سمات الشخصية الانفعالية .. عن كثب

صورة , رجل , الغضب , الشخصية الانفعالية

سمات الشخصية الانفعالية

تقول مدربة البرمجة اللغوية العصبية “جيهان شنابلة”: أنه تعتبر الشخصية الانفعالية متعددة السمات، أو الصفات، فهي شخصية دائمة الشعور بالقلق، أو بالخوف، وبالاكتئاب، وكذلك تسعى هذه الشخصية بشكل واضح إلى الكمال “Perfection”، أو يكون لديهم سعي نحو العدالة، لكن هذا يكون بطريقة مبالغ فيها، كما تتسم هذه الشخصية بالعدوانية، والغضب في بعض الأحيان.

وغالباً ما تكون هذه الصفات متباينة من شخص لآخر في حدتها، ذلك إلى جانب أن الشخصية الانفعالية غالباً ما نجدها متقلبة المزاج، وعصبية بعض الشيء، لذلك فيجد العديد من الأشخاص صعوبة واضحة في التعامل مع هؤلاء الأشخاص، إلا في حالة أن يكون الشخص على دراية بمدى طيبة هؤلاء الأشخاص، وعدم وجود نية سيئة وراء هذه الانفعالات القوية.

وغالباً لا يجد الأشخاص الانفعاليون العلاقات الاجتماعية المريحة، والمرضية لهم، وقد يكون ذلك بسبب عدم قدرة الأشخاص الآخرين على التعامل معهم بالطريقة الصحيحة، أو بسبب شدة انفعالهم بالطريقة التي تجعلهم يفقدون العمل في بعض الأحيان، أو يفقدون بعض العلاقات الاجتماعية بشكل كبير.

ومن الجدير بالذكر أن الأشخاص الانفعاليين لا يشعرون بالندم في معظم الأحيان التي كانت ردود أفعالهم فيها قوية جداً، الا في حالة انفعالهم على أشخاص مقربين، ومحببين إليهم.

وتشير “جيهان” إلى أن الشخصية الانفعالية قد تكون كذلك بالفطرة، أي يكون الانفعال جزء لا يتجزأ من شخصية الإنسان، أو قد تكون ناتجة عن أسلوب التربية، وقد يكون لظهور هذه السمات في الشخصية الانفعالية بعض العوامل التي أدت إلى ذلك، مثل:

  • الحالة الاقتصادية.
  • الحالة النفسية.
  • نوعية الطعام الذي يتناوله الإنسان.
  • النوم ونوعيته.

وعن العلاقة الزوجية مع الاشخاص الانفعاليين، فلابد وأن يكون الطرف الآخر متفهماً لهذه الشخصية، وإلا قد يكون الطلاق، والعنف الأسري، والتفكك الأسري هو المصير الوحيد لهذه العلاقة، ولابد وأن يتعامل الطرف الآخر بطريقة صحيحة، كأن لا يعتبر الطرف الآخر أن الانفعالات الصادرة من الشخص الانفعالي شخصية.

رابط مختصر:

أضف تعليق