أنواع سرطان الجلد: تعرف عليها تفصيلاً ووثق معلوماتك الصحيحة وصحح الخطأ

أنواع سرطان الجلد

معظم الأشخاص لا توجد لديهم خبرة بسرطانات الجلد; وذلك لأنها غير منتشرة بشكل كبيرة، وغالبًا لا تؤدي إلى الوفاة، ولكن سرطانات الجلد أصبحت منتشرة وبنسبة كبيرة خلال الفترة الأخيرة.

كما أنه من أكثر الأسباب للإصابة بسرطانات الجلد هي حروق الشمس، لذلك استخدام واقي الشمس يعتبر شيء أساسي لتجنب الإصابة بحروق الشمس وبالتالي الإصابة بسرطانات الجلد.

مدى انتشار سرطان الجلد

يقول الدكتور “سعيد الدبس” أخصائي الأمراض الجلدية وتجميل الجلد والجراحة بالليزر: أن معظم الأشخاص ليس لديهم خبرة كبيرة بسرطانات الجلد.

ولكن خلال الفترة الأخيرة تبين إصابة نسبة كبيرة من الأشخاص في فترة قصيرة بسرطان الجلد، كما أن الأشخاص المصابون بحروق في الجلد هم أكثر الأشخاص عرضة لسرطانات الجلد.

الطفح الجلدي

طفح كتلة جلدية بارزة عن الجلد، وهو عبارة عن كتلة تحدث في فروة الرأس عادة، وتحدث للأشخاص فوق ٦٠ عام.

وتحدث أكثر لأصحاب البشرة البيضاء، ولكنها ليست من أنواع السرطانات.

التحرشف الجلدي

التحرشف الجلدي يحدث نتيجة التعرض لأشعة الشمس، وإذا لم يتم علاجه خلال عشر سنوات يؤدي إلى حدوث سرطان الجلد التحرشفي، ويتم علاجها بواسطة النيتروجين المبرد على جلسات بنسبة جلسة واحدة في الأسبوع، وإذا تم تركه بدون علاج يؤدي لحدوث تقرحات يصعب علاجها، وعادة ما يظهر سرطان الجلد التحرشفي في منطقة الدقن ومنطقة الشفايف.

وهذا النوع له ارتباط كبير بالأشعة فوف البنفسجية من النوع B، وعادة ما تصل الأشعة فوق البنفسجية لدرجة سطحية من الجلد، ولكن بالرغم من ذلك فإنها تسبب سرطان الجلد.

سرطان الجلد القاعدي:

هو عبارة عن حبة تحتوي على أوعية دموية بداخلها، وهو أكثر السرطانات شيوعًا في العالم، ولكنه في العادة يكون غير خطر ونادراً ما ينتقل إلى مناطق أخرى في الجسم.

وأسهل وأسرع طريقة لعلاجه تكون عن طريق التدخل الجراحي، أو قد يمكن علاجه باستخدام أدوية كيميائية موضعية.

سرطان الميلانوما

الميلانوما هو أخطر سرطان جلدي، ويصيب عادة أصحاب الشعر الأشقر أو الأحمر، وأصحاب العيون الزرقاء والبشرة البيضاء، وهذا السرطان قد ينتقل إلى الغدد الليمفاوية، والرئة، أو لأي مكان في الجسم.

وللتأكد من سرطان الجلد يقوم الطبيب بأخذ قطعة صغيرة وعرضها على طبيب أنسجة ذو خبرة، فيقوم بوضعها تحت الميكروسكوب وتظهر النتيجة خلال ثلاثة أيام، وإذا تم اكتشاف سرطان الميلانوما يجب عمل فحص كامل للمريض.

وإذا لم يكن هناك انتشار إلى الغدد الليمفاوية يمكن العلاج بالجراحة، بينما إذا انتشر السرطان يتوجه المريض لطبيب الأورام لعلاج حالته، وأردف، هذا النوع من السرطان ينشأ عادًة بنسبة ٢٥٪ من شامة، لذلك ينصح الدكتور أي شخص إذا شعر بأي تغير في شامة لديه يجب عليه التوجه مباشرة لطبيب الجلدية لأخذ خذعة.

تجنب الإصابة بسرطانات الجلد

ختم د. “الدبس”، أن (tanning bed) تشكل خطر كبير على الجلد، كما أنها تعتبر أخطر من الشمس العادية، وأضاف أنه يجب استعمال واقي الشمس بشكل مستمر عند التعرض للشمس.

بالإضافة إلى ضرورة فحص الشامات في الجسم مرة في السنة، وبهذه الوسائل يمكن الحماية من سرطانات الجلد.

رابط مختصر:

أضف تعليق