زوسين – Zocin | دواء مضاد حيوي من الأزيثرومايسين

دواعي استعمال زوسين

الأزيثرومايسين (المادة الفعالة في دواء زوسين Zocin) هي أول مركب في فئة من المضادات الحيوية نوع الماكروليد التي تعرف بمركبات الازاليد، وهو مختلف عن الاريثرومايسين. تتلخص آلية عمل الازيثرومايسين في تثبيط تكوين البروتين في البكتيريا من خلال الارتباط مع الوحدات الريبوسومية نوع 50 إس ومنع انتقال البيتيدات، دون التأثير على تكوين عديد النيوكليوتيد.

وقد ثبتت فعالية الأزيثرومايسين (Azithromycin) معملياً ضد مجموعة كبيرة من البكتيريا التي تشمل:
البكتيريا الحيهوانية موجة الغرام: العنقودية الذهبية، العقدية المقيحة (المجموعة أ عقديات حالة الدم البائية)، ذات الرئة بالعقديات، العقديات الحالة للدم الالفية (مجموعة فيريدانز) وعقديات أخرى والوتدية الخناقية، وقد اثبت الازيثرومايسين أنه تجاوز مقاومة سلالات موجبة الغرام المقاومة للأزيثرومايسين بما في ذلك العقدية البرازية (مكورة معوية) ومعظم سلالات العنقودية المقاومة للميثيسيلين.

البكتيريا الحيوانية المالية الغرام مستدمية الأنفلونزا، مستدمية نظير الأنفلونزا الموراكسيلة النزلية أنواع البكتيريا العنقودية (الأسينيتوباكتير)، أنواع البرستيا، ليجيونيلا نوموفيلا، البورديتلة التشاهوقية، البورديتلة نظير الشاهوقية، أنواع الشغيلة، أنواع البسترة، الضمة الهيضية، ونظير حال الدم، يليزيوموناس الشغيلة.

وتتباين النشاطات المضادة للجراثيم العصوية القولونية (الاشريكية القولونية)، السلمونيلة الملهبة للأمعاء السالمونيلة التيفية، أنواع بكتيريا الأمعاء (انتيروباكتر)، الايروموناس المصوصة للماء وأنواع الكلبسيلة حيث ينبغي إجراء اختبارات الحساسية.

وتعتبر الأنواع المتقلبة (البروتيوس) والأنواع السراتية وأنواع المورغنيلة والزائفة الزنجارية (زودوموناس ايروغينوزا ) مقاومة.

البكتيريا اللاحيهوائية:
العصوانية الهشة.
أنواع العصوانيات المطثية الحاطمة.
أنواع الببتوكوكس، أنواع الببتوستربتوكوكس، مغزلية النكروفورم والعد بروبيوتيبكتيريوم.

مايكروبات (متعضيات) نقل الأمراض عن طريق الجنس: المتدثرة الحثرية، اللولبية الشاحبة، النيسرية البنية، الدرية.

مايكروبات أو (متعضيات) دقيقة أخرى: البورلية البورغدوفيرية (عامل مرض لايم)، المتدثرة الرئوية، المقوسة القددية، المفطورة الرئوية، المفطورة الإنسانية، يوريا بلازما يوريا لايتيكوم، المكتبسة الرئوية كاريناي، المتفطرة افيوم، أنواع الكامبايلوباكتر والليستريا مونوسايتوجينز.

استعمالات دواء زوسين الاكلينيكية تكون بوجه الخصوص في العدوى الجرثومية التي تسببها الجراثيم الحساسة لأزيثرومايسين مثل:
• العدوى الجرثومية في الجهاز التنفسي العلوي: وتشمل التهاب الجيوب الأنفية، التهاب البلعوم، التهاب اللوزتين والتهاب الأذن الوسطى.
• العدوى الجرثومية في الجهاز التنفسي السفلي وتشمل الالتهاب الشعبي والالتهاب الرئوي.
• العدوى الجرثومية في الجلد والأنسجة الرخوة.
• العدوى الجرثومية الغير متضاعفة في الجهاز التناسلي والتي تسببها كلاميديا تراكومايتس أو نيسيريا غونوريا (السلالات الغير متعددة المقاومة) يجب استثناء الاستعمال المتزامن في تريبانوما باليديم.

الجرعة وطريقة الاستعمال

الكبار: عادة يستخدم البالغون، بما فيهم المرضى الكبار والفتية الذين تزيد أوزانهم عن 45 كغم جرعة كلية قدرها 1,5 غرام أزيثرومايسين وتستخدم جرعة واحدة عن طريق الفم قدرها 1 غرام أزيثرومايسين لعلاج الأمراض الجنسية المعدية التي تسببها كلاميديا تراكوماتيس أو نيسيريا غونوريا القابلة للتأثر بالعقار.

للبالغين والأطفال الذين تزيد أوزانهم عن 45 كفم ينصح باستخدام الجرعات التالية، إلا إذا تم وصف غير ذلك العلاج لمدة ٣ أيام:
500 ملغم أزيثرومايسين يومياً أي كبسولتين مرة واحدة يوميا لمدة 3 أيام.

علاج بديل لمدة 5 أيام:
اليوم الأول 1× 500 ملغم أزيثرومايسين
اليوم الثاني 1× 250 ملغم أزيثرومايسين
اليوم الثالث 1× 250 ملغم أزيثرومايسين
اليوم الرابع 1× 250 ملغم أزيثرومايسين
اليوم الخامس1× 250 ملقم أزيثرومايسين
تكون فعالية نظام استخدام أزيثرومايسين لمدة 5 أيام في علاج المرضى المصابين بالتهاب رئوي كافية في معظم الحالات.

الأمراض الجنسية المعدية:
1 غرام أزيثرومايسين.
يجب إعطاء الزوسين مع بعض الماء.

الأطفال:
مسحوق زوسين التحضير معلق للشرب متوفر للاستخدام في الأطفال الذين تقل أوزانهم عن 45 كغم.
الجرعة المعتادة في 10 ملغم / كلغم/ يوم لمدة 3 أيام متتابعة.

الوزن (كلغم) مقدار جرعة العلاج
<15 10 ملغم/ كلغم مرة واحدة في اليوم خلال فترة 1-3 يوم
15-25 200 ملغم (5 ملليتر) مرة واحدة في اليوم خلال فترة 1-3 يوم
26-35 300 ملغم (7,5 ملليتر) مرة واحدة في اليوم خلال فترة 1-3 يوم
36-45 400 ملغم (10 ملليتر) مرة واحدة في اليوم خلال فترة 1-3 يوم
>45 500 ملغم مرة واحدة في اليوم (الجرعة وفق البالغين)

بخصوص معالجة التهاب الأذن الوسطى الحاد لدى الأطفال، يبلغ مقدار الجرعة الموصى به أما 10 ملغم/كلغم يومياً ولمدة 3 أيام متتالية أو 30 ملغم/كلغم باستخدام مفرد.

بالنسبة لالتهاب البلعوم الناتج عن المكورات السبحية لدى الأطفال، فقد أظهر الدواء أزيثرومايسين الذي يعطي على أساس الجرعة المفردة 10 ملغم/كلغم أو 20 ملغم/كلغم لمدة 3 أيام أنه فعال مع ذلك يجب عدم زيادة مقدار الجرعة اليومية عن 500 ملغم.
أما الجرعة الكلية القصوى الموصى بها لأي علاج فهي 1500 ملغم للأطفال.

يجب أن يعطي الدواء دائماً في صورة جرعة واحدة فقط يومياً.

يمكن تناول مسحوق زوسين لعمل محلول معلق يعطى عن طريق الفم مع الطعام أو من دونه، إلا أن تناول الدواء بعد الأكل قد يقلل من أية تأثيرات جانبية على الجهاز الهضمي ناتجة عن تناول الأزيثروماسين.

المرضى المصابون بالفشل الكلوي: ليس ضرورياً إدخال أي تعديل على الجرعة الدى المرضى المصابين بالفشل الكلوي الذي يتراوح بين خفيف ومتوسط والذين يبلغ معدل الترشيح الكبيبي 10 – ۸0 ملليتر/ دقيقة (تريق الكرياتينين أكثر من أو يساوي 4 ملليتر/دقيقة) بينما ينبغي توخي الحذر الشديد لدى المصابين بفشل كلوي خطير جداً والذين يقل معدل الترشيح الكبيبي عن 10 ملليتر/دقيقة (تريق الكرياتينين أقل من 40 ملليتر/ دقيقة)

مضادات استعمال زوسين

لا يستعمل أزيثرومايسين في المرضى الذين يعانون من فرط الحساسية المعروف لأزيثرومايسين أو القيادات الحيوية من فئة الماكروليد مثل أريثرومايسين.
يجب عدم استخدام مضاد زوسين في المرضى المصابين بأمراض الكبد الحادة، إذ أنه يستخلص بصورة رئيسية عن طريق الكيد، في الوقت الحالي لا يوجد إثبات مقنع عن الاستعمال الأمن لأزيثرومايسين في هؤلاء المرضى.

المحاذير والاحتياطات

بالنسبة للمرضى الذين يعانون من قصور طفيف أو متوسط في وظائف الكبد فإنه لا يوجد دليل على حدوث تغير ملموس في الحركة الدوائية في المصل للأزيثرومايسين بالمقارنة مع المرضي ذوي وظائف الكبد الطبيعية.

إلا انه يبدو أن معدل التخلص من الأزيثرومايسين في هؤلاء المرضى عن طريق الجهاز البولي يزداد ربما التعويض النقص الحاصل في معدل التصفة الكبدية.

مع ذلك، ونظراً لأن الكبد هو السبيل الرئيسي للإفراز أو الأطراح، فينبغي استعمال الأزيثرومايسين بحذر لدي المرضى المصابين بأمراض الكبد أو فشل كبد خطير.

إن عود الاستقطاب القلبي وفترة النتاج القلبي، اللذان يسببان خطر عدم انتظام القلب وتسرع القلب متباين قوة النبض لوحظا في العلاج بأنواع الماكروليد الأخرى ولا يمكن الاستبعاد التام للتأثير الماثل لاستعمال الأزيثرومايسين لدى المرضى المعرضين لخطر عود الاستقطاب القلبي المطول.

الحمل والإرضاع:
أظهرت الدراسات التي أجريت على التكاثر في الحيوانات أن أزيثرومايسين يعبر المشيمة، إلا أنه لم يظهر أي دليل على حدوث أضرار الجنين.
كما لا توجد أية معلومات عن حدوث إفراز الدواء في لبن الأم.
ولم تتأكد حتى الآن إمكانية استخدام أزيثرومايسين بأمان أثناء الحمل والإرضاع لدى الإنسان.
ولا يسمح باستعمال أزيثرومايسين في السيدات الحوامل أو المرضعات أو في أثناء فترة الطفولة المبكرة إلا إذا كانت الفوائد المرجوه من استعماله تفوق بشكل واضح الخاطر المحتملة الناجمة عن استعماله، كما يجب أن يكون ذلك تحت الإشراف الطبي الدقيق.

التأثير على القيادة واستخدام الآلات: لم يرد أي تقرير عن حدوث أي تأثير الدواء ازيثرومايسين على القيادة أو استخدام الآلات.

التداخلات الدوائية

في دراسة للحركية الدوائية للتحقق من آثار الإعطاء المتزامن لمضاد الحموضة والأزيثرومايسين، لم يلاحظ أي تأثير للامتصاص العام لدواء الأزيثرومايسين رغم انخفاض تركيزات المصل الذروية بنسبة 25% تقريباً. لذلك يجب على المرضى الذين يتناولون الأزيثرومايسين مع مضادات الحموضة إلا يتناولوا هذين الدوائين في وقت واحد.

أفادت التقارير أن بعض المضادات الحيوية من نوع الماكروليد أعاقت التأيض المايكروبي في المصران لدي بعد المرضى، وفي المرضى الذين يتلقون الأزيثرومايسين المتزامن، يجب تذكر أن ارتباط المضاد الحيوي نوع ازاليد.

والدايجوكسين يولد احتمال ارتفاع مستويات الدايجوكسين، على الرغم من عدم وجود التجارب حتى الآن، إلا أنه لا يمكن استثناء آثار تضييق الأوعية مع الإضرابات في الدورة الدموية بالأخص في أصابع اليدين والقدمين، وإذا استعمل ازيثرومايسين مع دايهايدروأورجيتامين في آن واحد أو قواعد الأرجوت اللامائية ولهذا يجب تجنب الاستخدام المرافق لدواعي الأمان.

لم تكتشف الدراسات الاكلينيكية والدراسات الحركية الدوائية عن أي إثبات للتأثر الدوائي مع ثيوفيلين بما أن التأثيرات الدوائية بين ثيوفيلين وبعض مركبات الماكروليد قد ذكرت، فإنه يجب مراقبة المريض بالنسبة للتفاعلات النمطية لارتفاع مستويات الثيوفيلين عند الاستعمال المرافق لأزيثرومايسين والثيوفيلينات في دراسة تفاعل الحركة الدوائية لدى متطوعين أصحاء، لم يلاحظ أي تأثير هام في مستويات الكاربامازبين في البلازما أو مستقلباتها الفعالة لدى المرضى الذين يتلقون الازيثرومايسين المتزامن. كذلك لا يوجد تأثير متبادل بين الأزيثرومايسين والميثيلبريدنيسولون.

يجب الأخذ بالاعتبار احتمالية حدوث مقاومة متوازية بين أزيثرومايسين والمضادات الحيوية من فئة الماكروليد (مثل اريترومايسين) وكذلك لينكومايسين وكليندامايسين لذلك لا ينصح بالاستخدام المرافق لعدة أدوية من هذه الفئة.

كان للجرعات المفردة 1000 ملغم والمتعددة 1200 ملغم أو 600 ملغم من الأزيثرومايسين تأثيراً ضئيلاً على الحركية الدوائية في البلازما أو إفراز البول للزايدوفودين أو مستقلبات الجلوكورونيد.

مع ذلك أدى إعطاء الأزيثرومايسين إلى زيادة تركيزات الزايدوفودين المفسفر (المستقلب الفعال سريريا) في خلايا الدم وحيدة اللواء المحيطية، علماً بأن الأهمية الكلينيكة لهذه النتيجة غير واضحة، ربما تكون مفيدة للمرض.

الازيثرومايسين لا يتفاعل بشكل ملموس مع نظام سيتروكروم P450 الكبدي.

لا يعتقد الخضوع لتفاعلات أدوية الحركية الدوائية كما يلاحظ مع الاريثرومايسين وأنواع الماكروليد الأخرى.

فتحريض أو إخماد نظام سايتكروم P450 الكبدي عبر مركب السايتكروم والمستقلب لا يحدث مع الأزيثرومايسين.

الإعطاء المتزامن للاتورفاستاتين (10 ملغم يومياً) مع أزيثرومايسين (٥00 ملغم يومياً) لم يغير فعالية الإنزيم المرجع أو المختزل HMG CoA.

إن الإعطاء المتزامن لسايكلوسبورين وأزيثرومايسين أدى إلى زيادة التركيز الأقصى للسايكلوسبورين قد ارتفعا بشكل ملموس، لذلك يجب توخي الحذر قبل اعتماد الإعطاء المتزامن لهذين الدوائين أما إذا كان الإعطاء المتزامن لهذين الدوئين ضرورياً فينبغي متابعة مستويات السايكلوسبورين وتعديل الجرعة وفقًا لذلك.

الإعطاء المتزامن للازيثرومايسين والريفابوتين لم يؤثر سلباً على التركيزات المصلية لكلا الدوائين، لوحظ نقص الكريات البيض المتعادلة لدى أشخاص الاختبار الذين يتلقون العلاج المتزامن لهذين الدوائين.

ومع أن نقص الكريات البيض المتعادلة ربط مع استعمال الريفابوتين، إلا أن العلاقة السببية للامتزاج مع الازيثرومايسين لم تحدد بعد، لم تظهر دراسات حركية الدواء آية تفاعلات أو تداخلات بين الأزيثرومايسين والتيرفينادين.

كما أفيد عن حالات نادرة للتفاعالات لدي المرضي الذين عولجوا بإعطائهم الأزيثرومايسين والتيرفينادين في وقت واحد، لكن العلاقة السببية بينهما لم يكن في الإمكان تحديدها أو استبعادها.

في دراسة تفاعل الحركة الدوائية لم يغير الأزيثرومايسين تأثير المضاد للمخثرات لجرعة الوورفارين 15 ملغم التي أعطيت للمتطوعين الأصحاء.

وردت تقارير خلال فترة ما بعد التسويق حول مضادات المخدرات الفعالة بعد الإعطاء المتزامن الأزيثرومايسين ومضادات المخثرات الفمية نوع كومارين.

مع ذلك لم يتم تحديد العلاقة السببية بينهما، فينبغي الأخذ في الاعتبار تكرار متابعة زمن طليعة الخثرين، عندما يستعمل الأزيترومايسين لدى المرضى الذين يتلقون مضادات المخثرات الفمية نوع كومارين.

فيما يتعلق بالاستعمال المتزامن للأزيثرومايسين والأدوية المضادة للمخثرات الأخرى ونظراً لعدم إجراء دراسات محددة لتفاعلات الأدوية فينبغي متابعة المرضى الذين يتناولون هذه الأدوية بصورة متزامنة بدقة.

التأثيرات الجانبية

لوحظت التأثيرات الجانبية التالية لأزيثرومايسين والمرتبطة بوقت استعماله، مع أنه ليس من الضروري أن تحدث في كل المرضي:
اضطرابات الجهاز الهضمي غثيان، تقيء، إسهال، ليونة البراز عدم ارتياح في البطن (الم/مغص)، غثيان، قيء، انتفاخ، عسر أو سوء هضم، إمساك، التهاب المعثكلة (البنكرياس) ونادراً ما وردت تقارير عن تغير لون اللسان.

يجب الأخذ بعين الاعتبار احتمالية حدوث التهاب القولون الغشائي الكاذب بصورة مهددة للحياة في المرضى المصابين بإسهال شديد ومستمر في تلك الحالات يجب انهاء العلاج بأزيثرومايسين فوراً واستبداله بعلاج مناسب، يجب تجنب المعالجة الذاتية المقللة النحوي (الحركة الدولية الخاصة بالقناة الهضمية).

اضطرابات كبدية مرارية: نادراً ما لوحظ الارتفاع المؤقت في أنزيمات الكبد (ترانزامينيز، الكالين فوسفاتيز) وبليروبين الدم وردت تقارير عن التهاب الكبد يرقان ركود الصفراء وكذلك حالات نادرة للنخر الكبدي والفشل الكبدي والذي نادراً ما سبب الوفاة مع ذلك لم تثبت العلاقة السببية لذلك.

اضطرابات الدم وكريات الدم: لوحظت أحياناً أعراض عابرة لنقص طفيف في الكريات البيض المتعادلة في التجارب السريرية، مع أن العلاقة السببية لأزيثرومايسين لم تثبت، أيضاً، لوحظ قلة الصفيحات الدموية عند بعض المرضي.

تفاعلات فرط الحساسية
حدوث تفاعلات فرط الحساسية نادر خلال العلاج بأزيثرومايسين.

وتشمل تفاعلات الجلد والأغشية المخاطية مع أو بدون حكة كما هو الحال عند استخدام إريثرومايسين والمركبات الأخرى من فئة الماكروليد، وردت خلال العلاج بأزيثرومايسين حالات نادرة من التفاعلات الارجية الحادة (الحساسة) وتشمل الانتفاخات الموضعية المؤقتة في الجلد، الأغشية أو المفاصل (الوذمة العرقية) والتفاعلات الأرجية الحادة العامة (التاق).

اضطرابات الأنسجة الجلدية تحت الجلدية: نادراً ما وردت تقارير عن تفاعلات جلدية شديدة تشمل الطفح الوردي متعدد الشكل، متلازمة ستيفنس جونسن والتحلل النخزي السمي للبشرة.

اضطرابات الاذن والاذن الباطنة دوار أذني: الإضرار بالسمع (يشمل فقدان السمع، الطرش و/أو الطنين) أفيد عنه لدى بعض المرضى الذين يتلقون الأزيثرومايسين. فالكثير من هذه الإضرابات صاحبت الاستعمال المطول لجرعات عالية في دراسات بحثية. في تلك الحالات حيث كانت معلومات المتابعة متوافرة كان معظم هذه الأعراض منعكسة.

أنواع العدوى والاحتشار (ابتلاء طفيلي بالحشرات): داء الفطور الصوتية والتهاب المهبل.
اضطرابات التأيض والتغذية قلة الشهوة للطعام.
اضطرابات نفسية: تفاعل عدائي، عصبية، تهيج، وقلق.
اضطرابات الجهاز العصبي، دوار، تشنجات (كما الحال مع أنواع الماكروليد الأخرى)، صداع، فرط النشاط، حس مشوش نعاس وإغماء وثمة تقارير نادرة من الانحراف الذوقي.
اضطرابات قلبية: ذكر الخفقان وعدم الانتظام بما في ذلك التسرع البطيني (كما يلاحظ مع أنواع الماكروليد الأخرى).
ثمة تقارير قادرة عن إطالة النتاج القلبي وتسرع القلب متباين قوة النبض، ولم تثبت العلاقة السببية بين الأزيثرومايسين وهذه الآثار.
اضطرابات الجهاز الوعائي: هبوط الضغط الوعائي.
اضطرابات الأنسجة العضلية الصقلية والضامة: ألم مفصلي.
الاضطرابات الكلوية والبولية: التهاب الكلية الخلالي والفشل الكلوي الحاد.

اضطرابات عامة كما هو الحال عند استخدام أي مضاد حيوي، ينصح بملاحظة ما يدل على حدوث عدوى جرثومية مضاعفة تسببها الكائنات الغير متأثرة بالدواء وتشمل الفطريات، كما يجب في حال الضرورة استبدال الدواء بعلاج أخر مناسب، أيضاً عند استخدام جرعات عالية من أزيثرومايسين في الدراسات قبل السريرية، لوحظ أن أزيثرومايسين يسبب تراكم الشحميات الفسفورية الذي يعود لوضعه الطبيعي بعد إيقاف الدواء لا يوجد دليل على أن استخدام أزيثرومايسين في الإنسان بالجرعات الاعتيادية بسبب نفس المشكلة.

فرط الجرعة: كانت الأعراض الضارة في الجرعات الأعلى من الموصى بها مماثلة لتلك التي لوحظت في جرعات عادية.
وفي حال زيادة الجرعة توصف إجراءات عامة وداعمة لعلاج الأعراض حسب المطلوب.

التخزين: المعلق: يحفظ المسحوق في مكان جاف تحت 530 مئوية. يحفظ المعلق بعد تحضيره بين 2-8 درجة مئوية.

كبسولات: يحفظ في مكان جاف تحت 30 درجة مئوية.

الأشكال الصيدلانية
كبسولات
حبوب زوسين 250 ملغم أزيثرومايسين (على شكل ثنائي الماء) 250 ملغم / كبسولة.
المواد المضافة: نشأ الذرة سلفات لوريل الصوديوم، ستيرات المغنيسيوم.

معلق
زوسين 200 ملغم: أزيثرومايسين (على شكل ثنائي الماء) = 200 ملغم/5 ملليتر
زوسين 300 مغلم: أزيثرومايسين (على شكل ثنائي الماء) 300 ملغم/ 7,5 ملليتر
المواد المضافة: علكة الزنتان، هايدروكسي بروبيل السيليلوز، فوسفات ثلاثية الصوديوم، سكروز، نكهة الكرز، نكهة الموز.

دواء زوسين , صورة Zocin

رابط مختصر:

أضف تعليق