Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

زراعة الشعر بدون جراحة

زراعة الشعر،شعر،صورة
زراعة الشعر – ارشيفية
المعروف أن عمليات زراعة الشعر تحتاج إلى جراحة وأخذ بصيلات من أسفل الشعر ومن ثم إعادة زرعها، كيف تختلف هذه التقنية الجديدة عن عمليات زراعة الشعر ؟ يقول “د. على كاراهان” أخصائي زراعة الشعر قادم من تركيا: أن تساقط الشعر له عوامل خارجية كثيرة منها الحر والبرد أيضاً، وهو هام جداً للمظهر العام، حتى من أسلوب زراعة الشعر وتاريخه السيدات يرغبن الشعر الطويل وهو طبيعة أغلب النساء، فتساقط الشعر أمر مؤثر جداً، فكيف نحل المشكلة ونستعيد الشعر الجميل، هنا يأتي الحل الطبي، ولكن يجب أن نتعرف أولاً عن سبب فقدان الشعر وتساقط الشعر، فهناك أسباب منظمة ومتكررة منها الهرمونات، فقدان الحديد أو الفيتامينات، وحتى بعض الأمراض، ففقدان الشعر له أسباب عديدة. في المناطق العليا من الرأس الأمامية قرب الجبهة هذه ناتجة عن تحسس هرموني، فهذا نوع آخر من تساقط الشعر وهو شائع.الفرق بين هذه التقنية والتقنيات القديمة (وجه الإختلاف) يقول “د. كاراهان” عبر لقائه بقناة العربية: يستخدم التكنيك الذي يسمى (FUE) أي استخراج أو استخلاص الوحدات المسامية، فنأخذ الشعر من المناطقة الكثيفة نستخلصها الواحدة بعد الأخرى، في جهاز يسمى (مايكروموتور) إبرة رقيقة جدا، يمكن أن يستخرج الشعر من هناك بأي نسبة. نستخلص ٤٠٠٠ شعرة مثلاً، فإذا أخذنا أكثر من ٣٠٠٠ شعرة تكون العملية ناجحة، نشهد نتائج جيدة. فهذه التقنية شائعة جداً وخاصة في عيادة “د. كاراهان” بتركيا. عملية الشفاء تكون جيدة جداً، خلال أسبوع واحد يحدث التعافي ويمارس الشخص حياته الطبيعية.لا داعي للجراحة التي كانت مسبقاً بأنك تزيل جزءاً كاملاً ومن ثم إعادة زرعه. ومن ناحية تظهر مدى نجاح هذه العملية وعدم تساقط الشعر لاحقاً: يقول “د. كاراهان” التقنيات القديمة تسمى (FUT) كانت معقدة جداً وهي عملية جراحية وتسبب ندبة كبيرة جداً بعد العملية بشهر أو شهرين والحياة بأكملها بعد العملية، يكون هناك ندبة كبيرة في الخلف وعندما نحلق شعرنا ونقصه هذه مشكلة فبعض المرضى يأتون لزراعة الشعر في هذه المناطق، وهذه مشكلة كبيرة جداً.إذا صارت منطقة في مقدمة الرأس لا يوجد بها بصيلات من الأساس هل يمكن زراعة شعر فيها أم ذلك صعب: يقول “د. كاراهان” أولاً نسأل المرضى قبل عملية الزرع ماذا تريدون وكيف نساعدكم وما هي النتائج التي ترغبون بها. بعض المرضى يحدث عندهم تغير في كثافة الشعر، ولكن نحن نزرع الشعر طبيعي وبعد ٦ أشهر نتابع المرضى ونتعرف على مظهرهم ومظهر الشعر. فبعدها نعرف أن هذه المنطقة جيدة فنقوم بإقتراح أشياء جديدة بعد فترة من زراعة الشعر.ما هي مدة العملية أي المدة بين أعطاء الكشف والعملية وفترة النقاهة ؟ يقول “د. كاراهان” في الحقيقة نحن بحاجة إلى يومين على سبيل المثال: يوم نجري العملية واليوم الثاني إعطاء الجلسة الإستشارية. فثلاثة أيام كافية لأن بعض المرضى يكونون مرهقين، فثلاثة أيام كافية جداً: يوم لراحة الفندق والثاني للعملية والثالث الجلسة الإستشارية. ثم بعد ذلك يمكن أن يعودوا إلى دولهم. تستغرق العملية ٥ إلى ٦ ساعات.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *