طرق مفيدة للتخلص من دهون البطن العنيدة

دهون البطن

يعاني الكثير من دهون البطن، وهي أكثر دهون عنيدة في الجسم، كما يلجأ الكثيرون من الأشخاص للنظم الغذائية المختلفة بحرمان أنفسهم من الطعام، مما يؤدي إلى الملل سريعًا وزيادة الوزن مرة أخرى.

لكن يجب العلم أنه علينا تغيير نمط حياتنا ليكون صحي بدون حرمان واستبدال الطعام الغير صحي بآخر صحي، فكيف نغير نمط حياتنا ونتخلص من دهون الجسم وخاصة دهون البطن، هذا ما سنتعرف عليه خلال المقال التالي.

كيف يمكن التخلص من دهون البطن العنيدة؟

بدأت أخصائية التغذية “أ. فانيسا غصوب” حديثها أن دهون البطن هي أصعب دهون قد تواجه الشخص عند حاجته للتخفيض من دهون الجسم، وعند الحاجة لخفض الدهون يجب التركيز على ثلاثة نقاط أساسية:

وسبب تكدس دهون الجسم في منطقة الوَسَط هو أن هيكل الجسم يجبر الدهون على البقاء على هذه المنطقة، فهنا نجد الأعضاء الأساسية لعمل الجسم وأمانه.

التغذية والرياضة المناسبة للتقليل من دهون البطن

يجب التركيز على نوعية الأكل للحد من دهون البطن، فيجب أخذ وجبات خفيفة من البروتين مثل المكسرات والافوكادو، واستبدال السكريات والنشويات بالبروتينات لأنها مصدر الطاقة بالجسم.

أما عند عمل التمارين الرياضية فيمكننا إدخال النشويات بكميات قليلة في نظامنا الغذائي، فيجب أن لا نحرم أنفسنا من الطعام لكن علينا استبدال طعامنا بالطعام الصحي المحتوي على البروتين حسبما ذكرت “غصوب” في ذلك.

علاقة النوم بدهون البطن

تابعت “د. غصوب” للنوم علاقة كبيرة بدهون البطن، فللجسم ساعة بيولوجية يتعرف عليها الجسم وهيا تكون من ٦-٨ ساعات يوميًا وتكون خلال ساعات الليل، وعند تغيير نظام هذه الساعة البيولوجية يسبب ذلك الكثير من المشاكل للشخص، وكذلك يجب التنويه إلى أن السهر في الليل يسبب الجوع والأكل في ساعات الليل المتأخرة وهذا له أثر سلبي كبير على دهون البطن.

وأشارت المتحدثة أن عملية الهضم تأخذ من ربع إلى نصف ساعة، لذلك يجب الأكل ببطيء ومضغ الأكل جيدًا ليشعر الشخص بالشبع سريعًا ولا يأكل كميات كبيرة من الطعام، كذلك يجب الانتباه إلى أن تثبيت موعد محدد للوجبات يوميًا مهم جدًا لحرق الدهون بشكل منتظم.

وبشكل عام يجب حساب الكتلة العضلية للجسم لتحديد الطريقة الصحيحة والنظام الغذائي الصحيح للحد من دهون البطن العنيدة.

وهنا تقرأ عن أسباب وعلاج مشاكل الحرق البطيء

دور المياه في حرق الدهون

انهت “فانيسا غصوب” حديثها أن نسبة المياه بأجسامنا ٧٥٪، وهي نسبة كبيرة جدًا لذلك يجب شرب كميات كبيرة من الماء يوميًا ليساعدنا ذلك على عملية الأيض بشكل جيد وزيادة حرق الدهون، فالمحافظة على البروتينات يوميًا لا يكون له دور جيد في خفض نسبة الدهون بالجسم بدون شرب نسب مياه كافية يوميًا.

فيجب العلم أنه لخفض الدهون في أجسامنا علينا تغيير نمط حياتنا ليصبح طعامنا صحي يحتوي على البروتين بشكل كبير، بالإضافة إلى كميات المياه الكافية خلال اليوم.

كذلك المحافظة على ممارسة التمارين الرياضية، وأخيرًا فإن للدعم النفسي أثر كبير على ذلك فعلينا إحاطة أنفسنا بأشخاص إيجابيين والبعد كل البعد عن الأشخاص السلبيين.

واقرأ هنا أيضًا عن المكمل الغذائي CLA .. مكوناته، مدى فعاليته وأضراره

رابط مختصر:

أضف تعليق