ما سبب زيادة الوزن في الشتاء ونصائح لتجنبها من د. دعاء سهيل

أسباب زيادة الوزن

يعاني الكثير منا من زيادة الوزن في الشتاء “وغيرها”، فمعدلات السمنة في العالم أصبحت كثيرة، ومع اتباع الانظمة الغذائية الخاطئة يمل الشخص ولا يكون قادر على استكمال النظام الغذائي بشكل سليم ونجده يمل منه سريعًا.

وفي مقالنا هذا سنتحدث عن كيفية نجاح النظام الغذائي وما هي الأغذية الهامة مع النظام الغذائي لضمان استمراريته.

سبب زيادة الوزن في الشتاء

بدأت خبيرة التغذية العلاجية “د. دعاء سهيل” حديثها أنه خلال فصل الشتاء تزيد شهيتنا للطعام وذلك بسبب أن درجة حرارة الجسم تكون أعلى من درجة حرارة الجو، ولتحقيق الدفء تزيد سرعة عملية حرق السعرات الحرارية بالجسم وبالتالي نجد أننا نجوع بشكل أسرع.

وتجدر الاشارة هنا ان فرص نزول الوزن في فصل الشتاء اسرع من فصل الصيف بشرط الحرص على النظام الغذائي السليم، والنظام الغذائي في فصل الشتاء يختلف عن فصل الصيف.

ففي الشتاء يجب وضع نظام غذائي به أغذية مانعة للشهية مثل عشب الكوجاك والبيسيليا فيتحقق الحرق الجيد وقفل الشهية وبالتالي ننجح في خفض الوزن خلال فصل الشتاء، كما أننا نفضل أن تكون الوجبات النهارية في فصل الشتاء أكثر من الوجبات الليلية لأن الجسم يكون قادر على حرق السعرات خلال النهار بشكل أكبر.

كما يجب أن نعلم أنه من الخطأ الفادح أن نبدأ نظام غذائي قاسي ثم نتركه لفترة فتتحصن المعدة بسرعة عن طريق تحويل كل الطعام إلى مخزون دهون فورًا، لذلك علينا دائمًا عند البدء في النظام الغذائي أن نتابع مع مختص تغذية لوضع النظام الغذائي المناسب لكل فرد على حدى.

فالنظام الغذائي يختلف طبقًا لعمر وجنس وطبيعة الحالة الصحية لمريض السمنة، فمريض الضغط أو السكر له سعراته الحرارية المسموح بها يوميًا ولا يجب أن يقل أو يزيد عنها.

علاج الاكتئاب المصاحب للنظام الغذائي عند البعض

التوتر والقلق الزائد والمصاحب لمريض السمنة يكون سبب رئيسي لحالات الاكتئاب هذه، لذلك يجب على الطبيب المختص والمتابع للحالة أن يكون على دراية بسيكولوجية المريض، فالتوتر والقلق وعدم الثقة بالنفس أسباب رئيسية لحدوث هذا الاكتئاب.

فيجب أن يأخذ الطبيب المعالج هذا كله بعين الاعتبار ويمكن له وضع أطعمة أو اعشاب في النظام الغذائي بحيث تعمل على تعديل الحالة المزاجية للمريض مثل عشبة الفولينج، ومن المهم كذلك أن يحتوي النظام الغذائي على المواد الغذائية التي تعمل على تنظيم حركة الأمعاء والفيتامينات اللازمة للجسم مثل فيتامين B12 وفيتامين C وما إلى ذلك.

هل هناك كورسات تغذية لأماكن محددة في الجسم؟

وأكدت “د. سهيل” ذلك وقالت أنه يوجد أعشاب خلقها الله سبحانه وتعالى تقوم بعمل إعادة تشكيل لجسم مثلا الاعشاب المحتوية على خلاصة الكريز وأوراق اللوتس وخلاصة التوت البري.

فمثلًا الدهون الموجود حول الخصر هي دهون عنيدة لأنها دهون ثلاثية وهي أصعب أنواع الدهون، لأننا نكون بحاجة لتحويلها إلى دهون أحادية وثنائية ليسهل ذوبانها.

ونصحت المتحدثة أن الحرمان في الأنظمة الغذائية أمر خاطئ، ففي الأنظمة الغذائية الناجحة يكون كل شيء مسموح ولكن بنسب معينة لا نتخطاها.

فالعلاج الصحيح يكون بتنظيم مواعيد الطعام وأخذ بعض العلاجات التي تعمل على سد الشهية بالإضافة إلى الفيتامينات المساعدة لتقوية الجسم ومساعدته على أداء وظائفه بشكل سليم.

رابط مختصر:

أضف تعليق