دوالي الساقين: أسباب حدوثها، أعراضها وعلاجها تفصيلاً

دوالي الساقين

دوالي الساقين من الأمراض المنتشرة التي تصيب الساقين، كما أن هناك العديد من الأشياء التي تتسبب في ظهور هذه الدوالي منها السمنة المفرطة، وقد تحدث الدوالي بسبب العوامل الوراثية، كما أنها تصيب النساء أكثر من الرجال وذلك بسبب التغير الهرموني لدى النساء.

أسباب حدوث دوالي الساقين

يقول “الدكتور توفيق طبارة” استشاري الجراحة العامة: أن هناك أسباب وعوامل تؤدي إلى حدوث دوالي في الساقين (Varicose veins) منها: السمنة، الحمل، أو قد تكون بسبب عوامل وراثية، وأضاف أنه عند حدوث تجلطات في الساق لأي سبب قد تتولد دوالي ثانوية.

كما أن هذه الدوالي موجودة في الساقين أكثر من أي منطقة أخرى لأنه حسب الجاذبية يكثر الاحتقان في الأوردة الموجودة في الساقين والفخذين.

من المتعارف عليه أن دوالي الساقين تصيب النساء أكثر من الرجال بسبب التغير الهرموني لدى النساء، فيؤدي إلى ضعف في الصمامات وجدار الأوردة الموجودة في الطرفين السلفيين، ولكن الموضوع ليس له أي علاقة بارتداء الكعب العالي، حيث أن الكعب العالي له علاقة فقط بمشاكل المفاصل.

أعراض دوالي الساقين

كما أن دوالي الساقين قد تكون بدون أعراض، ولكن لدى بعض الأشخاص تظهر لديهم الأعراض، وهي:

  • ثقل في القدمين والساقين خاصة في نهاية النهار.
  • قد تحدث آلام أو تقلصات خلال الليل.

ومع تقدم الحالة قد يحدث تغير في لون الجلد خاصة فوق الكاحلين، وذلك بسبب احتقان الأوردة وتهرب السوائل والدم خارج الأوردة، فتؤدي إلى تقرحات وتورم في الساقين.

يؤكد د. “توفيق” أن أهم شيء للتخفيف من إمكانية الإصابة بدوالي الساقين هو الحركة والرياضة، وارتداء الجوارب الضاغطة، والحركة أثناء الوقوف، كما أن الجلوس لساعات طويلة بدون تحريك الساقين يعرض الشخص للإصابة بدوالي الساقين، وذلك بسبب حدوث رقود للدم في الأوردة، وحدوث ضغط على جدار الأوردة بسبب الجاذبية.

هل تسبب دوالي الساقين تقرحات في الجلد؟

أردفت “د. طبارة” أن الدوالي العنكبوتية ليس لها أي خطورة، وهي تكون تجميلية فقط موجودة في الطرفين السلفيين إلا إذا تسببت في حرقان في منطقة الشعيرات العنكبوتية، ولكن أكثر الدوالي خطورة هي التي يكون حجمها كبير  ٤ ملي متر، وتسبب حدوث تقرحات وتورم في الساقين.

والملابس الضيقة ليس لها أي علاقة بزيادة مشكلة دوالي الساقين.

كما أن معظم الدوالي التي تظهر خلال فترة الحمل لا تختفي بعد الحمل ولكنها تقل بنسبة ٨٠٪، لذلك إذا كان هناك استعداد لظهور الدوالي لدى المرأة الحامل، ينصحها الطبيب بارتداء الجوارب الضاغطة خاصة إذا ظهرت الدوالي خلال الحمل، والاستمرار بارتداء الجوارب الضاغطة بعد الحمل لمنع ظهورهم مرة أخرى.

من الجدير بالذكر أن هناك نوع واحد فقط من الدواء يستعمل لتخفيف الأعراض في دوالي الساقين، وذلك لأنه يخفف من الاحتقان، فيؤدي لتخفيف الآلام الموجودة في الساقين، كما أن الجوارب الضاغطة تخفف من تقدم الدوالي وانتقالها إلى مرحلة أصعب، ولكن إذا لم يلتزم الشخص بارتداء الجوار، أو أخذ الدواء، تصبح المشكلة أسوأ مع الزمن.

علاج مشكلة دوالي الساقين

ينصح د. “توفيق” بمراجعة الطبيب عند الإصابة بدوالي الساقين، كما أنه يفضل العلاج عن طريق الموجات فوق الصوتية لمسح جميع الأوردة الموجودة في الطرفين السلفيين، والبحث عن وجود أي خلل، وإذا لم تتواجد أي مشكلة غير الشعيرات الدموية، يمكن العلاج عن طريق الحقن.

ولكن إذا كان هناك دوالي بسبب خلل في الصمام أو الأوردة نفسها، يفضل العلاج من خلال العلاجات التقنية الجديدة.

وأضاف أنه تم تفادي العلاج من خلال الجراحات منذ حوالي ١٠ سنوات، بينما يتم حاليًا العلاج بالليزر، أو الموجات فوق الصوتية، أو باستخدام الصمغ الطبي لإغلاق الأوردة الموجودة في الفخذ، وأحيانًا تتواجد أوردة أسفل الركبة ولكن هذه الأوردة قد تختفي بعد فترة من نفسها، ولكن إذا لم تختفي يمكن إزالتها عن طريق الحقن.

أفضل طريقة للتخدير أثناء العمليات الجراحية

ختامًا، يتم تحديد نوع التخدير على حسب العملية الجراحية، فهناك بعض العمليات السطحية كالكتل الدهنية، أو الكتل الموجودة تحت الجلد، وهذه العمليات يكون أفضل تخدير لها هو التخدير الموضعي.

وأضاف د. “طبارة” أنه تم الوصول إلى أن التخدير العام أصبح يتم بطريقة آمنة بالنسبة لجميع العمليات الجراحية، إلا إذا كان المريض يعاني من أمراض مثل القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري، وهؤلاء المرضى يتم علاجهم أولًا لدى الطبيب المختص قبل القيام بأي عمل جراحي.

رابط مختصر:

أضف تعليق