رجيم الصيام المتقطع لإنقاص الوزن

loss weight , رجيم, الصيام المتقطع , إنقاص الوزن , صورة

تعتبر حمية / رجيم الصوم المتقطع لإنقاص الوزن هي احدى أشهر الحميات الغذائية في الوقت الحالي والنظام قائم على تحديد فترات الصيام والأكل، ومن أشهر أنواعها الصيام 16 ساعة مقابل 8 ساعات لتناول وجباتك ويمكنك تحديد الوقت المناسب للصيام بحسب نمط حياتك.

ما هو رجيم الصوم المتقطع؟

تقول أخصائية التغذية “نادين عنداري”، هناك أنواع عديدة من حمية الصوم المتقطع منها حمية 16 ساعة صوم و 8 ساعات لتناول الطعام وحمية 14 ساعة صوم و10 أخرى للإفطار كما يمكن البعض منا الصوم لمدة 12 ساعة والأكل في 12 ساعة الأخرى إلخ إلخ…

يزعم الكثير من الأشخاص أن حمية الصوم المتقطع يمكنها إنقاص الوزن بشكل أسرع ويمكنها تنزيل الدهون كما يمكنها خفض ضغط الدم في الجسم وتنزيل الكوليسترول والسكر إلخ إلخ..

وتابعت أخصائية التغذية ” نادين عنداري “: تم إجراء احدى الدراسات في جامعة هارفرد والتي قارنوا فيها بين 40 دراسة أخرى تم إجراؤها على حميات الصوم المتقطع وتبين من تلك الدراسة أن نسبة الانسحاب من المجموعة التي تتبع حمية الصوم المتقطع أو الأشخاص الذين يقللون من السعرات الحرارية هي 65% وكان هناك تقارب بين نسبة الانسحاب بين كليهما وهذا ما يدل على أن هذه الحمية ليست فعالة كغيرها من الحميات الغذائية الأخرى الموجودة حالياً.

مدى فعالية حمية الصوم المتقطع في حرق الدهون

يرجع الأمر في حرق الدهون من عدمه إلى مدى اتباع الشخص للحميات الغذائية من الأساس حيث أن الأشخاص الذين يتبعون حميات غذائية منذ وقت بعيد فإنهم مع اتباع حمية الصيام المتقطع سوف يتمتعون بتنزيل بسيط للوزن مثل أي حمية أخرى، لكن عند اتباع شخص ما لحمية الصوم المتقطع لأول مرة فإنه حتماً سيشعر بنزول الوزن بدرجة كبيرة لأن هذا النظام الغذائي هناك منه عدة أنواع منها الصوم المتناوب أي يوم للصيام وآخر للإفطار ويلجأ الشخص في هذا النوع إلى الامتناع تماماً عن الأكل مع شرب الماء فقط والسوائل الخالية من الكافيين كما يمكننا في نوع آخر من أنواع هذه الحمية تناول 25% من مجمل السعرات الحرارية المطلوبة لجسمنا خلال اليوم موزعة على وجبة أو وجبتين.

وأردفت ” نادين “: هناك الصيام ليوم كامل يمكننا فيه الصوم لمدة يوم كامل أو يومين في الأسبوع بنفس الطريقة كما أن هناك صيام آخر وهو الصيام لمدة زمنية محددة مثل الصوم لمدة 16 ساعة أو 12 أو 14 ساعة إلخ إلخ..

يبقى الشيء الوحيد المخيف في هذه الحمية هو أن الأشخاص التي تعاني من اضطرابات في الأكل عند اتباعهم لهذه الحمية الغذائية يمكنها أن تتسبب لهم في الشراهة أو الإفراط في تناول الطعام في الأيام التي لا يصومون فيها وهذا لا يمكننا تعميمه على الجميع، لذلك لا يُنصح باتباع هذه الحميات بشكل عام.

هل يرهق الصيام لفترة طويلة الجسد؟

يمكن للصيام لفترة طويلة إرهاق الجسم ولكن تبقى المشكلة في أنه لا يوجد لدينا دراسات على المدى البعيد تبرهن على وجود مضاعفات لهذه الحمية أم لا بجانب أن هذه الدراسات التي أجريت على حمية الصوم المتقطع أجريت على عدد قليل من الأشخاص وصل إلى 34 شخص فقط وهذا يعتبر عدد قليل كما أن تلك الدراسات أجريت في وقت قصيرٍ، لذلك فإننا بحاجة إلى دراسات على مدى سنين طويلة لنحدد ما إذا كان هنالك مضاعفات أو فوائد لهذه الحمية.

على الجانب الآخر، يزعم البعض أن حمية الصوم المتقطع تزيد من متوسط عمر الشخص ولكن الدراسات التي أجريت كانت على الحيوانات وهو ما قد لا يناسب الإنسان.

وأخيراً، إذا كانت حمية الصوم المتقطع فعالة فيجب علينا النظر إلى أن الله سبحانه وتعالى قد فرض علينا الصوم لفترة معينة من السنة وليس طوال السنة حيث أن ذلك قد يتسبب في نقص الفيتامينات والمعادن والبروتين والنشويات الموجودة في أجسامنا ومن ثم لا يُنصح باتباع هذا النظام الغذائي خاصة لمرضى السكري والأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في الأكل بجانب الأطفال والمراهقين والحوامل.

رابط مختصر:

أضف تعليق