أسباب تراكم دهون البطن وطرق التخلص منها

دهون البطن

يعاني الكثير من الأشخاص من دهون البطن، حيث يُعد الكرش مشكلة كبيرة لدى النساء والرجال، ولا تقتصر دهون البطن على أصحاب السمنة فقط، بل يمكن أصحاب النحافة أن يصابوا بها.

وتتراكم دهون البطن نتيجة عوامل كثيرة منها النظام الغذائي الغير صحي الذي يتبعه بعض الأشخاص مثل تناول الطعام الدسم ليلاً، وكذلك عدم ممارسة الرياضة.

كما أن لعسر الهضم دوراً في تراكم الدهون في منطقة البطن خاصة وفي الجسم عامة، لذلك يجب الاهتمام بطريقة التغذية الصحيحة، حتى نتجنب تراكم الدهون في أي منطقة من مناطق الجسم.

فدهون البطن لها الكثير من الأسباب وطرق العلاج، والنظام الغذائي المناسب الواجب اتباعه لإذابة دهون البطن، والحصول على وزن مثالي وبطن مسطحة، وسنتعرف على كل ذلك في هذا المقال.

أسباب دهون البطن

تقول الدكتورة عهد السوداني، أخصائية التغذية، أن الكرش يعد واجهة لدى الرجال، ويهتم به النساء أكثر من الرجال، وتواجد الدهون المتراكمة في البطن يكون بسبب تناول الطعام أكثر من الحاجة، ليس فقط في الدهون.

فيجب تساوي عملية دخول الطعام مع خروجه من الجسم حتى لا يحدث خلل في التوازن، وعند تناول الأطعمة بشكل زائد عن احتياجنا، يحصل الجسم على احتياجه ويقوم بتخزين الطعام الزائد على هيئة دهون، وتختلف أماكن تراكم هذه الدهون في الجسم.

وأكثر الأماكن تراكم هي العضلات الضعيفة، وفي الأماكن التي ليس بها حركة، مثل منطقة البطن والأرداف، مما يعمل على زيادة الدهون المتراكمة.

الأشخاص الذين يملكون جسم نحيف قد يحتوي جسمهم أيضاً على الدهون، فالنحافة لا تعني عدم وجود الدهون، وهناك تحليل يحدث لكتلة الجسم لتحديد نسبة العضلات والدهون والماء، ولا بد أن تكون نسبة العضلات أكبر من نسبة الدهون حتى لا يؤثر ذلك على صحة الجسم.

طريقة تجمع السعرات الحرارية في الجسم تكون عندما تكون كمية الغذاء الداخل للجسم أكبر من كمية الغذاء الخارج، لذلك يجب اتباع نظام غذائي سليم، ويكون عند معرفة احتياج الجسم من السعرات الحرارية، وهذه السعرات الحرارية تختلف من شخص لآخر حسب عمره وطوله ووزنه وعوامل أخرى.

وهناك معدل لحرق السعرات الحرارية في الجسم يختلف من شخص لآخر، ولكن متوسط المعدل للسيدات يتراوح من ١٥٠٠ إلى ١٨٠٠ سعر حراري، وفي الرجال يتراوح بين ٢٠٠٠ إلى ٣٠٠٠ سعر حراري، حسب نشاط الحركة، وذلك لأن بنية العضلات للرجال أكبر من بنية العضلات للسيدات.

ويمكن زيادة نسبة عمليات الحرق في الجسم وتختلف من شخص لآخر، ومع تنظيم طريقة الأكل يقل الوزن، ويتم تنظيم الحركة، وحرق سعرات حرارية أكبر، عن طريق تناول الوجبات الغذائية اليومية في مواعيدها.

فلا بد من إعطاء الجسم الغذاء، لتشغيل عمليات الحرق، والمياه تساعد كثيراً في زيادة عمليات الحرق في الجسم، وهناك مشروبات وأطعمة تزيد عمليات الحرق في الجسم، فعليات الحرق في الجسم هي شيء مهم وأساسي ويجب الاهتمام بها والاهتمام الدائم بزيادتها، وعند الشعور بالجوع يعني هذا أن الجسم بدأ في عمليات الحرق.

وعند تناول الكميات المعتدلة التي يحتاجها الجسم، وتساوي الكمية التي تدخل الجسم مع الكمية التي تخرج منه، لا يؤدي ذلك إلى زيادة نسبة الدهون في الجسم، ويحصل على احتياجات للطاقة والعمليات الحيوية للجسم.

طرق التخلص من دهون البطن

يجب تخفيف كمية السعرات الحرارية في الجسم ومعرفة احتياج الجسم للسعرات الحرارية المناسبة والالتزام بها، وتناول الوجبات صحية، والموازنة بين الطعام، واتباع نظام غذائي سليم متوازن حتى يمكن تقليل الوزن، والحفاظ على طاقة الجسم ونشاطه.

أنواع الدهون في الجسم :
تختلف أنواع الدهون عن أماكن تراكم الدهون في الجسم، وهناك نوعان من الدهون المُعترف بها ولكن الدهون بشكل عام ثلاثة أنواع، منها الدهون البنية، والتي توجد بنسبة أكبر لدى الأطفال حديثي الولادة وتستمر حتى سن المراهقة، وهذه الدهون تحتوي على جسيمات الميتوكوندريا المسئولة عن حرق الدهون وامداد الجسم بالطاقة.

والدهون البيضاء، وهي دهون ضارة وتوجد بكميات أكبر من الدهون البنية، وهي المسؤولة عن تخزين الطاقة، والجسم يحتوي علي عدد خلايا محددة ولا يزيد أو يقل الا بعمليات الشفط، ولكنها تكبر في الحجم، والدهون البيجية، وهي خليط بين الدهون البيضاء والدهون البنية وعددها أقل.

أماكن تراكم الدهون في الجسم

تختلف أماكن تراكم الدهون باختلاف السبب، والعضلات الضعيفة مثل عضلات البطن والأرداف هي أكثر الأماكن تراكماً للدهون، ولكن مكان تراكم الدهون يختلف من شخص لآخر فهناك مثلا أشخاص تكون نسبة الدهون لديهم في الظهر أكبر.

ويعتمد على السبب، فتراكم الدهون في الظهر يكون نتيجة مشاكل في الغدة الدرقية، أما تراكم الدهون في الفخذ والأرداف يكون عند النساء بطريقة أكبر لأن شكل جسم النساء يختلف عن الرجال فهو يشبه الكمثرى، فيكون الجسم نحيف من الأعلى وبدين من الأسفل فيسهل تجميع الدهون.

هناك الكثير من الأشخاص يعانون من مشكلة عضلة الذقن المزدوج، ويوجد تمارين رياضية تعمل على إزالة هذه العضلة، وقد تحدث نتيجة كثرة التحدث في الهاتف المحمول، وعدم ممارسة الرياضة يؤدي إلى زيادة الدهون في هذه المنطقة، ولكن نسبة الدهون الأكبر غالباً ما تكون في الأرداف والفخذ، ويلجأ الكثير من الأشخاص لعمليات الشفط للتخلص من هذه الدهون.

ولكن هذه الدهون تعود للتجمع مرة أخرى بعد عمليات الشفط لأن العلاج تم بطريقة سطحية ولم يتم علاج المسببات أو علاج طريقة التغذية الصحية، فعمليات شفط الدهون تقوم بتقليل عدد الخلايا الدهنية، ولكن عند تناول الطعام يزداد حجمها.

لذلك يجب الاهتمام بطريقة التغذية الصحيحة، وعند إجراء عمليات شفط الدهون مع الحفاظ على النظام الغذائي السليم لن تعود الدهون للجسم مرة أخرى.

هناك عوامل وراثية ونفسية تؤدي إلى زيادة الوزن مثل التوتر، وعدم ممارسة الرياضة، بالرغم من التقليل من كمية الطعام التي يتم تناولها، فعند التوتر يفرز الجسم الكورتيزون الذي يؤدي إلى تخزين أي طعام يدخل الجسم على هيئة دهون، والتوتر حالة طبيعية يعيشها أي شخص، لذلك يجب التأقلم معه والتعامل معه بشكل صحيح حتى لا يؤثر بطريقة سلبية على الجسم.

رابط مختصر:

أضف تعليق