عملية زراعة القرنية وعقبات التبرع بها

زراعة القرنية

القرنية هو الجزء الشفاف الموجود في العين الذي يتسبب في الرؤية، وإذا حدثت مشكلة أو بعض الأمراض في هذه القرنية فإنها تحتاج إلى استبدالها بقرنية أخرى سليمة من عين أحد المتوفين.

ولكن زراعة القرنية “Cornea transplant” تحتاج لإجراءات وتعليمات معينة وفحوصات حتى يمكن زراعتها واستفاد المريض منها واستعادة نظره.

القرنية

يقول الدكتور “سالم أبو الغنم” استشاري طب وجراحة العيون: أن القرنية هي الجزء الشفاف لمقدمة العين، وهذه القرنية مهمتها تأمين الرؤية الواضحة للعدسة، وبالتالي تساعد العدسة والشبكية في رؤية واضحة، كما أن القرنية لا تحتوي على خلايا دموية لذلك هي شفافة، وتتغذى من الشرايين الموجودة حول القرنية.

هناك الكثير من الأمراض التي إذا أصابت العين تؤدي إلى حدوث عتامة في الرؤية، أو ضعف الرؤية، وقد تؤدي لحدوث العمى لدى بعض الأشخاص، عن طريق تحول القرنية من اللون الشفاف للون الأبيض، فلا يستطيع المريض الرؤية.

ومن هذه الأمراض التي تصيب القرنية هي القرنية المخروطية، كما أن هناك بعض الأطفال قد يولدون مع ندبة على القرنية، وهؤلاء الأطفال يحتاجون لزراعة قرنية حتى يتمكنوا من الرؤية، هناك أيضًا الأمراض المكتسبة التي تصيب القرنية مثل: الالتهاب الجرثومي، والذي  قد يترك ندبة على القرنية تتسبب في عدم الرؤية، وقد تستدعي زراعة قرنية.

من الجدير بالذكر أن التبرع بالقرنية يكون من شخص متوفى، وعادة ما يتم أخذ القرنية خلال ٤٨ ساعة من عين المتوفى بطريقة علمية لا تتسبب في تشويه عين المتوفي.

كما أن هذه العملية تتسبب في استرجاع البصر لكثير من الأشخاص منهم الأطفال، كما أن الأطباء قد يعتمدون في بعض الأحيان على استيراد القرنيات من بنك العيون، ولكن هذا الاستيراد له حد معين، كما أنه غير متوفر في جميع الأوقات.

العقبات أثناء التبرع بقرنية العين

أردف د. “أبو الغنم”: عند التبرع بالقرنية أو التبرع بالأعضاء يقوم المتبرع بمليء استمارة بيانات، ولكن إذا كان المتبرع متوفي يتم البحث عن ولي الأمر والأهل للموافقة والتأكيد.

ولكن يؤكد الدكتور أن هناك تعليمات معينة لأخذ القرنية من المتوفى، فقد يكون هناك بعض القرنيات لا تصلح للتبرع، لذلك يجب أن تكون القرنية سليمة حتى يستطيع المريض الاستفادة منها، ولا تصلح القرنية للمريض إذا كان المتبرع مصاب بمرض مناعي، أو مرض التهاب الكبد الوبائي، أو بعض حالات السرطان.

أين يتم فحص القرنيات والتأكد من سلامتها؟

عادة ما يتم أخذ تفاصيل السيرة الذاتية من أهل المتوفى داخل المستشفى، ثم تُحفظ القرنية داخل سائل خاص، وأي فحص للقرنية يتم داخل بنك العيون.

“من المعروف أن قرنية الطفل تكون صحية أكثر من قرنية البالغين، وحجم القرنية غالبًا ما يكون متقارب لدى جميع الأشخاص ”

هناك تقريبًا حوالي ١٠٠٠ مريض في الأردن يحتاج لزراعة قرنية، لذلك ينصح الدكتور بالتبرع بقرنية أحد الأقارب المتوفين لمريض يحتاج لزراعة قرنية.

ختامًا، بعض الأشخاص لا تكون لديهم رغبة بالتبرع بالقرنية، ولكن هذه تعتبر صدقة جارية للمتوفى، وتساعد في إنقاذ حياة الكثير من الأشخاص سواء أطفال، شباب، وفتيات، أو كبار في السن، كما أنه إذا فشلت عملية زراعة القرنية يمكن الزراعة مرة أخرى.

أضف تعليق