مشكلة السمنة وزيادة الوزن لدى الأطفال وعلاقتها بالشيبس

السمنة عند الأطفال

لقد ازدادت نسبة السمنة بشكل كبير جدًا خلال هذه الفترة في جائحة كورونا بسبب الجلوس في المنزل وقلة الحركة، خصوصًا لدى الأطفال؛ لذلك يبرز هنا دور الأهل في حل هذه المشكلة ومساعدة الطفل في محاولة تجنب الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن، فيجب على الأهل الانتباه لنوعية الأطعمة التي يتناولها الطفل، والابتعاد عن المشروبات الغازية والعصائر.

بالإضافة إلى ضرورة كثرة تناول الخضروات والفواكه ومساعدة الطفل على الحركة لفترة معينة خلال اليوم، أو ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة كالمشي مثلًا.

كيف يمكن التعامل مع مشكلة السمنة لدى الأطفال؟

تقول الدكتورة “ربى مشربش” أخصائية التغذية أن: مشكلة السمنة وزيادة الوزن تزداد كثيرًا في هذه الفترة وخلال جائحة كورونا بسبب قلة الحركة والدراسة عن بعد؛ لذلك يجب زيادة الانتباه بنوعية الأطعمة التي يتناولها الأطفال خصوصًا في هذه الفترة لتجنب مشاكل زيادة الوزن.

وبالإضافة إلى ذلك يجب على الأم تحديد عدد ساعات استخدام الطفل للأجهزة الالكترونية، والتأكد من عدم تجاوز الفترة المسموحة، وعند تجاوز الطفل لهذه المدة المسموح له باستخدام الأجهزة والألعاب فيها، تقوم الأم بفرض نوع من العقاب البسيط على الطفل مقابل ذلك، أو تقليل عدد الساعات في اليوم التالي.

تؤكد د. “مشربش”: من أكثر الأشياء التي تؤدي لحدوث سمنة الأطفال هي المقرمشات مثل الشيبس، لأنه يحتوي على نسبة من الدهون والملح، لذلك يجب الانتباه دائمًا للابتعاد عن هذه المقرمشات، وإذا تناولها الطفل يجب أن تكون بكميات قليلة جدًا، كما يجب أيضًا إقناع الطفل أن هذه الأطعمة تعتبر غير أساسية ولا تحتوي على أي قيمة غذائية، ويؤثر على صحة الجسم.

علاقة الشيبس بالسمنة

يحتوي الشيبس على مادة الاكليراميد، والتي لها أضرار سلبية على دماغ الأطفال، بالإضافة إلى أن الشيبس يعتبر عالي جدًا بالدهون والسعرات الحرارية، ولا تحتوي على أي قيم غذائية، ولكن أصبح هناك الآن أنواع من الشيبس أكثر صحية ولكنها تكون ذات سعر أعلى من الشيبس العادي.

يمكن استخدام بدائل منزلية للشيبس مثل الفشار ؛ حيث يحتوي الذرة على الألياف، ولا يحتوي على أي دهون مشبعة، ويعتبر رخيص الثمن مقارنة بالشيبس.

أردفت د. “ربى”: تعتبر الحلويات من الأشياء التي تسبب حدوث سمنة الأطفال، وتحتوي على سعرات حرارية عالية جدًا، وألوان صناعية، ولكن يمكن استبدال هذه الحلويات باللبن المنكه.

بالإضافة إلى ذلك يجب التركيز بشكل كبير على تناول الخضروات والفواكه بشكل يومي، والابتعاد نهائيًا عن المشروبات الغذائية، كما يجب الانتباه لكمية العصائر التي يتناولها الطفل، لأن العصائر تعتبر من أحد مسببات السمنة لدى الأطفال، ويمكن تعويض هذه العصائر بالماء أو الحليب.

ختامًا، يجب تغيير مفاهيم الأهل من ناحية التعامل مع الطفل، ويجب الاقتناع أن الطفل يختلف كثيرًا عن الشخص البالغ، فالطفل من الممكن أن ينخفض وزنه إلى ٢ كلغ فقط خلال الشهر.

بالإضافة إلى ذلك فإن من أهم الأشياء لتقليل وزن الطفل أو علاج السمنة هي تغيير العادات الغذائية لدى الأهل أولًا حتى يستطيع الطفل تقليد الأهل في اتباع هذه العادات.

أضف تعليق