولكن لا تعطه الجرعة التالية مبكراً، حيث يجب أن يمر أربع ساعات بين كل جرعتين، ثم أعطه الجرعة كما سبق (بعد 12 ساعة من الجرعة التالية)، ولا تضاعف الجرعة.

الآثار الجانبية:
– مثل كافة المستحضرات الطبية، دلتاكلاف 228.5 مجم/ 5 مللي له آثار جانبية وهي بصفة عامة خفيفة وقصيرة المدة.
– من أكثر الأمراض الشائعة الغثيان (إضطرابات المعدة) والقيء، والإسهال.
– يُمكنك التقليل من تلك التفاعلات عن طريق إعطاء المستحضر لطفلك في بداية الوجبات.

– يجب إيقاف تناول المستحضر لطفلك مباشرة وعرضه على الطبيب أو الذهاب للمستشفى في حالة حدوث ما يلي:
تورم الوجه والأطراف والفم والحلق أو أجزاء الجسم الأخرى والتي تُسبب صعوبة في البلع أو التنفس.
– إصفرار الجلد والعينين أو قتامة لون البول وإصفرار لون البراز (إلتهاب الكبدي الوبائي).
– إسهال حاد ومستمر مصحوب بدم (إلتهاب القولون الغشائي الكاذب).
– ردود الفعل الجلدي الفقاعي أو التقشري.
– يُمكن تأخير بعض تلك التفاعلات لعدة أسابيع بعد إنهاء المعالجة.
هذه الأعراض نادرة أو نادرة جداً ولكن خطيرة فإذا ظهر على طفلك بعض هذه الأعراض فسيحتاج إلى عناية طبية ملحة أو إلى دخول المستشفى.

وفيما يلي قائمة بالآثار الجانبية الأخرى الشائعة التي تنجم عن تناول دلتاكلاف 228.5 مجم/ 5 مللي (تحدث من 1 إلى 10 من 100 مريض) أو غير شائعة تحدث لمريض واحد من 1000 مريض أو أقل من واحد من 100 مريض) وهي:
إضطرابات معوية، الغثيان والقيء والإسهال والحكة الشرجية، وردود فعل حساسية الجلد مثل (الطفح حصبي الشكل)، العدوى الإضافية وتكون خمائر ومتعضيات مقاومة وِإفرازات مهبلية وحكة في المهبل.

آثار جانبية نادرة الحدوث (1 مريض من 1000 إلى أقل من 1 مريض من 1000 مريض) والتي قد تحدث عند تناول دلتاكلاف 228.5 مجم/ 5 مللي وهي:
كثرة الصفائح الدموية وفقر الدم وحساسية الجلد (مثل الأرتيكاريا والفرفرية (تبقع الجلد باللون الأرجواني) وإلتهاب الأوعية الدموية المصحوبة بفرط الحساسية وحمى العقار والدوار والصداع والتشنجات (بالنسبة للمرضى الذين يُعانون من فشل في وظيفة الكُلى أو هؤلاء الذين يتناولون جرعات عالية) وداء المبيضات الجلدي المخاطي، وتصبغ لون الأسنان، وإرتفاع طفيف في إنزيمات الكبد (إنزيم ناقل أمين الألانين وناقل أمين الأسبارتات).

آثار جانبية نادرة جداً (أقل من 1 مريض من 1000 مريض) والتي تحدث مع دلتاكلاف 228.5 مجم/ 5 مللي وهي:
تغيرات معاكسة في عدد كريات الدم في شكل قلة كريات الدم البيضاء أو ندرة المحببات أو قلة الصفائح الدموية وقلة الكريات الشاملة في الدم أو فقر الدم أو إنخفاض إنتاج خلايا الدم الحمراء وطول مدة النزف وبروثرومبين وزيادة النشاط والقلق وقلة النوم والتشويش الذهني والعدائية وسواد اللسان والإلتهاب الكبدي الوبائي وإلتهاب الكبد الركودي وإلتهاب الكُلية الخلالي، وإذا لا حظت أي نتائج معاكسة (غير مرغوب فيها) غير مذكورة في هذه الصفحة، يرجى إخبار طبيبك أو الصيدلي.

معلومات إضافية عن Deltaclav دلتاكلاف

العبوة: علبة كرتون تحتوي على زجاجة سعة 80 مللي بعد التحضير بالإضافة إلى نشرة داخلية.
التخزين: يُحفظ الدواء في درجة حرارة لا تزيد عن 30 درجة مئوية في مكان جاف.
تصنيع: شركة مصر للمستحضرات الطبية لصالح: شركة: (الدلتا للصناعات الدوائية).

صورة, عبوة ,دلتاكلاف, Deltaclav
صورة: عبوة دلتاكلاف Deltaclav
رابط مختصر:

أضف تعليق